متى يكون ألم الرقبة خطير على الصحة

الكثيرين منّا يعانون من ألم الرقبة، ولكن هل ذلك يُعد أمرًا خطيرًا صحيًّا؟ متى يكون ألم الرقبة خطير؟

3 إجابات

يعاني الكثيرون من آلام الرقبة، بسبب الإجهاد أو الإصابة. وتعدّ الرقبة غير محمية مقارنةً مع النخاع الشوكي، لذلك تكون معرّضة أكثر للإصابة، والالتهاب.

تتكوّن الرقبة من سبع فقرات، تبدأ من أسفل الجمجمة إلى الجذع العلوي. كما تعمل الأقراص الموجودة بين الفقرات على حماية الرقبة من الإصابات. وفي أغلب الأوقات، تكون آلام الرقبة خفيفة ومؤقتة، وتزول خلال ساعات أو أيام، ولكن في بعض الحالات قد تشير إلى شيءٍ خطير.

هناك العديد من الأسباب لآلام الرقبة منها: الإجهاد العضلي، والتآكل الغضروفي للفقرات، أو تضيق القناة الشوكية، أو التهاب السحايا، أو السرطان، أو أمراض المناعة.

وتكون آلام الرقبة مؤشرًا للخطر، حين يشعر المريض بطفح جلدي لا يزول، وصداع شديد، ويترافق مع ألم الرقبة ألم شديد في الظهر، بالإضافة إلى القيء الشديد والحساسية من الضوء، أو في حال كان هناك تورّم أو تكتّل في الرقبة فيتوجب عليك مراجعة الطبيب حالًا.

يمكن تخفيف آلام الرقبة بتناول المسكنات، واستخدام كمادات المياه الباردة، والقيام ببعض التمارين التي لا تسبب الضغط على الفقرات، وتدليك منطقة الألم برفق.

أكمل القراءة

من المعروف أن الرقبة هي جزء هام من الجسم فهي تحمل الرأس وتوفّر له الحركة والمرونة، لكن هناك بعض الحالات التي تُصبح فيها الرقبة غير قادرة على القيام بدورها بشكلٍ طبيعيّ، وذلك عندما تتعرّض لإصابة معينة أو التهاب، وقد يكون ألم الرقبة ناتج عن إصابة خفيفة، وبالتالي يُمكن علاجها بسهولة كوضعية خاطئة أثناء النوم أو الجلوس مثلًا، لكن هناك أيضًا أسباب خطيرة تؤدي إلى ألم الرقبة يجب معرفتها.

قد يكون ألم الرقبة في بعض الأحيان مؤشرًا لشيء خطير، كمرض السرطان، أو كإصابة بعدوى أو مرض مناعي، وقد يكون بسبب مشاكل هيكلية مثل حدوث إصابة في العمود الفقري أو الحبل الشوكي، أو كوجودِ مرضٍ في الأوعية الدموية. ولذلك يجب استشارة الطبيب عندما تظهر عليك الأعراض التالية:

  • الشعور بألم شديد ومفاجئ دون سبب.
  • تورّم الرقبة أو تورم في الغدد.
  • الشعور بأعراض حمى.
  • صداع مُرافق للألم.
  • غثيان وتقيؤ.
  • مشاكل تنفسية أو عند البلع.
  • الشعور بالتعب والوهن.
  • الشعور بالتنميل.
  • ألم في الساقين والذراعين.
  • عدم القدرة على تحريك الذراعين.
  • عدم القدرة على لمس الذقن منطقة أعلى الصدر.
  • في حال استمرّت الأعراض لأكثر من أسبوعٍ واحد.
  • حدوث مشكلة مع وظيفة المثانة.

أكمل القراءة

ألم الرقبة هو من أكثر الآلام الشائعة والمزعجة التي قد يتعرّض لها الإنسان، فإمّا أم يكون ألمًا عابرًا أو ألمًا مزمنًا قمنا بعلاجه بطرق تقليديّة منزليّة بسيطة من دون الحاجة لاستشارة طبيب، لكن من الضّروري فهم أسباب وأعراض ألم الرقبة، حيث يمكن أن يكون إشارة لمرض آخر خطير.

دور الرقبة وهو حمل الرأس وإكسابه سلاسة في الحركة، لكن يمكن أن تتعرض الرقبة إلى إصابة معينة أو التهاب وبالتالي تصبح عاجزة عن القيام بوظيفتها ودورها، وذلك نتيجة اضطرابات وأمراض معيّنة.

أعراض ألم الرقبة

  • الشعور بالألم والشدّ العضلي عندما تقوم بتحريك رقبتك في حالة الجلوس أو النوم بوضعيّة معيّنة لمدّة طويلة.
  • يمكن أن ينتقل الألم من رأسك إلى رقبتك في حال كنت تعاني من الصّداع التوتري، وفي حالات كثيرة يمكن أن ينتقل إلى عينيك وأذنيك.
  • ألم على جانبي الرقبة أو في منتصفها وامتداده إلى الأكتاف وأعلى الصدر.
  •  وَهَن وآلام في ذراعيك.

يجب أن ترى الطبيب في حال:

  • اطلب الرّعاية الفورية إذا كان ألم الرقبة شديدًا وناتجًا عن إصابة معيّنة، مثل حادث سيارة أو سقوط.
  • اتصل بالطبيب إذا استمرّ الألم لعدة أيام دون توقّف وأن يرافقه صداع أو خدر أو ضعف أو وخز.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "متى يكون ألم الرقبة خطير على الصحة"؟