شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

يُعدّ محرك البحث شودان من أوسع خدمات الإنترنت الموجودة حاليًا، مع القدرات الكبيرة التي يمنحها لأي مستخدم يبحث بعمق في الويب أو خدمات حماية، وهو سبب حديثنا وتسلطينا الضوء على هذا المحرك بالتحديد.

ما هو محرك البحث شودان

شودان أو Shodan هو محرك بحث لكل شيء يوجد في الإنترنت، فمحركات البحث الأخرى تبحث فيما تجده داخل المواقع التي تشغل مساحة من شبكة الإنترنت، إلا أن هذا المحرك يبحث في كل شيء وليس فقط المواقع، بل وأيضًا كاميرات الويب، والشاشات الذكية، والبرادات، ومرافق معالجة المياه، الأجهزة الطبية، إشارات المرور، توربينات الرياح، قارئات لوحات الترخيص، وأي شيء قد تتخيله موصولًا مع الإنترنت (وفي بعض الحالات لا داعي لهذا الشرط).

في سنة 2013، اعتُبر محرك البحث شودان أكثر محرك سبب الخوف للناس، خصوصًا من لا يمتلك معرفة جيدة في عالم التكنولوجيا والإنترنت، حيث كان يعتقد أنه وسيلة تتيح عمليات الاختراق وارتكاب الإجرام من قبل مجرمين الإنترنت.

ولكن في الواقع؛ فإنّ مجرمي الإنترنت ليسوا بحاجة إلى مثل هذه الخدمات كي يجدوا هدفهم ويقوموا باختراقه، بل قاموا بتوظيف وسائلهم الخاصة لتحقيق هذه الأهداف الخبيثة.

إنّ امتلاك معرفة كافية حول محرك البحث شودان خير طريقة للدفاع عن نفسك أو بالأحرى زيادة نسبة الأمان والحماية في شبكتك وممتلكاتك الذكية والمتصلة بالإنترنت، عبر الاطلاع على مدى انفتاح اتصالهم مع الإنترنت.1

آلية عمل محرك البحث شودان

يمكن تلخيص طريقة عمل محرك البحث شودان بكلمات بسيطة، عبر القول إنه طريقة مماثلة لإرسال دعوات استطلاع رأي وجمع معلومات غير مرغوب بها أو لم يتم طلبها عبر البريد، إلى كافة عناوين البريد في العالم، ثم جعل نتائج هذا البحث والاستطلاع والإرسال متاحة لأي أحد يريد البحث عنها، والفرق في هذا المحرك أنه يقوم بذلك من خلال – وفقط – عبر شبكة الإنترنت.

وبما أن إرسال دعوة إلى بريد يتطلب وجود مالك معين لهذا البريد، فإن استطلاعات محرك البحث شودان تذهب إلى منافذ في الإنترنت، فإذا لم يكن هنالك أي خدمة موجودة في هذه المنافذ، لن يتم عرض أي نتيجة، ولن يتلقى المستخدم أي نتيجة.

إنّ وطبيعة عمل محرك البحث شودان ليست مقبولة لدى كافة خدمات الإنترنت وتمر وتجمع المعلومات بسهولة، حيث إذا وجدت خدمة في المنافذ التي تم الإرسال لها، ربما لن تقبل هذه الخدمة تبادل المعلومات أو قد تطلب كتابة كلمة سر قبل الولوج إليها، أو حتى قد يكون هنالك حاجب في الخدمة يمنع أدوات فحص وبحث المحرك من رؤيتها بالكامل.

في حالة قبلت هذه الخدمة بالولوج إلى معلوماته، فلن تتيح للمستخدم التحكم بالجهاز الخاص بها أو الاطلاع على كافة تفاصيله، وإنما يتم تحويل المعلومات المقدمة إلى عنوان ويب يستطيع المستخدم تصفحه، طبعًا هذا في حال كانت معلومات الخدمة تصلح لتحويلها إلى شيء يمكن الإطلاع عليه من خلال متصفح إنترنت.2

المراجع