مشروع سد النهضة

الموسوعة » هندسة معمارية » مشروع سد النهضة

يعد سد النهضة أكبر سدٍّ كهرومائيٍّ في القارة الإفريقية وأحد أكثر القضايا المثيرة للجدل والنزاعات الإقليمية. وفي هذا المقال سنسلط الضوء على مشروع سد النهضة والتحديات التي تواجه تشييده.

ماهو السد؟

منشأةٌ هندسيةٌ تقام فوق مجرى أو مصبٍ مائيٍّ لحجز المياه وتخزينها للاستفادة منها في مشاريعَ زراعيةٍ، وحماية الأماكن السكنية المتواجدة في نطاقه من خطر الفيضانات، والحفاظ على مستوى الأنهار، وري الأراضي القاحلة وتوليد الطاقة الكهربائية.§.

موقع سد النهضة ومعطيات تشييده

سد النهضة – أو مايعرف أيضًا باسم سد الألفية الكبير- وهو سدٌّ إثيوبيٌّ قيد البناء يقع على النيل الأزرق وهو أطول أنهار العالم، وينبع من بحيرة تانا في إثيوبيا التي تقع في القرن الإفريقي. بدأت فكرته في الستينات عندما أجرى جورجيو بيترانجيلي مجموعةً من الأبحاث والدراسات بعيدة المدى لاستغلال إمكانيات النيل الأزرق للأغراض الكهرومائية.

كانت فكرة تشييد وتطوير سد النهضة معقدةً للغاية لأن كل مرحلةٍ من مراحل تشييده تتطلب موافقة ومشاركة مختلف الأطراف المعنية في كلٍّ من إثيوبيا والسودان ومصر.

تمكن ميليس زيناوي رئيس وزراء إثيوبيا في ذلك الوقت من تحويل فكرة المشروع إلى حقيقةٍ ممكنةٍ، حيث أعلنت إثيوبيا في أبريل 2011 قرارها بناء سد النهضة الإثيوبي الكبير- والمعروف سابقًا باسم المشروع العاشر- الذي سيوفر احتياجاتها المائية، كما أنها ستشرع في بناء أربعة سدودٍ إضافية على نهر النيل.

وقد رصدت الحكومة الإثيوبية لبناء هذا السد الضخم مساحاتٍ واسعةً له تقدر بحوالي 1680 كيلومترًا مربعًا من الأراضي في شمال غرب إثيوبيا بالقرب من الحدود السودانية، ليشكل السد واحدًا من أكبر الخزانات في إفريقيا.

تقدر تكلفة تشييد السد حوالي 4 مليار دولارٍ أمريكيٍّ جمعت من السندات الحكومية والتبرعات الخاصة، كما حُدد الموقع النهائي لسد النهضة الكبير الإثيوبي بعد عملية مسحٍ للنيل الأزرق للبدء بتصميمه ووضع الحجر الأساسي له.

وقد شهد سد النهضة الكثير من تضارب التصريحات والتأخيرات لإتمام بنائه، إذ أثار تشييده خوفًا كبيرًا في مصر والسودان بسبب تداعياته السلبية على حصتهما في مياه النيل وخسارة جزءٍ كبيرٍ من أراضيهما الزراعية الخصبة، بالإضافة للفترة الزمنية المطلوبة لملء الخزان، والتي تتطلب كمياتٍ كبيرةً من مياه النيل مما يقلل من حصة البلدين بشكلٍ ملحوظٍ خلال فترة الملء، ولهذا يعتبر من أكثر المشاريع التي تهدد الأمن القومي للبلدين.

يقع مشروع سد النهضة الذي يجري إنشاؤه حاليًّا في إثيوبيا على مسافةٍ تصل إلى حوالي 40 كم تقريبًا من الحدود الإثيوبية السودانية.

وبحسب دراساتٍ فإن سد النهضة عبارة عن سدٍّ طويلٍ يبلغ ارتفاعه 175 مترًا مصمم من الخرسانة المضغوطة، وطوله حوالي 2 كم عند ارتفاع القمة، وحجمه حوالي 10 ملايين مترٍ مكعبٍ، وسيكون له محطتان لتوليد الطاقة الكهربائية، بالإضافة لاحتواء السد على ثلاث قنواتٍ لتصريف المياه والتحكم بمنسوبه، وعلى كلٍّ من جانبي قناتي تصريف المياه محطتان للطاقة، وتحتوي كل منهما على توربيناتٍ.

ومن المقرر أن يمثل السد عند اكتمال إنشائه أكبر سدٍّ كهرومائيٍّ للقارة الأفريقية؛ والعاشر في قائمة أكبر السدود عالميًّا لإنتاج الكهرباء، حيث تصل قدرته الإنتاجية للكهرباء حوالي 6000 ميغاواط. § §.

أهمية سد النهضة

  • سقاية المزروعات وإقامة مشاريع زراعية ضخمة.
  • توفير المياه للمناطق الفقيرة بالماء عن طريق تخزين مياه الأمطار.
  • إنتاج الطاقة الكهرومائية.
  • توفير المياه للمواشي.
  • الحفاظ على مستوى الأنهار.
  • الحماية من الفيضانات والتحكم بها وتقليل الأضرار الناتجة عنها.
  • زيادة الثروة السمكية في إثيوبيا.
  • تخفيف حمل الأوزان المخزنة عند السد العالي والتي تسبب بعض الزلازل الضعيفة.§.

المخاوف

  • قد يتسبب بناء سد النهضة في إغراق مساحة 1680 كيلومترًا مربعًا من الأراضي الزراعية غرب إثيوبيا وتهجير السكان.
  • فقدان الكثير من مساحات الأراضي الزراعية والمناطق السكنية.
  • نقص الحصص المائية لكلٍّ من السودان ومصر.
  • تخفيض قدرة السد العالي على توليد الكهرباء بسبب نقص مخزونه المائي.
  • إعادة ملء الخزان بعد انتهاء فترة الجفاف دون الأخذ بعين الاعتبار احتياجات دول المصب المائية.
  • التغيرات المناخية.
  • عدم إنتاج السد الطاقة المتوقعة.
  • الأضرار المحتملة من تغيير مجرى السد.
  • التأثير على خصوبة التربة بسبب نقص الطمى الوارد للسودان مما يدفعها لاستخدام المبيدات الزراعية والمخصبات الزراعية.
  • التأثير على نوعية المياه المستخدمة مما يؤثر على الصحة.§.
56 مشاهدة