مصر جميلة. لكن ما هو أجمل ما فيها بنظرك؟

أمّ الدنيا… هكذا قيل. أن كنت قد زرتها قبل، أو سمعت عنها من أقربائك أو عبر مطالعاتك ومشاهداتك لمحتوى ما، فما هو الذي يمكن اعتباره أجمل من في بلد الفراعنة.

3 إجابات

أنا مصرية الجنسية، عشت في مصر عمري بأكمله، قد يعتقد البعض أنني أُبالغ في الرد، ولكنها الحقيقة التي أراها بعيني منذ نعومة أظافري، كثيرًا ما أشعر بأنَّ حبي لمصر، هو حبُ غريزي، وكيف لا أُحبها وقد ذكرها الله تعالى في كتابه الكريم خمس مرات، وقد زكاها النبي – صل الله عليه وسلم – وأوصى أصحابه بأن يأخذوا منها جندًا كثيرة، فهم خير جنود الأرض، وكانت مصر هي مقر صناعة كسوة الكعبة الشريفة.

ناهيك عن الأمور الدينية، فمصر لها حضارة عريقة، وزاد عشقي للتاريخ بسبب قرائتي عن حضارة المصريين عبر السنين، قرأت عن تصديهم للعدو، وعن عزيمتهم، وعن حمايتهم ونصرتهم لمن استنصروهم، وقرأت عن علمائها، وعبقرية فراعنتها، الذين كانوا ومازالوا موضع جدلٍ للعالم، لما تركوه من آثار ومومياوات يُحيطها الغموض، ومن ولع علماء الآثار بالحضارة المصرية القديمة، خصصوا لها علمًا، وهو “علم المصريات” وهو علم متخصص في دراسة الحضارة المصرية القديمة.

تتميز مصر بالأمن والأمان، وتتمتع بموقع جغرافي ممتاز، جعلها مطمع للغزاة عبر التاريخ، ويحتفظ أهل مصر بالكثير من العادات والتقاليد، التي مازالت موجودة حتى يومنا هذا، وهم أناس طيبون، يُحبون الفرح، وعزيمتهم قوية، ويعيشون في جو من المودة.

أكمل القراءة

مصر جميلة وجميلة جدًا، ولا مكان أجمل من الإسكندرية وشوارعها العتيقة وبحرها الأزرق العميق، لو تحدثنا عن مكان داخل مصر أحبه غير الإسكندرية سيكون جوابي “النوبة” بأسوان.

لكن تشغلني كندا دائمًا، ويداعبني دائمًا حلم الهجرة إليها، حيث شلالات نياجرا فيي أونتاريو، والمعالم الخلابة والخضرة، وكما تقول فيروز: “بيت صغير بكندا”…

أكمل القراءة

مصر بلد له حضارة وتاريخ عريق كبير..ولكن ما أريد أن أتحدث عنه اليوم من خلال المناقشات مع بعض المصريين الذين سافروا لدول أجنبية ويأتون لمصر زيارات سنوية أو اَخرين ذات الجنسيات الأجنبية من دول مختلفة، ويترددون على مصر في واحدة من عادات سياحتهم الخارجية خارج موطنهم الأصلي، أن أكثر ما يميز هذه البلدة العربية روح شعبها المحبة للاحتفالات في مواسم الأعياد الرسمية ويقظة شوارعها الحية؛ الكثير من السياح يأتون للتنزه بين مقاهي شوارع الحسين وخان الخليلي للتمتع بهذه الروح سنويًا، منهم مَن يقول أن الأجواء العملية التي يغلب عليها الطابع الصارم والجاد تطفو على كثير من الأماكن السياحية في بلادهم، إلى جانب مواعيد عمل هذه المقاهي الشعبية في مصر والتي تسمح لتواجدهم في المقاهي والمطاعم والشوارع لوقت متأخر حتى الساعة الثانية عشر بعد منتصف الليل أو ما بعد ذلك مثلاً..وهكذا بقية الأمور…عادة كل بلد تتميز بروح شعبها وطبائعهم وثقافتهم التي حتمًا ولابد تختلف عن بقية عادات وتقاليد وثقافات شعوب أخرى..ومن هنا تأتي ميزة الاختلاف وتبادل الثقافة والمعرفة حول العالم!

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "مصر جميلة. لكن ما هو أجمل ما فيها بنظرك؟"؟