معلومات حول الحزاز المسطح

الموسوعة » أمراض جلدية » معلومات حول الحزاز المسطح

يتظاهر الجلد بالعديد من الآفات والمظاهر المرضية، والتي تتنوع وتأخذ أشكالًا وحجومًا وألوانًا مختلفة، إلا أن غالب هذه الحالات ما تكون غير عرضية وخفيفة. ولكن مهما بلغ صِغَر حجم الأفة، فمن الضروري أن نستقصيها فقد تخفي ورائها مرضًا جهازيًّا، واليوم حديثنا عن أحد الأمراض الجلدية السليم والمُحِددة لذاته وهو الحزاز المسطح.

الحزاز المسطح

الحزاز المسطح (Lichen Planus) هو مرض جلدي مناعي ذاتي من أشيع الأمراض المُشاهدة في العيادات الجلدية، وهو عبارة عن طفح مجهول السبب يصيب بشكل شائع الوجه الراحي للمعصمين ومخاطية الفم، ويُعتقد أن له علاقة:

  • بالعدوى الفيروسية وبشكل خاص فيروس التهاب الكبد C؛ إذ لوحظ وجوده بشكل أكبر عند المرضى الحاملين للفيروس.
  • كما يظهر عند المرضى ذوي الاستعداد الوراثي، لذا فهو ليس بالمرض المعدي ولا يتنقل عبر الملامسة.
  • كما يمكن لبعض الأدوية أن تكون سببًا للأفة، ومن أهمّها تلك المُستخدمة لعلاج ارتفاع التوتر الشرياني أو السكري أو حتى أدوية الملاريا.
  • يمكن أن نضيف حشوات الأسنان (الأملغم) لقائمة الأسباب.§

أعراض الحزاز المسطح

تختلف أعراض الحزاز المسطح باختلاف مكتن الإصابة، حيث إن له عدّة أنماط سنأتي على ذكرها:

الإصابة الجلدية

تتظاهر سريريًا بشكل:

  • اندفاعات حطاطية بأقطار تتراوح بين 3 إلى 5 مم.
  • تظهر فجأة وتستمر لعدة أشهر.
  • حاكة بشدّة وتكون مائلة للبنفسجي، كما يمكن رؤية خطوط بيضاء على سطح الحطاطات عند النظر عن قرب وتدعى خطوط ويكهام.
  • تتوضّع بشكل أساسي في الأطراف كالرسغين والمرفقين والكاحلين بالإضافة للجذع وأسفل الظهر أو قد تكون معممة.
أعراض الحزاز المسطح
أعراض الحزاز المسطح

إصابة الأغشية المخاطية

  • تظهر على شكل شبكة من الخطوط البيضاء أو قد على شكل حطاطات أو لويحات مائلة إلى اللون الأبيض غير عرضية وغير حاكة.
  • قد تكون الإصابة من النمط الائتكالي التقرُحي والذي يصيب المخاطية الفموية، ويتظاهر بشكل تقرحات مؤلمة، على مخاطية الفم بما في ذلك اللثة واللسان والشفتين،
  • قد يعاني المصاب هنا من مشاكل في التذوُق كالإحساس بطعم معدني، بالإضافة لجفاف الفم المستمر، وبهذه الحالات قد تزيد الأطعمة الغنية بالتوابل الأعراض سوءًا.
إصابة الأغشية المخاطية

الإصابة التناسلية

من الممكن أن تصل الإصابة للمناطق التناسلية، وتتظاهر:

  • عند الذكور: حطاطات أرجوانية اللون أو بيضاء حلقية الشكل، حول رأس القضيب، وغالبًا ما يتم الخلط بينها وبين القرحات التناسلية، إلا أنها غير عرضية وغير حاكة.
  • عند الإناث: قد تظهر على الفرج بشكل شبكة من الخطوط البيضاء على أرضية حمراء، وهي أيضًا غير عرضية، ومن الممكن يُصاب الشفران الكبيران والصغيران والمهبل.

إصابة الفروة

إذا أصاب الحزاز المسطح منطقة الفروة فسيترك حاصة ندبية ولا تعود الأشعار للنمو، تاركة سطحًا محمرًا وملتهبًا.§

التشخيص

يعتمد ويُكتفى بالتشخيص على الفحص السريري والصورة السريرية للآفة الجلدية عادًة، أما في حال الالتباس وكانت الآفة ليست واضحة تمامًا فنلجأ عندها للخزعة النسيجية، والتي قد تشمل ما يلي:

  • تسمُّك الطبقة المتقرنة بشكل غير منتظم.
  • البشرة متسمكة تبدي تنكسًا تميعيًا للخلايا القاعدية والخلايا بشروية مُتنخِّرة.
  • نلاحظ أيضًا الرشاحة الالتهابية على حدود الوصل البشروي الأدمي.
  • بما إن آلية المرض مناعية ذاتية، فمن الممكن أن نرى بالتألُق المناعي المباشر ترسب الأضداد المسؤولة على طول الطبقة القاعدية.

من الممكن لمستخدمي حشوات الأمغلم ويعانوا من الإصابة الفموية للحزاز المنبسط، أن يتم القيام باختبار الرقعة لمادة الثيومرسال “مركب زئبقي”.§

علاج الحزاز المسطح

الحزاز المسطح ليس مرضًا خطيرًا، فهو يُشفى عفويًا في أغلب الحالات ودون تدخل دوائي، ولكن من الممكن اللجوء لبعض الخطوط العلاجية لتخفيف الأعراض، وذلك حسب شدة الإصابة وعمر المريض:

  • الستيروئيدات لتخفيف الاحمرار والوذمة، وتكون:
    • موضعية للإصابات الموضعية الصغيرة.
    • جهازية للإصابات المنتشرة.
  • مضادات الهيستامين لتدبير الحكة.
  • يمكن أن تفيد الريتنوئيدات الجهازية (مشتقات الفيتامين A).
  • يعطي خيار المعالجة بالأشعة البنفسجية (PUVA) نتائج جيدة.
  • بالإضافو للبيميكروليموس والتاكروليموس، وهي أدوية مُستخدمة لعلاج الأكزيما.§

التدبير المنزلي

بعيدًا عن الأدوية يمكن تجريب:

  • حمام الشوفان.
  • تجريب الكمادات الباردة مكان الطفح، قد تفيد في تخفيف الأعراض.
  • من المهم أيضًا تجنُب حك أو خدش مكان الحزاز.

ولكن إذا تطورت أي مظاهر أو أعراض أخرى، يجب مراجعة طبيب الجلدية بشكلٍ فوري.

الاختلاطات

إن أغلب حالات الإصابة الجنسية لا تُعالج، وبالتالي فإن هذه الآفات ستعيق الاتصال الجنسي مع الشريك، كما أنه ومن الممكن في حالاتٍ نادرة جدًا جدًا، أن تتطور حالة الحزاز إلى سرطان الخلايا الحرشفية (Scc)، لذا يُفضل المتابعة الدورية عند الطبيب للقيام بالفحوص الروتينية.§

تنويه: المحتوى الطبي المنشور هي بمثابة معلومات فقط ولا يجوز اعتبارها استشارة طبية أو توصية علاجية. يجب استشارة الطبيب. اقرأ المزيد.