معلومات حول شاي الماتشا

الموسوعة » تغذية » معلومات حول شاي الماتشا

عُرفت شاي الماتشا لأول مرة في الصين قبل أن تصل إلى اليابان مع حلول القرن الثاني عشر، ونظرًا لفوائدها المتعددة فقد استخدمها الإنسان لعدة قرون ولأهداف مختلفة، شربها محاربو الساموراي قبل الحروب للاستفادة من خصائصها المنشطة، في حين لجأ إلى تناولها رجال الدين البوذيون للحفاظ على حالة من اليقظة والتركيز خلال ساعات التأمل الطويلة، وبمرور الوقت ذاع صيتها في أرجاء مختلفة من العالم وجذبت الانتباه لفوائدها التي تُعد ولا تُحصى

شاي الماتشا (Matcha Tea)

شاي الماتشا (Matcha Tea) هو مسحوق ناعم من أوراق الشاي الأخضر (Camellia sinensis) المطحونة والمُحضرة بطريقة تختلف إلى حد ما عن الشاي الأخضر العادي؛ فعند تحضير الماتشا تُترك أوراق الشاي الأخضر مُظللة لمدة ثلاثة أسابيع قبل أن يتم حصادها، مما يعزز من مستويات الكافيين والثيانين والكلوروفيل (فتكتسب لون أكثردكانة)، ثم تُعرّض لبخار الماء مما يحميها من تقلبات اللون، ليتم تجفيفها وطحنها إلى مسحوق أخيرًا مع الانتباه لإزالة السوق والأزهار والتي تخلف مرارًا واضحًا في الطعم.§

مسحوق شاي الماتشا
مسحوق شاي الماتشا

أهم فوائد الماتشا

  • يحتوي شاي الماتشا على فئة من مضادات الأكسدة تسمى الكاتشينات، ومن ضمنها إيبيجالوكاتشين جالات (EGCG)، والتي تتمتع بخصائص مضادة للأورام، وقد أكدت العديد من الدراسات بأن دورها في الحماية من الأمراض السرطانية يتجلى في منع تكاثر الخلايا الخبيثة، وتوفير الحماية للخلايا من تعرض الحمض النووي للتلف.§
  • يعزز استهلاك شاي الماتشا صحة القلب والأوعية الدموية نظرًا لغناه بـ (EGCG) والذي يضمن الحفاظ على مستويات الكوليسترول الضار والدهون الثلاثية منخفضة، من خلال منع امتصاص الدهون في الأمعاء.§
  • تُعد الماتشا من المشروبات الملائمة عند اتباع حميات لخسارة الوزن، فيكاد يكون خالٍ من السعرات الحرارية، كما يُعزز من عمليات الاستقلاب ويزيد من معدلات حرق السعرات الحرارية بما يُعادل أربع أضعاف ماهي عليه دون أي آثار جانبية مؤذية للجسم كارتفاع ضغط الدم، أو تسرع ضربات القلب.
  • يساعد شاي الماتشا على تخليص الجسم من السموم والمعادن الثقيلة بفعل غناه الكلوروفيل والذي يعمل كمطهر ممتاز للجسم يمكن استهلاكه بصورة يومية، ومقارنةً بالعديد من أنواع الشاي الأخضر الأخرى يعد الماتشا الأكثر ثراءً بالكلوروفيل لأنه يُزرع بعناية في الظل.§
هل يمكن الاستعاضة عن القهوة الصباحية بشاي الماتشا؟

يحوي الكوب من شاي الماتشا (240 مل) على كمية من الكافيين مماثلة تقريبًا لكوب من القهوة (240 مل)، إذ يزودك الأول بحوالي 70 مغ من الكافيين، أما الثاني فما بين 70- 140 مغ وذلك تبعًا لنوع حبوب القهوة وطريقة تخميرها.
لكن ما يميز الماتشا عن القهوة هو طريقة تأثيرها في الجسم، والتي يمكن أن تشحنك بالطاقة الضرورية وتقلل من إحساسك بالنعاس خلال يوم عمل طويل دون أن تنتابك مشاعر القلق والتوتر والعصبية المترافقة عادةً مع حالات الإفراط في تناول القهوة، ويرجع ذلك إلى تركيز الماتشا العالي من الفلافونويدات والحمض الأميني الثيانين (L-theanine)، والتي تزيد من نطاق تردد موجات ألفا الدماغية، كما تُعزز الشعور الهدوء والاسترخاء عن طريق رفع مستويات بعض الهرمونات كالسيروتونين والغابا والدوبامين. §

كم كوب من شاي الماتشا يمكن أن تشرب يوميًا؟ وما هي أمثل الأوقات لذلك؟

يمكنك تناول ما يصل إلى 5 أكواب من شاي الماتشا يوميًا، لكن يُوصى بشربها باعتدال نظرًا لمحتواها من الكافيين، بحيث لا تتجاوز الكمية المتناولة في اليوم الواحد ثلاثة أكواب، فهي كفيلة بتوفير جميع الفوائد الصحية المرجوة منها للجسم، وللحصول على أقصى استفادة منها حبذا لو شُربت قبل التمارين الرياضية أو الأنشطة الشاقة، كما تعد الفترة خلال الصباح الباكر قبل البدء بالعمل ملائمة جدًا فهي تمنحك جرعة من الطاقة و تنشط عمليات الاستقلاب في الجسم، مع الإشارة إلى أن شربها على معدة فارغة قد يسبب اضطرابات هضمية للبعض.
يبدأ معظم الناس في استشعار آثار الماتشا في غضون دقائق من تناولها، كما قد تستمر لمدة تتراوح من 2 إلى 6 ساعات.§

تحضير شاي الماتشا

عند الحديث عن تحضير الماتشا على الطريقة اليابانية التقليدية، ستتبادر إلى مسامعك أسماء بعض الأدوات مثل الخفاقة (Chasen) وعاء شاي (Chawan)، ومغرفة شاي (Chashaku) الموضحة بالصورة أدناه، إلا أنه يمكن تحضيرها منزليًا باستخدام أدوات المطبخ وفق الخطوات التالية:

  • غربل نصف ملعقة صغيرة (1غ) من شاي الماتشا.
  • لا تقم بإضافة الماء دفعة واحدة (نصف كوب ماء 120 مل)، إنما بالتدريج مع الخفق الجيد بحيث تتشكل بداية عجينة ثم يُضاف ما تبقى من الماء لاحقًا على دفعات لتجنب تشكل أي تكتلات.
  • يمكن استخدام ماء ساخن (70-75 م°) أو بارد.§
تحضير شاي الماتشا

حفظ شاي الماتشا

يُفضل استهلاك شاي الماتشا في غضون زمن قصير بعد فتح العبوة، على الرغم من كونه غير مُعرَض للفساد، إلا أنه قد يفقد نضارته خلال شهرين، ولحفظه بالشكل الأمثل يُنصح بوضعه في كيس محكم الإغلاق في مكان بارد وجاف كالثلاجة.§

الآثار الجانبية لتناول الماتشا

  • قد يؤدي شاي الماتشا إلى تهيج المعدة إذا ما تمّ تناوله على معدة فارغة أو تم تحضيره بتركيز مرتفع، نظرًا لغناه بالتانينات، التي تزيد من إفراز المعدة للأحماض مما يسبب العديد من الاضطرابات الهضمية كالإمساك والغثيان، كما يُنصح المصابون بمتلازمة القولون العصبي بتجنب الماتشا تمامًا، فقد يترافق تناوله بكميات كبيرة بحدوث الإسهال نظرًا لمحتواه المرتفع من الكافيين ذو التأثير الملين للأمعاء.
  • يُفضل على الأشخاص الذين يعانون من حساسية الكافيين تناول الماتشا قبل موعد النوم بزمن لا يقلّ عن خمس ساعات، في ظل غنى الماتشا بالكافيين واحتوائها على العيد من المركبات الكيميائية التي تمنع إفراز هرمون الميلاتونين (هرمون النوم).
  • قد تثبط التانينات في الماتشا من قدرة الجسم على امتصاص الحديد والاستفادة منه، لذا يُنصح الأشخاص وبخاصة المصابون بفقر الدم، بفسح المجال للجسم لامتصاص الحديد بترك فاصل زمني لا يقلّ عن ساعة مابين شرب الشاي وتناول الوجبة سواء قبلها أو بعدها، كما إن إضافة بضع قطرات من عصير الليمون الغني بفيتامين سي إلى الشاي من الحلول المفيدة لقدرته على تحفيز امتصاص الحديد.§

تنويه: المحتوى الطبي المنشور هي بمثابة معلومات فقط ولا يجوز اعتبارها استشارة طبية أو توصية علاجية. يجب استشارة الطبيب. اقرأ المزيد.