معلومات عن اكليل الجبل (الروز ماري)

الرئيسية » طب وصحة عامة » أعشاب » معلومات عن اكليل الجبل (الروز ماري)

نبات اكليل الجبل

نباتٌ من عائلة النعناع (لامياسيا Lamiaceae) إلى جانب الزعتر البري والخزامى والريحان والأوريجانو، يزرع في الحدائق بمناخٍ حارٍّ. أوراقه مستدقة ومذاقه مرّ قليلًا، ويستعمل عادةً طازجًا أو مجففًا لتنكيه الأطعمة خاصةً اللحوم بأنواعها والمأكولات البحرية والحساء والبطاطا والبندورة والقرنبيط وغيرها من الخضار والمشروبات، ومازال نوع اكليل الجبل مثارًا للجدال ويصنف أحيانًا تحت جنس الميرمية (Salvia) بالاسم العلمي S. Rosmarinus.

اعتقد في القديم أن اكليل الجبل يقوّي ذاكرة الإنسان؛ لذلك نجده كرمزٍ للتذكر والدقة في الفلكور والأدب. يستخدم في الطب الشعبي كمكونٍ عطريٍّ شائع في تركيب المراهم والمنشطات. أما اليوم، فزيتُه الفواح يدخل في الكثير من منتجات الزينة.§

خصائص إكليل الجبل

ينمو إكليل الجبل في شجيراتٍ صغيرةٍ دائمة الخضرة مع أوراقٍ عطريةٍ ثخينةٍ، وللنبات أزهار زرقاء صغيرة شاحبة تتفتح في أواخر الشتاء وأوائل الربيع. وبالرغم من أن أصل اكليل الجبل ينحدر من حوض البحر الأبيض المتوسط، لكنه يزرع اليوم في كل أنحاء العالم. تتضمن الأنواع الأخرى منه إكليل الجبل للمستنقعات (من نوع الأندروميدا) وإكليل الجبل البري، ويمكن وصفه بأنّه:

  • نباتٌ معمرٌ (يعيش لأكثر من سنتين).
  • يرتبط بفوائدَ صحيةٍ كثيرة.
  • غالبًا ما تستخدم الأوراق في الطهي.

استخدامات اكليل الجبل

يستخدم إكليل الجبل على نطاقٍ واسعٍ كتوابل للطهي، كما استخدم أيضًا في مجال الطب الشعبي بسبب خواصه القابضة والمنشطة والمضادة للتشنج والمعرّقة والطاردة للريح. هو واحدٌ من أقدم الأعشاب الطبية المعروفة، واستخدم منذ قرون لتحسين الوظيفة العقلية والذاكرة.

  • يعرف اكليل الجبل بأنه مضادٌ للميكروبات.
  • تستخدم الأوراق المطحونة كطاردٍ طبيعيٍّ فعال للحشرات.
  • يملك زيته خواص مضادة للجراثيم والفطور والبكتيريا. ووجد أنه فعالٌ ضد بكتيريا إفساد اللحم.
  • تبين أنه فعالٌ في علاج القمل.
  • كما وُجد أنه يخفف آلام الصداع، والإجهاد.
  • يساهم في علاج الربو والتهاب الشعب الهوائية.
  • كما يستخدم في طب العطور كعلاجٍ للألم المزمن.
  • بينت عدة تقاريرَ نشاطًا مضادًا للأكسدة في إكليل الجبل، وإنّ مضادات الأكسدة فيه أقل مقدرةً على التنقية والتنظيف الطبيعي من بوليفينولات الشاي الأخضر لكنها أفضل من فيتامين E.

التأثيرات الجانبية لإكليل الجبل

  • يكون تناول اكليل الجبل آمنًا لمعظم الناس عند استخدامه بكمياتٍ عاديةٍ لتنكيه الطعام، كما أنه آمنٌ عند استخدامه طبيًّا بكمياتٍ ملائمةٍ لفتراتٍ قصيرةٍ، وحسب مصادر طبية، فإن الكمية العادية من أوراق إكليل الجبل هي 4 -6 غرام يوميًّا، كما يُنصح بعدم استخدام زيته بشكلٍ داخليٍّ.
  • تناول كميات كبيرة من اكليل الجبل يسبب سوء الهضم في المعدة وتهيجًا معويًّا وضررًا للكلى، وإقياء وغيبوبة ووذمة رئوية.
  • تبين وجود حساسية والتهاب جلدي عند التماس مع النبات، لكن إكليل الجبل لا يعتبر مثيرًا للحساسية للجلد البشري.
  • يعد عاملًا مسببًا للإجهاض، وينصح بعدم تناوله من قبل الحامل نهائيًّا أو من ترغب بالحمل.§

فوائد اكليل الجبل

  • غني بمركبات مضادات للأكسدة والالتهابات: ويعتقد أنها تساعد في تعزيز المناعة وتحسين توزع الدم، وفي تحييد الخلايا الحرة.
  • يحسن الهضم: غالبًا ما استخدم إكليل الجبل في أوربا لعلاج عسر الهضم. وقد أثبتت وكالة German Commission E (مجلس استشاري علمي) أنه يعالج هذه الحالة.
  • يحسن الذاكرة والتركيز: حسب بحث تمهيدي، فإن عطر إكليل الجبل يحسن تركيز الشخص وأداءه وسرعته ودقته، كما يحسن المزاج.
  • يزود بحماية عصبية: وجد الباحثون أن اكليل الجبل يمكن أن يفيد الدماغ، حيث يحتوي على مكونٍ يسمى حمض كارنوسيك (Carnosic Acid C20H28O4)، الذي يقاوم الضرر الذي تسببه الجذور الحرة في الدماغ. وبينت بعض الدراسات على الجرذان أنه يفيد الأشخاص الذين مروا بسكتةٍ دماغيةٍ. حيث أظهر حماية ضد تضرر الدماغ وتحسين عملية الشفاء.
  • يحمي من شيخوخة الدماغ: وجدت بعض الدراسات أن إكليل الجبل يساعد بوضوحٍ في منع شيخوخة الدماغ، فقدرته العلاجية لمرض الزهايمر بشرت بنجاحٍ في هذا المجال لكنه بحاجةٍ لمزيدٍ من الأبحاث.
  • يحمي من السرطان: وجد بحث منشور في صحيفة Oncology Reports أن الإيثانول الخام المستخلص من إكليل الجبل يبطئ انتشار خلايا سرطان الدم وسرطان الثدي عند البشر. كما وجد بحث آخر أن هذه النبتة قد تفيد كعاملٍ مضادٍ للالتهابات والأورام. وبين بحث أيضًا أن إضافة مستخلص اكليل الجبل إلى لحم البقر المفروم يقلل من تشكّل العوامل المسببة للسرطان التي يمكن أن تتطور خلال الطهي.
  • يحمي من التنكس البقعي: نشرت دراسة أن حمض الكارنوسيك سابق الذكر، والذي يعد مكونًا رئيسيًّا لإكليل الجبل يمكن أن يعزز صحة العين. وهذا يعني توفر علاجات سريرية لأمراض تؤثر على الشبكية مثل التنكس البقعي.§
  • يمنع تساقط الشعر: وجدت دراساتٌ مبكرةٌ أن دهن زيت إكليل الجبل على فروة الرأس فعالٌ في زيادة كثافة الشعر عند من يعاني من الصلع. وبينت دراسةٌ أن الأشخاص الذي يدلكون بإكليل الجبل وغيره من الزيوت (الخزامى أو الزعتر البري) قد لاحظوا تحسنًا خلال 7 شهور.
  • يعالج الروماتيزم: حسب جامعة بنسلفانيا، فإن زيت اكليل الجبل يستخدم في تسكين آلام العضلات والمفاصل المرتبطة بالروماتيزم كما يحسن توزع الدم.
  • يساعد في علاج اعتلال الكلى السكري: وجدت بعض الأبحاث أن تناول منتج يحتوي على إكليل الجبل أو النطورين والكاشَم الرومي (lovage) يمكن أن يقلل كمية البروتين في البول عند تناوله مع الأدوية المعتادة، فالبروتين في البول إشارة إلى مرضٍ كلويٍّ عند مرضى السكري.
  • يخفف أمراض اللثة (التهاب): أظهرت بحوثٌ أوّليةٌ أن غسول الفم العشبي الذي يحتوي على إكليل الجبل يساعد في تخفيف نزف اللثة، والتورم عند من يعانون التهاب اللثة عند استخدامه مرتين يوميًّا بعد الوجبات على فترة أسبوعين.
  • يرفع ضغط الدم المنخفض: دراسةٌ تمهيديةٌ وجدت أن تناول زيت اكليل الجبل قد يرفع مؤقتًا ضغط الدم عند الذين يعانون من انخفاض الضغط.
  • يساعد إكليل الجبل أيضًا في علاج: