مملكة قشتالة من الممالك التي عاشت لمئات السنوات الطويلة ومر عليها مختلف الحكام، واليوم سوف نتعرف على كل ما يتعلق بتاريخها وتعريفها وما مر عليها من ملوكٍ إلى أن وصلت إلى نهايتها.

ما هي مملكة قشتالة

عُرف اسم قشتالة – التي تعني “أرض القِلاع” – لأول مرةٍ من حوالي عام 800 ميلادي عندما تم استخدام اسمها على منطقةٍ صغيرةٍ عند سفح جبال كانتابريان في أقصى الشمال من مقاطعة بورغوس الحديثة.

توسعت مملكة قشتالة خلال القرن التاسع لكنها ظلت مجموعةَ مجزئةً من المقاطعات الصغيرة التي تم ترشيح حكامها من قبل ملوك أستورياس وليون، ذلك إلى أن تم توحيد المقاطعات بواسطة فرناندو غونزاليس، أول ملك لجميع قشتالة ومعه يبدأ تاريخ قشتالة السياسي.

تأسست مملكة قشتالة في عام 1065 في عهد الملك سانشو الثاني ملك ليون وقشتالة، وكان فرناندو الأول من ليون هو أول ملكٍ لمملكة قشتالة وأصبح ملك ليون باعتبار هذا حق له كونه متزوجٌ من سانشا ليون.

جعل فرناندو المقاطعة الجديدة وراثية تنتقل ملكيته بين عائلته وبالتالي منحها الحكم الذاتي والمستقل، وفي وقته تم إنشاء عاصمة المملكة في بورغوس الإسبانية.1

ازدهار مملكة قشتالة

أصبح فرناندو الأول ملك ليون وقشتالة في 1037، وعند وفاته في 1065 تم تقسيم قشتالة وليون بين أبنائه وأصبح سانشو ملك قشتالة بينما أصبح ألفونسو ملك ليون، وكان سانشو أيضًا لفترةٍ قصيرةٍ ملك ليون بعد خلع شقيقه عن العرش، ومن ثم عُرف بملك ليون وقشتالة ولكن بحلول عام 1065 لم تكن المملكتان في اتحادٍ بعد الآن.

توسعت مملكة قشتالة منذ انفرادها وانفصالها عن ليون وتحولت إلى منافسٍ خطيرٍ لباقي الممالك، ومن أشهر حملات استحواذها كانت الاستيلاء على طليطلة الإسبانية، وقد وصلت الأراضي القشتالية نهر دويرة أيضًا.2

تاريخ رئاسة المملكة

لقد مر على مملكة قشتالة العريقة عدة عائلاتٍ ملكيةٍ استولت على الحكم لسنواتٍ كثيرةٍ، وقد بدأت سلسلة القيادة منذ سنة 1037 وحتى بعد مرور مئات السنوات وصولًا إلى 1700.

وخلال هذه المدة الطويلة، يمكن القول أن تسلسل الحكم للمملكة كان كما يلي:

  • أسرة خمينيز: خلال 1126-1037
  • أسرة بورغندي: خلال 1126-1369
  • أسرة تراستمارا: خلال 1369-1556
  • أسرة هابسبورغ: خلال 1504-1700

المالك فرناندو الأول كان الحاكم الأول لهذه المملكة في سنة 1037 وكان يعرف بالملك العظيم، وبعد انتهاء حكمه في 1065 خلفه ابنه الأكبر سانشو الثاني ومن بعده كان الحكم من نصيب أخوه ألفونسو السادس، وكان نهاية حكم عائلة خمينيز على يد ابنة ألفونسو المعروفة باسم أوراكا.

أسرة بورغندي استولت على الحكم في سنة 1126 بقيادة ألفونسو السابع والذي نقل الحكم بعدها إلى ابنه الأكبر سانشو الثالث وبعدها وصل العرش إلى مجلس ألفونسو الثامن، وكان هنالك عددٌ كبيرٌ بعض الشيء من الأشخاص الذين جلسوا على عرش الحكم وجميعهم مرتبطين ارتباط عائلي، وذلك إلى أن انتهى حكمهم مع الملك بيدرو الذي انتهى مقتولًا على يد إنريكي الثاني ليبدأ ذلك الأخير سلالة حكمٍ جديدةٍ.

قاد إنريكي الثاني أسرة تراستمارا إلى الحكم في 1369 واستمر لسنواتٍ كثيرةٍ وهو يتنقل من فردٍ لأخر من هذه الأسرة الكبيرة إلى أن انتهى مع الملكة خوانا ابنة فرناندو الخامس و إيزابيلا الأولى اللذان حكما المملكة قبلها.

أسرة هابسبورغ حكمت المملكة في 1504 وكانت الأسرة الأخيرة في تولي الحكم حيث شهدت هذه المدة السنوات الأخيرة للمملكة نفسها، وذكر التاريخ ستة أشخاصٍ من هذه الأسرة حكموا المملكة إلى وصول نهاية الحكم الأسري في سنة 1700 مع آخر ملكٍ من سلاسةٍ أسريةٍ وهو كارلوس الثاني الذي كان يعاني من إعاقةٍ بدنيةٍ وفكريةٍ.3

نهاية مملكة قشتالة

كان كارلوس الثاني معاقًا عقليًا وجسديًا بسبب أجيالٍ عديدةٍ من الأقارب وكان متزوجًا مرتين، أولًا من ماري لويز من أورليان التي توفيت في عام 1689 وثانيًا ماريا آنا من نيوبورج، ولم يكن لديه أطفال من قبل زوجتيه.

عند وفاة كارلوس في عام 1700 اندلعت حرب الخلافة الإسبانية، وعندما انتهت الحرب في النهاية تم توحيد جميع المناطق كدولةٍ واحدةٍ تحت حكم إسبانيا وفيليب الخامس ملك إسبانيا، حفيد فيليب الرابع من خلال ابنته منذ زواجه الأول.4

المراجع