تزداد الحاجة يوماً تلو الآخر للتحكم وإدارة المحتوى عبر المواقع الإلكترونية، وذلك بالتزامن مع الثورة التكنولوجية التي جعلت من هذه المواقع مرجعاً أساسياً للمعلومات، وبناءًا عليه فقد ظهرت العديد من مميزات برمجيات إدارة المواقع.

برمجيات إدارة المواقع

برمجيات إدارة المواقع (بالإنجليزية: Content Management Systems) ويشار لها اختصاراً عادةً بالأحرف الثلاثة الأولى CMS، وهي عبارة عن أدوات مساعدة وبرامج يحتاج إليها روّاد شبكة الإنترنت وأصحاب المواقع الإلكترونية لبناء المحتوى وإدارته والتمكن من التعديل عليه، وقد جاءت هذه البرمجيات لتسهّل على المستخدم إنشاء الموقع الإلكتروني دون عناء كتابة الأوامر والتعليمات البرمجية؛ بمعنى آخر توفر قوالب جاهزة لبدء العمل فوراً، ويتيح فرصة بناء النظام للبدء في تكوين صفحات الويب ودعمها بالصور والمحتوى المرئي والمكتوب.  1   

اقرأ أيضًا: ما هي البرمجيات مفتوحة المصدر؟

مميزات برمجيات إدارة المواقع

بدأت شركات البرمجيات بخوض ماراثونٍ هائل في إطلاق برمجيات إدارة المواقع لتوفير العديد من الميزات للمستخدمين، وقد تمكن البعض من اكتساب ثقة المستخدمين أكثر من غيرهم بفضل الميزات التي يقدمها لهم، ومن أهم مميزات برمجيات إدارة المواقع ما يلي:  2   

 لوحة تحكم

لوحة التحكم (Control Panel) الميزة الأولى المتاحة للمستخدم التمكن من التحكم بالمحتوى وإنشائه وتحريره بكل سهولة ويسر، وذلك بواسطة الولوج إلى لوحة تحكم متكاملة توفر له الأزرار والأوامر التي تذلل صعوبات التعديل والنشر، ويشار أن تمتع النظام بسهولة الاستخدام يفتح مجالاً للإنجاز أسرع والدقة أفضل.

 الموضوعات المستجيبة Responsive Themes

تتمثل الموضوعات المستجيبة بمدى ملائمة ما يقترحه البرنامج ويقدمه فعلاً من موضوعات من حيث الشكل والمحتوى والأسلوب مع طبيعة الخدمة، لذلك لا بد من وضع تفاصيل المحتوى تحت عدسة المراقبة منذ اللحظة الأولى وحتى النهاية؛ منذ التأليف، ثم التحرير والموافقة على النشر والحصول على التقارير، فإن ذلك يجعل العمل سلساً وماضياً في المسار الصحيح للعمل، كما أن تصميم الموقع ككّل لا بد أن يكون ملائماً لطبيعة الخدمة التي يقدمها ومتماشياً معها.

اقرأ أيضًا: نظام SAP – نقلة إلى عالم شركات مميز.

 أدوات تحرير ونشر المحتوى القوية

عند اختيار مالك الموقع لقائمة إدارة محتوى قوية للغاية من حيث التحرير والنشر؛ فإن ذلك يجعل الانتشار والوصول أسهل عبر شبكة الإنترنت، ويقلل الأخطاء، من الضروري اختيار برمجيات إدارة المواقع التي تتيح القابلية للتخصيص وتوسيع المساحة حسب الحاجة، كما أن أدوات التحرير متعددة الأنواع والوسائط تجعل أمام مالك الموقع خيارات واسعة لإيصال المحتوى بمختلف أشكاله للمستخدم، كما أن أدوات التحرير القوية توفر وضع المحتوى في مكانه الصحيح عبر الموقع الإلكتروني، وبالتالي سهولة وصول المستخدم إليه، مع التحقق من إمكانية التحكم بأوقات نشر المحتوى مثل الجدولة.

 التحكم في الإصدار والنسخ الاحتياطي

يحرص أصحاب المواقع على تطوير برمجيات إدارة المواقع باستمرار، لكن في لحظةٍ ما؛ تلح الحاجة للعودة إلى الإصدار القديم، من حسن الحظ أن البرمجيات توفر هذه الخاصية بكل سهولة، لكن قبل خوض تجربة النقر على زر العودة للإصدار القديم ينصح بالتحقق من التفاصيل حول الحاجة لتثبيت امتداد، أو مدى احتمالية فقدان البيانات وغيرها.

 إنشاء محتوى متعدد اللغات

إن دعم المواقع الإلكترونية للغات المتعددة يفتح الأفق أمام استقطاب الزوّار والعملاء العالمييّن، فإن ذلك يجعل تصفح الموقع بين يدي الجميع، ومن الرائع أن البرمجيات تسهل الأمر بالنقر على زر التبديل بين اللغات فقط للتحوّل بين اللغات حسب ما يحتاج إليه الزائر.

ضوابط النشر

إن إحالة الأدوار لأصحابها في بناء المحتوى ونشره عبر الموقع يجعل الأمر سهلاً للغاية وأكثر دقة، ويتفاوت ذلك حسب حجم الأنشطة التجارية عادةً، فإن تعيين الأدوار يجعل سير العمل إبداعياً بدءًا من إنشاء المسودة، ثم التحرير والمراجعة والنشر والجدولة، مع إمكانية التحكم بالصلاحيات والأزرار بحيث تظهر للبعض من عدمها.

أدوات تحسين محركات البحث

تحسين محركات البحث من الأساسيات في نجاح العمل والمحتوى، لذلك فقد حرصت برمجيات إدارة المواقع على التزويد بأدواتٍ مخصصة ترصد وتحلل مدى ملائمة المحتوى لمحرك البحث؛ بالتالي الاستحواذ على فرص أفضل لتصدر مراتب متقدمة في النتائج عند البحث، لذلك لا بد من مراقبة الأنظمة الأساسية مثل الروابط والتصميم وغيرها من متطلبات التحليل، فإن المحتوى المنشور لا بد أن يستهدف كلمة أساسية تظهر في البحث والبيانات الوصفية وغيرها.

 تكاملات قوية

حتى يتحقق التكامل في العمل وإدارة المواقع الإلكترونية، لا بد من التسويق للبيانات وتدفقها لتسهيل وصولها إلى من يحتاج إليها من العملاء، وقد يتضمن ذلك وسائل التواصل الاجتماعي والنشر التلقائي عليها؛ وذلك لتسهيل وصول الزوار وتعزيز حركة المرور إلى الموقع، إضافة إلى التعامل مع جهات تسويق خارجية مثلاً وغيرها.

 تحليلات مفصلة

توفر هذه الميزة خيارات متعددة للحصول على المعلومات الدقيقة حول الوصول إلى الشرائح المستهدفة، والأجهزة المستخدمة بالوصول، طريقة التفاعل مع المحتوى، المحتوى الأكثر تفاعلاً وشيوعاً وغيرها الكثير من الأمور التي تعود بالتغذية الراجعة لتحسين الاستراتيجية وتطويرها.

 قوالب مسبقة الصنع

من مميزات برمجيات إدارة المواقع توفير قوالب جاهزة لبناء المحتوى؛ ما يسهل النشر ويجعلها بسيطة للغاية بدلاً من تكرار عملية إنشاء صفحة أو منشور، وينبغي التنويه أن القالب ليس السمة، فإن النموذج مخطط مؤلف من صفحة واحدة يتضمن سمة أو ملائم لسمة ما، ومن الممكن تنزيله منفصلاً، بينما القوالب تلبي الاحتياجات جميعها وتكون محضرة مسبقاً؛ كل ما على المستخدم ملء الخانات المخصصة بمحتواه.

 تنظيم المحتوى

تحتاج المواقع الإلكترونية إلى التطوير والتغيير بين فترةٍ وأخرى، لذلك فإن برامج إدارة المواقع تتيح هذه الميزة للتمكن من إجراء التغييرات بكل سهولة، والخبر الرائع أنه يمكن إجراء اختبار أولي للتحقق من فاعلية التغييرات وضمان تحسين تجربة الزائر قبل اعتمادها، لذلك يمكن العرض والمعاينة بكل سهولة.

 الحماية

خاصية الأمان من أكثر الخصائص الواجب توفرها على الإطلاق؛ وتحديداً في ظل المهددات التي تقتحم شبكة الإنترنت باستمرار، لذلك فإن برمجيات إدارة المواقع تمنح درجات أمان متقدمة تضمن الحفاظ على سرية البيانات الشخصية والمعلومات الحساسة، ويعد مالك الموقع مسؤولاً عن ذلك في حال تعرض العميل لسرقة بياناته، لتخطي الوقوع في مثل هذه العقبة لا بد من اختبار درجة أمان النظام جيداً.

 الدعم في برمجيات إدارة المواقع

تفعيل ميزة الدعم في برمجيات إدارة المواقع من الأمور التي تسهل الحصول على التغذية الراجعة من المستخدمين، وحل المشاكل بكل سهولة بأسرع وقت ممكن دون الحاجة للانتظار، كما أن ذلك يساعد مالك الموقع على حل المشاكل التي قد تواجهه بشكلٍ مفاجئ.  3   

ختاماً، فإن برمجيات إدارة المواقع قد جعلت من التحكم بالمحتوى تحسينه بما يتلائم مع متطلبات العميل أكثر سهولة، وما زالت تحرص على طرح المزيد من الميزات يوماً تلو الآخر لتحسين الخدمات.