تعمل كافة المواقع وخصوصًا مواقع الصحافة والأخبار عبر منصات كتابة مختلفة أشهرها هو الووردبريس لكن هنالك العديد من منصات الكتابة الأخرى والمفيدة.

لذلك سوف نركز في هذا المقال بشكلٍ أكبر على استعراض ما قد يثير اهتمامكم من منصات كتابة تشبه منصة الووردبريس.

ما هي منصة الووردبريس

ووردبريس أو WordPress هو عبارةٌ عن أداةٍ مجانيةٍ لإنشاء مواقع الويب مفتوحة المصدر ومكتوبة بلغة البرمجة النصية PHP أو المعالج المسبق للنصوص الفائقة، صدرت لأول مرة في سنة 2004 والكثير يعتبر هذه المنصة أو النظام أسهل وأقوى نظام لإدارة محتوى التدوين ومواقع الويب.

هذا ويمكن القول بصيغةٍ أبسط أن هذه المنصة هي نظام التشغيل الذي تحتاجه مواقع التدوين المختلفة لكي تعمل بشكلٍ طبيعيٍّ، مثلما يحتاج هاتفك إلى نظام الأندرويد أو iOS.

على الرغم من أن الووردبريس ليس بالتأكيد منصة التدوين الوحيدة للمواقع، إلا أنه الرائد الذي لا جدال فيه في هذا المجال، فهو يحجز لوحده نسبةً لا تقل عن 30% من كافة استخدامات أنظمة الكتابة والتدوين في المواقع مقابل المنصات والأنظمة الأخرى.1

استخدامات الووردبريس

ووردبريس هو موقعٌ إلكترونيٌّ ممتاز لمجموعةٍ متنوعةٍ من المواقع، ويشمل التدوين وحتى التجارة الإلكترونية إلى مواقع الويب الخاصة بالأعمال والمحافظ الوظيفية، حيث يعد ووردبريس نظام إدارة محتوى متعدد الاستخدامات.

فيما يلي بعض الأمثلة على أنواع مواقع الويب التي يمكنك إنشاؤها باستخدام ووردبريس:

  • مدونة.
  • التجارة الإلكترونية.
  • أعمال.
  • أخبار.
  • التصوير.
  • موسيقى.
  • مواقع تتطلب عضويةً واشتراكًا شهريًّا أو شيئًا من هذا القبيل.2

لماذا قد تسعى لبديل عن الووردبريس

يبحث غالبية الأشخاص الذين يتطلعون إلى استبدال ووردبريس عن أداة أكثر بساطة، فرغم أنها الأكثر شعبيةً ومجانيةً ومنتشرةً بشكلٍ كبيرٍ حولنا، إلا أن بعض المستخدمين قد يفضلون الانتقال إلى منصةٍ مختلفةٍ يجدون فيها ظروف عملٍ أفضل.

خصوصًا إذا كانوا يريدون التخلص من مشاكلٍ في المنصة الشهيرة والحصول على ميزاتٍ جديدةٍ، بحيث:

  • يمكن تخصيص مظهر موقع الويب أو المدونة الخاصة بهم دون الحاجة إلى الاعتماد على الكود أو لغة البرمجة.
  • يمكن عرض موقع الويب الخاص بهم أثناء العمل عليه دون الحاجة إلى العودة ذهابًا وإيابًا بين لوحة الكتابة والإدارة وموقعهم على الويب.
  • عندما لا يريد المستخدم القلق والتفكير باستمرارٍ بشأن أمور الاستضافة والأمان والنسخ الاحتياطي وتحديث المكونات الإضافية وجميع الأنشطة الأخرى التي تأتي مع إعداد موقع عبر الووردبريس .3

منصات مشابهة لووردبريس

قد لا يكون الووردبريس هو الخيار المناسب لك دائمًا على الرغم من أنه بالتأكيد واحد من أكثر أنظمة إدارة المحتوى شعبيةً، فقد تجد نفسك في ظروفٍ معينةٍ ترغب أثناءها بمعرفة ما إذا كانت هناك خياراتٌ أفضل لك، خاصةً إذا كنت جديدًا في إنشاء موقع ويب وتشغيله إذ قد يستغرق الأمر وقتًا أطول مما تعتقد حتى تكتشف الطريقة الصحيحة للقيام بالأمور.

Joomla

ُيعتبر Joomla نظامًا مجانيًّا ومتعدد الأغراض وهو مبنيٌ على إطار النمط والعرض والتحكم، ويوجد الملايين من المستخدمين يعتمدون عليه، وعلى الرغم من عدم انتشاره على نطاقٍ واسعٍ مثل ووردبريس إلا أنه منافسٌ بنفس الجودة وهو بديلٌ رائعٌ.

حيث مثل ووردبريس يمكن أيضًا توسيع جملة وظائف Joomla مع إضافاتٍ مختلفةٍ تشتمل على: المكونات والوحدات والإضافات والقوالب واللغات والمكتبات والملفات والحزم، وتخدم كل من هذه الإضافات وظيفةً محددةً ومعظمها من تصميم Joomla نفسه.

Drupal

Drupal هو بديلٌ ممتازٌ آخر يمكن أن تعتمد عليه في تصميم موقع ويب حضاري ومميز، ولكن هنالك نقطةً مهمةً فيما يخص هذا البديل وهو أنه مناسبٌ بشكلٍ مثاليٍّ لمن لديه خبرةٌ في افتتاح المواقع وتصميمها، ولا ينصح به للمبتدئ نظرًا إلى صعوبة إنشاء موقعٍ كبيرٍ بسهولةٍ من خلاله.

Craft CMS

أداة Craft CMS هي أداةٌ فعالةٌ في إدارة المحتوى، موقع نيتفلكس الشهير يستخدم هذه الأداة أو النظام بالإضافة إلى عدة مواقعٍ أخرى، لكنه ليس مشهورًا بشكلٍ كبيرٍ.

النظام هذا معتقد أكثر من غيره بقليل لكنه يتيح للمستخدمين تصاميم وخيارات حصرية لا تجدها في أنظمةٍ ومنصاتٍ أخرى، ذلك بجانب أنه يتمتع بمرونةٍ وقدرةٍ أكبر على توسيعه بالمقارنة مع ووردبريس.

هذا وهنالك بدائلٌ خاصةٌ لمن يريد الحصول على تجربةٍ مختلفةٍ وربما أفضل في افتتاح موقعٍ للبيع والتجارة الرقمية، وأفضل البدائل التي وجدناها هي: Shopify و BigCommerce .

بينما يعتبر Wix من أفضل البدائل لبناء موقع ويب كامل، وهنالك Ghost لمن يريد بديلًا ممتازًا في مجال التدوين بشكلٍ خاصٍ.4

المراجع