من أطلق على قارة أستراليا هذا الاسم؟

1 إجابة واحدة

 قارة أستراليا

سميت أستراليا بهذا الاسم نسبة إلى اللقب اللاتيني الذي كان يُطلق عليها وهو تيرا أوستراليس إنكوجنيتا Legends of Terra Australis Incognite أي أرض الجنوب المجهولة أو أسطورة أرض الجنوب المجهولة. فقد كان الرجل الأوروبي يعتقد قبل عدة قرون من اكتشاف القارة رسميا أن هناك أرض شاسعة موجودة في نصف الكرة الجنوبي، وكلمة الجنوبي في اللاتينية تعني أوستراليس، وكان هذا الاعتقاد يعود إلى عصر الدولة الرومانية في القرن الثاني الميلادي ولكن لم يتم الوصول فعليا إلى القارة إلا في القرن الـ15.

وكان أول من اكتشف القارة فعليًا هم الهولنديين في القرون الوسطى وخصوصًا عام 1606 ولكن أطلقوا عليها وقتها نيو هولاند أو هولندا الجديدة. ولكن الرحالة الإنجليزي ماثيو فليندرز هو أول من أطلق عليها فعليا في مراسلاته اسم أوستراليا، وهذا منذ عام 1804 حيث أبحر حول القارة عام 1803 رغم أنها كانت موجودة في الخرائط الملاحية الهولندية قبل هذا التاريخ بسنوات طويلة.

وبينما كان ماثيو فليندرز محتجزا لدى الفرنسيين في موريشيوس جمع الكثير من المخطوطات عن القارة الجديدة وكتب الكثير من الأوصاف لها وعن السكان والطبيعة وغيرها، ونشر أعماله عام 1814 في إنجلترا مطلقًا عليها اسم “أستراليا”، ولكن تم إجباره فيما بعد على تغيير الاسم إلى تيرا أوستراليس من قبل الأميرالية البريطانية، واستمر هذا الاسم حتى تولى الحاكم ماكواري دفة الأمور في نيو ساوث ويلز وهي واحدة من أشهر المناطق في أستراليا، وعلم بتفضيل فليندرز لاسم أستراليا وبالتالي استخدمه في رسائله إلى إنجلترا.

ومنذ عام 1824 رضخت الأميرالية البريطانية للأمر وقبلت أخيرا أن يتم إطلاق اسم أستراليا على القارة المكتشفة حديثا والتي تم احتلالها من قبل بريطانيا عام 1770 لكن لم يكن تم اكتشاف كل القارة بعد، والتي تم الاستحواذ عليها كلها في عام 1788. ويتمتع الأستراليون الآن بواحدة من أعلى مستويات المعيشة في العالم وتعتبر القارة جزء من دول الكومنولث الإنجليزي حتى الآن وهي تتمتع بتنوع كبير في الغطاء النباتي بسبب تنوع المناخ الشديد بها بالإضافة إلى وجود مساحات شاسعة من المياه سواء العذبة أو المالحة.

وقد تم العثور على الكثير من الأدلة التي تؤكد أن قارة أسراليا كانت مأهولة بالحياة منذ 50 ألف عاما على الأقل، وهي كانت قبل 50 مليون سنة جزء من قارة غندوانا العظيمة البدائية والتي كانت تضم كل من القارة القطبية الجنوبية وأمريكا اللاتينية والهند وأفريقيا.

وكانت الحضارات القديمة كلها تقريبًا تهتم كثيرًا بمحاولة اكتشاف القارة من قبل الميلاد، فقد أطلقوا عليها أقدم القارات وآخر الأراضي أو حتى حدود العالم، فهي كانت الأكثر انعزالا على الإطلاق بين جميع الحضارات القديمة والتي سمع بعضهم عن بعض وحدث تواصل بشكل أو بآخر خصوصا منذ زمن الإسكندر المقدوني الذي جاب الأرض بمشرقها ومغربها وربط الكثير من الحضارات ببعضها. ولكن كانت أستراليا دائما أبعد ما يكون عن أي تواصل مع الحضارات القديمة لذا ألهمت الكثير من الشعوب بأساطير وحياة مبهرة وهي فعلا من أكثر القارات سحرًا وتنوعًا رغم طبيعتها الصحراوية في العموم إلا أنها تمتلك أكبر كتلة مرجان في العالم والكثير من التنوع البيئي والبيولوجي الذي أهلها لتكون من أكبر القوى الصناعية.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "من أطلق على قارة أستراليا هذا الاسم؟"؟