من أين تحصل شركات الاتصال على الإنترنت

من أين تحصل شركات الاتصال على الإنترنت

خالد نعمان‌
خالد نعمان‌

تم التدقيق بواسطة: فريق أراجيك

5 د

يعتبر الإنترنت هو الشبكة العالمية المكونة من عدد من أجهزة الحاسوب الذي يتخطى عدد المليار جهاز، وعن طريق الإنترنت يستطيع الإنسان الوصول إلى عدد لا حصر له من المعلومات، كما أنها تمكننا من التواصل مع أي شخص في أي بقعة في العالم في أي وقت، وبمجرد أن تضئ علامة الإنترنت على جهازك حينها تستطيع الاستفادة من هذه الميزات بأكملها، لكن السؤال من أين يأتي الانترنت ومن أين تحصل شركات الاتصال على الإنترنت، عزيزي القارئ في هذا المقال سوف تجد الإجابة، تابع معنا.

من يملك الإنترنت؟

ما هو الانترنت؟

الإنترنت هو أكثر شبكات الكمبيوتر شيوعاً في العالم، بدأ كمشروع بحث أكاديمي في عام 1969، وأصبح شبكة تجارية عالمية في التسعينيات، اليوم يستخدمه أكثر من 2 مليار شخص حول العالم.


من يملك الإنترنت؟

ذو صلة

إذن من يملك الإنترنت بالفعل ؟ هناك إجابتان على هذا السؤال:
لا أحد
الكثير من الناس
إذا كنت تعتقد أن الإنترنت كيان واحد موحد، فلا أحد يمتلكه، وهناك منظمات تحدد هيكل الإنترنت وكيف يعمل، لكن ليس لديهم أي ملكية على الإنترنت نفسه، ولا يمكن لأي حكومة أن تطالب بامتلاك الإنترنت، ولا تستطيع أي شركة ذلك، لأن الإنترنت مثل نظام الهاتف، لا أحد يمتلك كل شيء.
من وجهة نظر أخرى، يمتلك آلاف الأشخاص والمنظمات الإنترنت، كما يتكون الإنترنت من الكثير من الأجزاء والقطع المختلفة ، لكل منها مالك، كما يمكن لبعض هؤلاء المالكين التحكم في جودة ومستوى الوصول إلى الإنترنت، وقد لا يمتلكون النظام بأكمله، لكن يمكنهم التأثير على تجربة الإنترنت الخاصة بك.
الشبكة المادية التي تنقل حركة الإنترنت بين أنظمة الكمبيوتر المختلفة هي العمود الفقري للإنترنت، في الأيام الأولى للإنترنت، كانت ARPANET بمثابة العمود الفقري للنظام، لكن اليوم، توفر العديد من الشركات الكبيرة أجهزة التوجيه والكابلات التي تشكل العمود الفقري للإنترنت، وهذه الشركات هي مزودي خدمة الإنترنت المنبعين (ISPs)، وهذا يعني أن أي شخص يريد الوصول إلى الإنترنت يجب أن يعمل في النهاية مع هذه الشركات، والتي تشمل:
• UUNET
• مستوى 3
• فيريزون
• كويست
• سبرينت
• آي بي إم

ثم لديك جميع مزودي خدمة الإنترنت الأصغر، حيث يشترك العديد من المستهلكين والشركات في مزودي خدمة الإنترنت الذين لا يشكلون جزءاً من العمود الفقري للإنترنت، لذا يتفاوض مزودو خدمات الإنترنت هؤلاء مع مزودي خدمة الإنترنت المنبعين للوصول إلى الإنترنت، كذلك شركات الكابلات و DSL هي أمثلة لمزودي خدمة الإنترنت الأصغر، كما تهتم هذه الشركات بما تسميه الصناعة الميل الأخير وهو المسافة بين المستهلك النهائي والاتصال بالإنترنت.
ضمن العمود الفقري توجد نقاط تبادل الإنترنت (IXPs)، وهي اتصالات مادية بين الشبكات التي تسمح بتبادل البيانات.


من أين تحصل شركات الاتصال على الإنترنت ؟


يعتبر الإنترنت هو الشبكة العالمية المكونة من عدد من أجهزة الحاسوب الذي يتخطى عدد المليار جهاز، وعن طريق الإنترنت يستطيع الإنسان الوصول إلى عدد لا حصر له من المعلومات، كما أنها تمكننا من التواصل مع أي شخص في أي بقعة في العالم في أي وقت، وبمجرد أن تضئ علامة الإنترنت على جهازك حينها تستطيع الاستفادة من هذه الميزات بأكملها
أما بخصوص نشأة الإنترنت فبدأ ظهوره لأول مرة في أمريكا في السبعينات من القرن الماضي، ولكنه بدأ في الانتشار بين باقي البشر في التسعينات، ويمثل الإنترنت في عصرنا الحالي القوة العظمى حول العالم بسبب قدرته على توفير كم هائل وغير محدود من البيانات والمعلومات للأشخاص في أي وقت.
تحصل الشركات على الانترنت من عملاء خاصين لخدمة توزيع الانترنت على جميع انهاء العالم، واضخم مراكز توزيع الانترنت في الولايات المتحدة.


من أين تحصل شبكة الاتصال على الإنترنت ؟

هناك العديد من شركات الاتصال الضخمة في أسبانيا وأمريكا مهمتهم الأساسية هي توزيع الإنترنت حول العالم، ولمعرفة الشركة التي تحصل منها على الإنترنت يجب دخول هذا الموقعproxy track.


من أين تحصل شبكة الاتصال على الإنترنت ؟

العوامل الخارجية التي تؤثر على سرعة الاتصال

هناك عدة عوامل تؤثر على سرعة وجودة اتصالك بالإنترنت، وهي:
تكنولوجيا نقل البيانات

  في الشبكات الثابتة، إن العامل الرئيسي الذي يؤثر على سرعة النطاق العريض هو التكنولوجيا المستخدمة لنقل البيانات، كما تتيح شبكات الألياف الضوئية والكابلات اتصالات عالية السرعة، وفي حين أن اتصالات xDSL التقليدية المتوفرة عبر شبكة الهاتف لها سرعات نقل قصوى محدودة.
مركزية الشبكة

تعتمد سرعة الاتصال أيضًا على المسافة بين جهازك الطرفي ومركز الشبكة، وكلما ابتعدت عن مركزية النطاق العريض للمشغل، زاد تأثيره على سرعة اتصالك.

الأجهزة والمستخدمون الآخرون   لدى معظمنا عدة أجهزة مختلفة متصلة بالإنترنت في نفس الوقت في المنزل، و إذا كنت تستخدم خدمات متعددة ولم تكن المستخدم الوحيد للشبكة، فقد يتسبب ذلك في إبطاء الاتصال أو انقطاعه.


كيف يعمل الإنترنت؟

الإنترنت عبارة عن شبكة كمبيوتر عالمية تنقل مجموعة متنوعة من البيانات والوسائط عبر الأجهزة المترابطة، وهو يعمل عن طريق استخدام شبكة توجيه الحزمة التي تتبع بروتوكول الإنترنت (IP) وبروتوكول التحكم في النقل (TCP).
يعمل TCP و IP معاً لضمان أن نقل البيانات عبر الإنترنت متسق وموثوق، بغض النظر عن الجهاز الذي تستخدمه أو المكان الذي تستخدمه فيه.
عندما يتم نقل البيانات عبر الإنترنت، يتم تسليمها في شكل رسائل وحزم، ويُطلق على البيانات المرسلة عبر الإنترنت رسالة، ولكن قبل إرسال الرسائل، يتم تقسيمها إلى أجزاء أصغر تسمى الحزم.
تنتقل هذه الرسائل والحزم من مصدر إلى آخر باستخدام بروتوكول الإنترنت (IP) وبروتوكول التحكم في النقل (TCP)، وIP هو نظام من القواعد التي تحكم كيفية إرسال المعلومات من كمبيوتر إلى كمبيوتر آخر عبر اتصال بالإنترنت.
باستخدام عنوان رقمي (عنوان IP)، كما يتلقى نظام IP مزيداً من الإرشادات حول كيفية نقل البيانات.
يعمل بروتوكول التحكم في النقل (TCP) مع IP لضمان أن نقل البيانات يمكن الاعتماد عليه ويمكن الاعتماد عليه، كما يساعد هذا في التأكد من عدم فقد أي حزم، وإعادة تجميع الحزم بالتسلسل الصحيح، ولا يوجد تأخير يؤثر سلباً على جودة البيانات.

وفي الختام، نتمنى أن تكونوا قد استفدتم من هذا المقال وتعرفتم على مصدر الانترنت العالمي، ومن أين تحصل شركات الاتصال على الإنترنت.

هل أعجبك المقال؟