من الذي تفكر فيه أولاً عندما تفكر في “النجاح؟”

4 إجابات
طالب
الحقوق, جامعة تشرين سوريا

النجاح هو قدرة الفرد على تحقيق أهدافه التي يسعى إليها عن طريق المثابرة والعمل الجاد وتحدي الفشل، قد يبدوا للوهلة الأولى أن أي شخص قادر على أن يكون ناجحاً، وهذا صحيح إلى حدٍ ما، ولكن هل كل فرد قادر فعلاً على المضي قدماً لتحقيق أحلامه، فمعظم الناس الذين لا يمتلكون الإرادة الكافية سرعان ما يصيبهم الملل ويتراجعون عن أحلامهم عند أول عقبة تقف في طريقهم، وعلى كل شخص يسعى إلى النجاح أن يعرف أن الطريق ليس مكللاً بالورود، إنه طريق صعب مليء بالأشواك والعثرات، ووحدها الإرادة القوية والعمل الجاد هي السبيل لتخطي الصعوبات وتحقيق النجاح.

يوجد في هذا العالم العديد من الأشخاص الذين يمتلكون المؤهلات وطريقة التفكير الصحيحة التي توصلهم إلى النجاح، وعندما أسمع كلمة النجاح، يلمع في ذهني العديد من الأسماء التي حققت النجاح بإصرارها وعزيمتها القوية، وإليك هذا الشخص الذي حقق النجاح بل وغير في مسار هذا العالم.

إيلون ماسك (Elon Musk): يُعد إيلون ماسك في الوقت الحالي أحد أهم رجال الأعمال في العالم، فقد أسس أول شركة صواريخ خاصة، تمكنت من إطلاق أول صاروخ مستعمل في التاريخ، كما استثمر في شركة سيارات تعمل بالطاقة الكهربائية في بدايتها، واليوم حجم هذه الشركة أكبر من شركات قديمة وذات اسم عريق كشركة ميستوبيشن وشركة سوزوكي، حتى أن الممثل روبيرت جونيور الذي مثل دور الرجل الحديدي في فلمه الشهير عام 2008 قام بزيارة إيلون ماسك ليستلهم شخصية الرجل الملياردير صاحب شركة التكنلوجيا الضخمة، ويُطلق الناس على إيلون ماسك اليوم لقب الرجل الحديدي الحقيق وتُقدر ثروته بملايين الدولارات.

ولد إيلون ماسك في جنوب افريقيا عام 1971، وفي صغره عانى من الناحية اجتماعياً فلم يكن يملك أي أصدقاء وقتها، لأنه كان يقضي معظم وقته في قراءة الكتب، لدرجة أنه قرأ موسوعة بروتانيكا BRITANNICA عندما  كان في الصف الرابع الابتدائي.

عندما كان اليون في سن العاشر شاهد في أحد المولات جهاز كمبيوتر لأول مرة في حياته، فاشترى ايلون الكمبيوتر الذي كانت ذاكرته 5 كيلو بايت، وقد قرأ الكتاب المرفق مع الكمبيوتر لتعلم لغة البرمجة خلال ثلاثة أيام على الرغم من أن الوقت اللازم لتعلمه حوالي ستة أشهر، وفي الثانية عشر من عمره صمم أول لعبة له اسمها Blastar، وقد حصل على 500 دولار مكافئة على اللعبة، وفي عام 1995 أنشأ ايلون بالتعاون مع أخيه أول تطبيق يعمل على الإنترنت في حياته (Global Link information network)، وهو تطبيق يعطيك خريطة مفصلة عن كيفية الوصول للمكان الذي تريد الذهاب إليه، وقد بدأت الشركة ب 28 ألف دولار حصلوا عليها من والدهم، والتي بيعت لاحقاً لشركة Compac بمبلغ 307 مليون دولار.

بدأ ايلون ماسك بالاهتمام برحلات الفضاء، فقد أراد أن يعيد للناس شغفهم القديم لاستكشاف الفضاء، وأراد أن يصمم صاروخه  الخاص وذلك لعدم قدرته على شراء الصاروخ في ذلك الوقت، وفي عام 2002 أسس شركة (Space Exploration Technologies) والمعروفة باسم SpaceX، وكان أول زبون للشركة هي وزرة الدفاع الأمريكية والتي أرادت اطلاق قمر صناعي للفضاء، وفي عام 2006 أطلق الصاروخ Falcon 1 ليسقط بعد 25 ثانية من إطلاقه، لتعاد محاولة اطلاق صاروخ جديد في عام 2007 ليحلق لمدة أربع دقائق، حتى بدأ الصاروخ يميل بعنف، لينفجر ويسقط على الأرض، فلم يتبقى للشركة من معنويات ورأس مال يكفيهم إلا لمحاولة أخيرة في عام 2008.

وفي نفس العام أنتجت شركة تسلا التي استثمر فيها ايلون ماسك 6.5 مليون دولار أول سيارة تعمل بالطاقة الكهربائية، وكانت الشركة قد باعت العشرات من السيارات على شكل شيكات قبل تصنيع السيارة بمبلغ 90 ألف دولار، لكن تكلفة صنعها قد وصلت إلى 200 ألف دولار ما سبب للشركة خسائر كبيرة، وفي عام 2008 بدأ زواج إيلون ماسك ينهار، كما أن شركته سبيس اكس لم تطلق صاروخ ناجح حتى الآن وقد كلفته تجارب الإطلاق الفاشلة مبلغ 100 مليون دولار، وشركة تسلا كانت تخسر الكثير من الأموال وتحاول إصلاح سياراتها التي كان لديها الكثير من المشاكل، لكن إيلون ماسك لم يستسلم على الرغم من كل ذلك، فالنجاح كان هدفه الذي وضعه أمام عينيه، لم يكن لإيلون إلا فرصة إطلاق أخيرة.

وقف إيلون مراقباً أمله الأخير يحلق في الفضاء، حتى نجح الإطلاق أخيراً  عام 2008، فبدأت العروض والطلبات بالانهمار على الشركة وذلك لنجاحها بإطلاق الصاروخ، وتكلفته الرخيصة، لكن ذلك لم ينقذ شركة تسلا بعد، وبسبب نجاح سبيس اكس أطلق المستثمرين بما فيهم ايلون 40 مليون دولار في شركة تسلا، والتي أعادت الحياة للشركة، وفي عام 2012 صنعت تسلا أول سيارة خالية من المشاكل وتسير لمسافة 300 ميل في الشحنة الواحدة لتصبح شركة تسلا من أنجح شركات صناعة السيارات في التاريخ.

واليوم إيلون ماسك يعد من أنجح وأشهر الشخصيات في العالم، فعلى الرغم من أفكاره المجنونة إلا أن هذا الطفل الذي ولد في جنوب افريقيا، بفضل قراءته المستمرة للكتب، وإصراره على تحقيق أحلامه بأي ثمن نجح في تحقيق أحلامه والوصول إلى النجاح.

أكمل القراءة

208 مشاهدة

0
مهندس مدني
الهندسة المدنية, جامعة تشرين

النّجاح: هو التوسعُ المستمر للسعادة والرضا والإصرار لبلوغ الأهداف في كافة مجالات الحياة، وهو ذاك الشيء الذي له بداية وليس له نهاية فرحلة الألف ميل تبدأ بخطوة واحدة، النجاح يختلف مفهومه بين الناس فقد يعرفّه البعض بجمع المال، ومنهم بالوصولِ إلى أعلى الشهادات العلميّة، أو الترقية بالعمل، فالنجاح هو امتلاك الشجاعة والعزيمة والإصرار ليصل كل إنسان لهدفه بالحياة.

بعض حِكَمِ النجاح:

•إبراهيم الفقي: يظّن النّاس أنَّ الشعور بالسعادة هو نتيجة النجاح ولكن العكس هو صحيح، النجاح هو نتيجة الشعور بالسعادة.

•أفلاطون: من عمل صنعات كثيرة لم ينجح في أي منها.

•جوزيف أديسون: إذا أردت أن تنجح في حياتِك فاجعل المثابرة صديقكَ الحميم والتجربة مستشارك الحكيم والحذر أخاك الأكبر والرجاء عبقرتيك الحارسة.

•صدام حسين: لا تختر في موقع القيادة أولئك الذين يشيرون إلى ما هو أعلى من دورهم في النجاح أو النصر.

• نابليون بونابرت: فنٌ أن تكون مرةً شجاعًا و مرةً حذرًا هو فن النجاح.

مفاتيح النجاح:

المفاتيح الرئيسية لتحقيق النجاح والحصول على نتائج إيجابيّة

-وضع هدف: عندما يكون الهدف واضحًا، يمكن وضع الخطط ومعرفة الخطوات التي يجب اتّخاذها.

-دراسةُ الهدفِ: يجبُ معرفة التفاصيل والمعلومات، وتحديد التغييرات في الحياة، وذلك لتمكن من تحقيق الهدف.

-الصبر: يتطلبُ النجاحُ في أي مجال من مجالات الحياة الصبر( بناء عمل، تعلم قيادة سيارة، تعلم لغة جديدة).

-المثابرة: الصبر والمثابرة معًا، فمعظم الناس لا ينهون ما بدأوه بسبب عدم المثابرة، فيجب أن يتمتع الإنسان بالإصرار والمتابعة  رغم العقبات وذلك لوصول الهدف.

-الثقة والإيمان بالنفس: التأكد من الوصول للقمة بالرغم من الصعوبات الملموسة.

هناك عشرة مفاتيح للنجاح لرائد التنمية البشرية الدكتور إبراهيم الفقي

  1. الدوافع: سر النجاح هو الرغبة المشتعلة لتحقيق الأهداف.
  2. الطاقة: الصحة هي وقود الحياة.
  3. المهارة: زيادة المعارف بالقراءة و التثقيف الذاتي سيزيد من خبراتك ومهارتك.
  4. التصور: الأحلام هامة جدًا والخيال بداية كل شيء.
  5. الفعل:  المعرفةُ وحدها لا تَكفي، فلا بُدَّ أن يُصاحبها التطبيقُ، والاستعدادُ وحده لا يكفي فلا بُدَّ من العمل.
  6. التوقع: إذا لم تتوقع النجاح فستفشل.” ما أنت عليه اليوم هو نتيجة كل أفكارك ” ركّز طاقتك على النتائجِ الايجابيّة التي ستحصُل عليها، و تَفائلوا بالخيرِ تجدوه.
  7. الالتزام: يجب عليك أن تملك القدر الكافي من الالتزام لمواجهة العواقب و الموانع و إلا ستفشل.
  8. المرونة: وضع الخطط الاحتياطية
  9. الصبر: الذي يمكنه إتقان الصبر يمكنه إتقان أي شيء آخر.
  10. الانضباط: هو التحكم بالذات والالتزام لتحسين الدخل و الصحة و الحياة.

خطوات النجاح: 

-تحديد الهدف: لتحقيق الهدف بشكل صحيح وتجنب العشوائية يجب تحديد الهدف.

-تدوين الخطة: يجب كتابة الخطة من أجل معرفة سير العمل والأولويات.

-تحديد تاريخ نهاية العمل: وذلك من أجل القيام بالمهام المطلوبة بوقتها، وتجنب التأحير.

-وضع قائمة للعمل: من الأكثر أهمية إلى الأقل.

-اتخاذ الإجراءات: يعمل الإنسان ضمن الخطة الموضوعة للوصول إلى الهدف المطلوب.

-فعل شيء كل يوم: خلال كل يوم من أيام السنة يجب إنجاز عمل في سبيل تطوير الذات.

أكمل القراءة

1,056 مشاهدة

0
كاتبة، سيناريست
سيناريو, المعهد العالي للسينما

النجاح والشهرة، رد فعل أبي وعائلتي، وتأثير ما قمت به على الناس من حولي.

أكمل القراءة

424 مشاهدة

0
صحفية
كلية الإعلام, Cairo University

أمي..
عن ردة فعلها تجاه الأمر؟ وبماذا ستقول أول ما تسمع الخبر؟ وكيف ستصف ما يمكن أن أسميه بذلك؟

أكمل القراءة

208 مشاهدة

0

هل لديك إجابة على "من الذي تفكر فيه أولاً عندما تفكر في “النجاح؟”"؟