من اين يستخرج الكولاجين الطبيعي ؟ وما هي أهميته ؟

الكولاجين من المركبّات البروتينية الاساسية والتي يُنتجها جسمنا باستمرار، ولكن هل للكولاجين مصادر أخرى؟ من اين يستخرج الكولاجين؟

3 إجابات

الكولاجين هو لبنة أساسية في الجسم، ويعتبر ضمن البروتينات المعقدة لأنه يدخل في تركيبه حوالي 19 حمض أميني أساسي وغير أساسي، يتواجد كمادة غروية تتكاثف في العظام والجلد والأربطة والأوتار، كما يوجد في قرنية العين، والأسنان وكافة الأوعية الدموية.

تنبع أهمية الكولاجين من التماسك والمرونة التي يمنحها للمناطق التي يتوافر فيها، ويحرص الجسم على إنتاجه بشكل مستمر، لكن هذا الإنتاج قد يتناقص بسبب عدة عوامل أهمها التقدم بالسن، والتدخين والتعرض المبالغ به للشمس والنظام الغذائي غير المتوازن. وتظهر أعراض قلة إنتاج الكولاجين في الجسم من خلال التجاعيد وترهل الجلد وآلام المفاصل.

أما فوائد الكولاجين فكثيرة، أهمها الحيوية والإشراق والنضارة والرطوبة التي يمنحها للبشرة، والتخفيف من آلام المفاصل، وتأخير ظهور علامات التقدم بالعمر، وتحفيز حرق الدهون وإمداد الجسم بالطاقة المطلوبة لممارسة النشاطات والرياضة، وتحسين وظائف جهاز الهضم، ومنع ظهور السيلوليت، وهي الخطوط البيضاء التي تظهر نتيجة اختلاف في مساحة الجلد بعد حالات معينة كالحمل والولادة ونقصان الوزن أو زيادته.

عند الرغبة في امتلاك شعر مثالي وأظافر قوية، ينبغي تناول الكولاجين من مصادره الطبيعية، والتي من أبرزها: الفاصولياء، والأسماك، والمكملات الغذائية، واللحوم البيضاء والحمراء، والألبان ومشتقاتها.

أكمل القراءة

الأطعمة تعد مصادر طبيعية هامة للحصول على الكولاجين لأنها أكثر أمانًا وصحة بنوعيها الحيواني والنباتي، أما المكملات الغذائية الغنية بالكولاجين لا تحوي بالضرورة الكمية الصحيحة التي يحتاجها جسمك وإليك عزيزي القارئ أهم مصادر الكولاجين:

المصادر النباتية

  •  الفليفلة بكل أنواعها لاحتوائها على فيتامينc الضروري لتركيب الكولاجين حيث يساعد على ربط الاحماض الامينية أثناء تركيب الكولاجين.
  • الطماطم وخاصةً المجففة بالشمس تحوي مستويات عالية من الكولاجين كما تحوي على مادة اليكوبين المضاد للاكسدة (antioxidant lycopene) والتي تحمي البشرة من اضرار أشعة الشمس ومن فقدان الكولاجين.
  • التوت بكافة أنواعه يعتبر مصدراً هاماً للكولاجين لاحتوائه على كميات كبيرة من فيتامين c وكما يحوي التوت على حمض الايلاجيك)  (ellagic acid الذي يحمي الجسم  من أضرار الاشعة فوق البنفسجية.
  • الحمضيات مشهورة جداً بغناها بفيتامين c الضروري لتركيب الكولاجين كما ذكرنا سابقاً.
  • الخضار الخضراء غنية جداً بفيتامين c وتحوي أيضاً على كمية كبيرة من اليخضور المصدر الأساسي للبركولاجين(procollagen ) الذي يعتبر أساس لتركيب الكولاجين.
  •  الحمص غني بالزنك وفيتامين c ويعتر الزنك أيضاً ضروري لتركيب الكولاجين في الجسم.

المصادر الحيوانية

يشكل الكولاجين 25% من بروتينات الحيوانات يستخرج معظم الكولاجين من جلود الأبقار والخنازير ولكنها تنقل الأمراض للإنسان وتعتبر منتجات الخنزير مرفوضة لدى المسلمين واليهود وأيضاُ لايستهلك لهندوس المنتجات التي تعتمد على البقر لذلك تعتبر الاسماك افضل مصدر لاستخراج الكولاجين وإليك عزيزي القارئ أهم مصادر الكولاجين الحيواني:

  • شوربة اللحم أحد اهم مصادر الكولاجين الأكثر شعبية لاحتوائه على لحم الدجاج أو الابقار أو العظام الغنية جداً بالكولاجين
  • لحم البقر غني جداً بالزنك، ويحتوي أيضاً على ثلاثة من الأحماض الأمينية التي يتكون منها الكولاجين: الجلايسين(glycine)، البرولين(proline) والهيدروكسي برولين(hydroxyproline).
  • البيض يحوي صفار البيض اللزج على الكولاجين الذي يساعد على إبقاء شعرك لطيفًا ولامعًا. ويحمل بياض البيض أيضًا الأحماض الامينية اللازمة لصنع الكولاجين.
  •  لحم الدجاج والأسماك الأشهر في أستخراج الكولاجين لأحتوائها على جميع الاحماض الامينية اللازمة لصناعة الكولاجين والاكثر قبولاً لأغلب المجتمعات.

ولكن يجب عليك  الابتعاد عن الافراط في تناول الكثير من السكر والكربوهيدرات المكررة ، والتي يمكن أن تسبب الالتهاب وتلف الكولاجين.

أكمل القراءة

يتم استخراج الكولاجين من مصادر مختلفة، فهناك الكولاجين الحيواني المُستخرج من الأبقار أو الخنازير، وهذا النوع يشكل خطر كبير في حال الحقن  في الجلد لتجديد البشرة واستعادة النضارة، حيث قد يصاب الانسان بعدوى جنون البقر، لذلك فإن الكولاجين المستخلص من الاسماك أكثر أمانًا، ليس فقط بسبب العدوى بل لأنك لن تحتاج لاختبار حساسية قبل الحقن بهذا النوع من الكولاجين.

بالإضافة إلى أن مركبات الكولاجين من المصدر السمكي غني بالأحماض الأمينية ( الجليسين والبرولين)، وهو كولاجين من النوع الأول والذي يشكل 70% من بشرتنا، حيث أنه أكثر كولاجين وفرة في الجسم، هذا يجعلنا نتخيل كم أن الكولاجين السمكي صديق مناسب للبشرة.

بالإضافة لاحتوائه على مزايا مضادة للشيخوخة والتجاعيد فهو يحتوي على كمية كبيرة جدًا من الجلايسين، والذي يساعد على دعم مستويات السكر في الدم، مما يضعف من احتمالية الإصابة بمرض السكري، كما أنه مهم جدًا لعظام الجسم حيث يشكل هذا النوع من الكولاجين 90% من المصفوفة الطبيعية لعظامنا، وفقدانه يؤدي إلى هشاشة العظام، ويكافح السرطانات في الجسم بسبب احتوائه على مضادات للأكسدة.

وعلى ذلك فإن مصادر استخراج واستخلاص الكولاجين متنوّعة، ولكنّ أفضلها هو الكولاجين من المصدر السمكي.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "من اين يستخرج الكولاجين الطبيعي ؟ وما هي أهميته ؟"؟