من من العلماء العرب عمل على قياس أبعاد الكرة الأرضية؟

1 إجابة واحدة
طالب
الطب البشري, جامعة البعث (سوريا)

منذ الأزل حاول أغلب المفكرين والرياضيين قياس المساحات والمسافات والأبعاد، لاستخداماتها المختلفة في تقدير مساحات الأراضي، ومعرفة المسافات بين المدن ومختلف المناطق، فعندما نسمع عن القوانين والمعادلات الرياضية التي أنشؤوها، يتوجب علينا الوقوف احتراماً لهم، عكس ما كتبه البعض في أبحاثه عن اعتقادات بعض الفلاسفة والمفكريين في العصور الوسطى بأن الأرض مسطحة، إلا أن موضوع قياسات الأرض ككل لم تحظ باهتمام الكثيرين، حتى جاء العالم اليوناني إيراتوسثينس وخطرت بباله فكرة قياس محيط الشمس عن طريق وجود الظل من انعدامه.
حيث ولد العالم اليوناني في ليبيا عندما كانت مستعمرة، ثم انتقل إلى مصر وأصبح بعد ذلك رئيس الأمناء في مكتبة الاسكندرية، ويعد أول من أسس علم الجغرافيا وقام برسم خريطة للعالم تعتبر مفصلة جداً في وقته ذاك.

فحاول قياس محيط الأرض عندما سمع عن انعدام الظل على حواف بئر في مدينة أسوان الواقعة جنوب مصر، فقرر أن يراقب انعدام الظل في الإسكندرية، وحصل ذلك في يوم الانقلاب الشمسي، حيث استطاع أن يقدر الزاوية بين الشمس والخط العمودي لسطح الأرض، وبلغت حوالي ٧ درجات أي ما يقارب ١/٥٠ من زاوية الأرض، المقدرة ب ٣٦٠ درجة على اعتبار أنها كروية، واستطاع من خلاله قياس محيط الأرض بقيمة تقريبية للقيمة الحالية عن طريق معادلة بسيطة، بضرب المسافة بين أسوان والاسكندرية بالرقم ٥٠.

نال العلماء العرب شرف تقديم الأبحاث في مختلف الاختصاصات والمجالات ومن أهمها كان علم الفلك، وحظيت قدراتهم الفكرية وعبقريتهم باهتمام الغرب، حدث ذلك في عصر الخليفة المأمون العباسي بين عامي ٧٨٦ و ٨٣٣، حيث أنشأ بيت الحكمة الذي يضم نخبة العلماء والمفكرين وطالبي العلم من مختلف الاختصاصات، وخاصة في مراحل ازدهار الدولة العباسية حيث كان يقال مصر تؤلف وبيروت تطبع وبغداد تقرأ، وكان الخليفة المأمون من أكثر الخلفاء حباً بالعلم وتعلقاً به، وكان هو أول من طرح فكرة قياس أبعاد الأرض، وأمر بتشكيل بعثتين علميتين، وعلى رأسهم كان ثلة من علماء الفلك والرياضيات، وهم سند بن علي وخالد بن عبد الملك المروذي وعلي بن البحتري وعلي بن عيسى الأسطرلابي.

واستطاع الباحثون الذين انطلقوا إلى مكانين مختلفين من قياس محيط الأرض بقيمة تقدر حوالي ٤٠٢٤٨ كيلو متر، وهي قريبة من القيمة الحالية البالغة ٤٠٠٧٥ كيلو متر.

ثم جاء العلامة الكبير أبو الريحان محمد بن أحمد البيروني، حيث قام بأبحاث ودراسات عديدة لقياس قطر الأرض ما بين عامي ٩٧٣ و ١٠٨٤.

كانت فكرته تعتمد على الزوايا والقوانين الرياضية، فقام أولاً برصد زاوية غروب الشمس مستخدماً جهاز الإسطرلاب، ثم حسب ارتفاع الجبل عن طريق أخذ نقطتين أحدهما أسفل الجبل والأخرى أعلى البحر، ومن خلال حساب زاوية الأفق استطاع معرفة ارتفاع الجبل، من خلال كل تلك الحسابات استطاع الحصول على مثلث قائم في النقطة التي تغرب منها الشمس، ومن خلال قانون مماس الدائرة الموجود أنذاك، الذي ينص على أن مماس الدائرة يكون عمودياً على نصف قطرها استطاع إيجاد قياس قطر الأرض، حيث كان قطر الأرض بالنسبة لحساباته يبلغ ٦٣٣٨ كيلو متر، وبالمطابقة مع القياسات الحالية نجد أن قطر الأرض ٦٣٧٠ كيلو متر، أي أن الفارق لا يتجاوز أعشار قليلة.

أكمل القراءة

208 مشاهدة

0

هل لديك إجابة على "من من العلماء العرب عمل على قياس أبعاد الكرة الأرضية؟"؟