من هو أول من نقل العلوم الكيميائية اليونانية إلى العرب

1 إجابة واحدة
طالب
الحقوق, جامعة تشرين سوريا

أول من نقل العلوم الكيميائية اليونانية إلى العرب هو الكيميائي الشاب خالد بن يزيد بن معاوية، ابن الخليفة الأموي الثاني يزيد بن معاوية وحفيد الخليفة الأموي الأول معاوية بن أبي سفيان. ولد خالد بن يزيد في العام 671 ميلادي، وتوفي عام 709 ميلادي، وأقام يزيد في بلاد الشام حيث كان الحكم الأموي لعائلته، وهو من أوائل العرب الذين اهتموا بعلم الكيمياء، فترجم خالد العديد من الكتب اليونانية إلى اللغة العربية التي تحتوي على الكثير من الدراسات الكيميائية المهمة، ناقلًا بذلك الخبرة الكيميائية لليونانيين وعلومهم الواسعة إلى الأراضي العربية.

بعد أن تنازل أخوه معاوية بن يزيد عن الحكم بدأت النزاعات على الحكم بين عبدالله بن الزبير ومروان بن الحكم، وحصل مروان بن الحكم عليه بينما كان خالد بن يزيد مشغولًا بطلب العلم وبشكل خاص علم الكيمياء، حتى أصبح من أشهر العلماء والكيميائيين العرب.

استمر خالد بن يزيد بترجمة الكتب اليونانية الكيميائية ودراستها حتى أصبح ذو خبرة واسعة في مجال الكيمياء، لذلك اهتم في السنوات الأخيرة من حياته بتأليف الكتب، فكتب العديد من الكتب والرسائل المهمة في مجال الكيمياء ومنها:

  • كتاب الحرارات.
  • كتاب الصحيفة الصغير.
  • كتاب الصحيفة الكبير.
  • كتاب الرحمة في الكيمياء.
  • وصيته إلى ابنه في الصنعة.

وقد كانت مؤلفاته غزيرة جدًا وغنية بالمعلومات، خاصة في ذلك الوقت حيث لم يكن هناك كتب كيمياء باللغة العربية، ولم يكن لعلم الكيمياء وقتها تلك الأهمية العلمية لأنه كان محاطًا بالكثير من الخرافات والتفسيرات غير المنطقية، لذلك تُعد مؤلفات خالد قفزة نوعية لعلوم الكيمياء في ذلك الوقت.

ذكر ابن نديم في كتابه الفهرست أن خالد بن يزيد أصبح شريكًا لجابر بن حيان الذي كان عالمًا معروفًا وذو خبرة واسعة في مجال الكيمياء، وترجمته للمعرفة الكيميائية اليونانية إلى اللغة العربية، وقد اشتهر خالد بن يزيد باكتشافه للبارود في القرن السابع الميلادي، في البلاد العربية وفقًا للتاريخ الإسلامي، فقد كان على دراية  واسعة بنترات البوتاسيوم (KNO3) وهو المكون الرئيسي في صنع البارود، ولطالما كان مصطلح نترات البوتاسيوم يأتي بأسماء مختلفة مثل النطرون والبراق وروح الملح وأسماء أُخرى.

سافر خالد إلى مصر ليتعلم الكيمياء من الراهب موريانوس وهو ناسك وعلامة في الكيمياء من الاسكندرية في مصر ليتعلم منه أسرار الكيمياء، فبدأت ترجمة الأعمال الكيميائية اليونانية إلى اللغة العربية في ذلك الوقت في عهد الأمير خالد بن يزيد، وقد استفاد خالد وقتها من خدمات الفلاسفة اليونانيين الذين كانوا يعيشون في مصر، فكافأهم ببذخ ليستفيد من خدماتهم في ترجمة كتب الكيمياء والطب والفلك اليونانية للغة العربية.

كانت مخطوطات موريانوس التي أعطاها لخالد بن يزيد أساسًا لكل من التقاليد الكيميائية الإسلامية والأوروبية، وتعتبر هذه المخطوطات رواية تاريخية لشهود عيان، في الوقت الذي نُقلت راية الكيمياء البيزنطية إلى الإمبراطورية الإسلامية، وقد اعتمد مورينيوس على مصادر عدة لروايته التاريخية ومنها الحكمة الفارسية، واليونانية، واليهودية، والمصرية وكذلك اعتمد على ذكرياته في حواراته مع خالد.

توفي خالد بن يزيد في سن مبكرة عام 704 م وكان أول عالم إسلامي يفتح أبواب المعرفة الكيميائية اليونانية للعرب، بالإضافة إلى العديد من الاكتشافات والاختراعات الكيميائية التي غيرت العالم كالبارود.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "من هو أول من نقل العلوم الكيميائية اليونانية إلى العرب"؟