من هو جحا والحمار

لطالما ارتبط اسم جحا بالفكاهة والرغبة بالضحك، حيث تأتي نهاية النكتة على غير ما يقود إليه العقل؛ لكن هل تساءلت يومًا من هم جحا وحماره؟

3 إجابات

شخصية جحا هي في الواقع واحدةٌ من الشخصيات الطريفة المسلية التي عاشت في مجتمعات قديمة جدًّا، وَنُسبت إلى هذه الشخصية العديد من النكت المسلية، والمواقف المضحكة، ويوجد العديد من الشخصيات التي نسبت شخصية جحا إليها مثل أبو الغصن دُجين الفزاري في الدولة الأموية، والشيخ نصر الدين خوخة الرومي في الأدب التركي، وأرتين أرمينيا ذو اللسان السليط، وابن الجصاص وغيرهم الكثير.

تتسم شخصية جحا بأنها ذكية وتتخذ في نفس الوقت طابع البساطة والعفوية؛ لتتلائم مع فقر الحال، والجدير بالذكر أن جحا امتلك حمارًا رافقه في العديد من قصصه ونوادره، وهذا الحمار كان ذاته لم يبدله يومًا وكانت تجمعه به علاقة خاصة.

من نوادر جحا: سار جحا في يوم من الأيام على حماره، ومرّ بقوم، وإذا برجلٍ من هذا القوم يريد أن يلقي دعابة ويمازح جحا، فقال له: لقد استطعت أن أتعرف على هذا الحمار، لكني لم أستطع أن أعرف من أنت، فقال له جحا من الطبيعي أن تنتبه الحمير لبعضها البعض.

أكمل القراءة

يُعتبر جحا شخصيةً فُكاهيةً توازن بين الحكمة والتسلية، وظهرت في العديد من القصص والثقافات بأسماءٍ مختلفةٍ، حتى اعتُقِدَ بأنه ليس اسماً لشخصيةٍ واحدةٍ لأن بعض قصصه كانت تُروى عن أناسٍ وحوادثَ جرت في بداية العصر الإسلامي وبعضها الآخر في العهد العباسي وغيرها من العصور، وتُصوِّرُ بعض هذه القصص جحا كإنسانٍ غبيٍّ أو مغفلٍ، وتُلبسه بعضها الآخر ثوب الذكاء والحكمة.

جحا والحمار

يُعتبرُ جحا العربي شخصيةً حقيقيةً شهيرةً قد مرّت في سياق التاريخ العربي، ويقال أنه وُلِدَ في العقد السادس من القرن الأول الهجري وسكن الكوفة في أغلب حياته، وقد اختلفت الآراء حول اسمه الحقيقي؛ فيقول الجاحظ أن اسمه الحقيقي هو نوح وكنيته أبو الغصن، بينما يُخالفه آخرون فيقولون أن اسمه هو عبد الله أو دجين بن ثابت أوالدجين بن الحارث ، ويوافقون الجاحظ على الكنية.

بينما جحا التركي هو نصر الدين خوجة أو الخوجة نصر الدين الذي يُعتبر من أشهر الشخصيات التركية التي يُروى عنها في قصص الذكاء والغباء وفي النوادر التي تتضمن الحكمة، كما ويُعتبر شخصيةً يُقتدى بأفعالها وأقوالها.

أما جحا والحمار فهي سلسلةٌ من إعداد منصور علي عرابي مؤلفةٌ من ثلاثين قصةٍ من القصص المُوجّهة نحو الأطفال، وهي تُعطي الحكمة بأسلوبٍ فُكاهيٍّ ومُشوّقٍ؛ حيث تتحدث عن المواقف الطريفة التي حدثت مع جحا وحماره العزيز الذي قيلَ بأنهُ أحياناً ما كان يُفضّلهُ على زوجته وأولاده، ويعتبره حيواناً مُميزاً يختلف عن باقي الحمير التي اشتراها خلال حياته، ويخلعُ عليه العديد من صفات البشر، ويدعي بأن لديه عقلاً يجعله يُعبّرُ عمّا يُريد من الحب والكره والقبول والرفض.

أكمل القراءة

هو أبي الغصن دجين بن ثابت الفزاري ولد في العقد السادس من القرن الأول الهجري وقضى معظم حياته في الكوفة، ارتبط اسمه بالعديد من الحكايات المروية من قبل الآباء والأجداد والرواة والتي تهدف لإظهار الحكمة بقالب فكاهي، كما حكايا البهلول والشاعر أبو نواس، أشار إليه ابن النديم والجواهري في كتاباتهم وذكره الشاعر عمر بن ربيعة فقال:
دلهت عقلي وتلعبت بي حتى كأني من جنوني جحا.

ينفي العديد من الرواة ما نسب إلى جحا من نوادر البلاهة والغباء، ويدعون إلى استنباط الحكمة من كلامه وأن أغلب الروايات التي تصور جحا بهذه الصورة الفكاهية من الغباء هي روايات غير صحيحة، كما أنه كان يتمتع بصفاء السريرة والتفطن بالعلوم الكثيرة كما في روايات تاج العروس. وقصة جحا والحمار هي مجموعة قصصية من تأليف الكاتب منصور علي عرابي تحتوي على 30 قصة أبطالها جحا وابنه وحماره تميزت بتضمين الحكمة بقالب فكاهي جميل وسهل التلقي لأنها كانت موجهة للأطفال.

ونرى فيه تمييز شخصية حمار جحا الذي ليس كباقي الحيوانات فهو يملك رغبة ومشاعر كالبشر وقادر على اتخاذ قرارات، وكذلك العلاقة المميزة بين جحا وحماره الذي كان بمثابة صديقه الذي لا يستغني عنه أبدًا. ولعل أهم النوادر عن جحا وابنه هي التي قال فيها لابنه ناصحًا: اسمع يا بني انك لا تستطيع أن تظفر برضا الناس جميعًا.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "من هو جحا والحمار"؟