من هو مؤسس النظرية الذرية الحديثة

1 إجابة واحدة
طالب
هندسة ميكاترونكس, جامعة المنارة الخاصة

 مؤسس النظرية الذرية الحديثة

تعود النظرية الذرية الحديثة للعالم جون دالتون الذي يعتبر من أوائل مكتشفيّ الذرّة. إذ قام باكتشاف النظرية الذريّة في عام 1803، وأطلق عليه لقب “أبي الكيمياء الحديثة” نسبةً لاكتشافاته. اعتمدت تلك النظرية على دراسة الكتل والنسب الثابتة للذرة. وأثبت تكوّن من المادة من عدة ذراتٍ (جسيماتٍ عديدةٍ غير قابلةٍ للتجزئة)، بالإضافة إلى دراسته لخواصّ تلك الذرات الموجودة في المادة، وتمتعها بخواصٍ واحدةٍ من حيث الشكل، والحجم، والكتلة، واخلافها من ناحية نوعية العنصر فقط. فضلًا عن النظرية الذرية الحديثة، اكتشف العالم دالتون نظرية عمى الألوان، واستمرّ بأبحاثه في مجال الكيمياء القديمة.

ولد دالتون في السادس من أيلول في عام 1766، وترعرع في قريةٍ صغيرةٍ يطلق عليها اسم ” إيكزفيلد كمبرلاند”، حيث نشأ وسط عائلةٍ فقيرةٍ. كان عمل والده يتركّز في حياكة النسيج. ونتيجةً لشدة فقرهم، توفيّ اثنان من إخوة دالتون. تمتع دالتون منذ صغره بسماتٍ وصفاتٍ عديدةٍ ولعلّ أهمها هي العناد في سبيل نصر الحقّ، لدرجة لُقّب بصوت الضمير الحيّ والوجدان. كان جون من أكثر الأشخاص الحريصين على تنفيذ المهام الموكلة إليه بدقةٍ ومهارةٍ عاليةٍ.

خلال مسيرته الدراسية، أثبت دالتون كفاءته وذكاءه خاصةً في مجال الرياضيات، حيث تميّز بجدارته على حل المسائل الرياضية المعقدة. ونتيجةً لذلك، أصبح دالتون من أهم المدرسين في مدرسة القرية عندما بلغ الخامسة عشر من عمره. وفي عام 1781، قرر دالتون مغادرة القرية والهجرة للبعيد، وانتقل إلى كندا ليتابع مسيرته العلمية والعملية هناك.

ونتيجةً لهوسه في حب الكيمياء، بنى دالتون مرصدًا صغيرًا لمراقبة الأحوال والمتغيرات الجويّة، وقام بوضع جداولٍ يوميةٍ لتسجيل الأحوال الجوية اليومية من تساقطٍ للأمطار والثلوج، وقياس نسبة الرطوبة، ودرجات الحرارة اليومية، بالإضافة إلى قياس الضغط الجوي وسرعة الرياح.

كان دالتون من أشد المعجبين بالعالم هوف، وتعلّم على يده العديد من اللغات الأجنبية مثل اللغة اليونانية، واللاتينية، والفرنسية. كتب العالم دالتون مقالاتٍ عديدةٍ بهدف تبسيط العلوم للناس العاديين، كما قام بتدريس المذهب الطبيعي في الفلسفة في كليات مانشستر وكندا في ذات الوقت. وبذلك، نال دالتون إعجاب وتقدير جميع من حوله. أما في عام 1793، انتقل دالتون بشكلٍ كليّ للاستقرار في مانشستر. نتيجةً لجميع إنجازاته، ترأس دالتون الجمعية الأدبية والفلسفية في مانشستر، كما أصبح من أهم المحاضرين في المعهد الملكي في لندن.

حققت نظرية دالتون نجاحًا ملحوظًا ومبهرًا، وذلك بسبب تفسيرها للعديد من الحقائق، واستطاعتها التنبؤ بالكثير من القوانين. وقد احتوت هذه النظرية على العديد من القوانين وأهمها هو “قانون حفظ الكتلة”، الذي وضح آلية التفاعل الكيميائي، وبيّن تأثيره على ترتيب الذرات عبر إعادة توزيعها وترتيبها، وكيفية حفاظه على كتلة العنصر الثابتة خلال التفاعل. بالإضافة إلى ذلك، وضّحت النظرية “قانون النسب الثابتة” باعتبار تكوّن المادة من عنصرين وهما (A,B)، حيث أثبت أن كل جزيءٍ من المادة يتكون من ذرةٍ من العنصر A وذرةٍ من العنصر B.

استمرّ دالتون حتى نهاية حياته، بكتابة الملاحظات عن الأحوال الجوية. وفي 27 من حزيران من عام 1844، قضى دالتون ليلته الأخيرة في مختبره، حيث كتب كلماته الأخيرة (مطرٌ قليلٌ في السماء) ليودّع فيها كلّ الناس من حوله، وجميع من كان معجبًا بإنجازاته واكتشافاته.

أكمل القراءة

224 مشاهدة

0

هل لديك إجابة على "من هو مؤسس النظرية الذرية الحديثة"؟