من هو مخترع الدينامو؟

2 إجابتان

الدينامو أو المحرك الكهربائي كما يسميه البعض هو عبارة عن مولد تيار كهربائي مستمر، يقوم مبدأ عمله على تحويل الطاقة الميكانيكية إلى كهربائية، وذلك استناداً على قانون الحث الكهرومغناطيسي.

مخترع الدينامو هو العالم البريطاني الغني عن التعريف مايكل فاراداي، الذي بالإضافة لاختراعه الدينامو الذي يُعتبر أفضل اختراعاته، قام باكتشاف التحريض الكهرومغناطيسي كما وضع القوانين الخاصة بالتحليل الكهربائي، وأيضاُ اخترع الشكل الأوّلي بموقد البنزن الذي مازال يستخدم في المختبرات حالياً،كما يعود له الفضل في تعميم المصطلحات الفيزيائية مثل الأنود، الكاثود، القطب، والأيون.

يعتبر مايكل فارادي أحد أكثر علماء الفيزياء والكيمياء إنتاجاً في القرن التاسع عشر، واهتمامه الأكبر كان دوماً مركزاً على كلّ من مفاهيم الطاقة والقوة، وهذا ما مكّنه لاحقاً من إجراء الكثير من التجارب التي أدّت لاكتشافات عظيمة في الكهرباء.

ولد هذا المخترع العظيم في 22 سيبتمبر من عام 1791 في مدينة نيوتنغتون باتس، ينحدر مايكل من عائلة بسيطة غير ثريّة على عكس الكثير من علماء عصره، حيث كان يعمل والده حدادً متدربًا في قريته، لذلك لم يتلق مايكل سوى التعليم الأساسيّ فقط، وفي عام 1804 بدأ العمل في مكتبة كتب تسمّى جورج ريباو كطفل أجير ومهمته كانت توصيل الصحف بالإضافة لبعض الأعمال البسيطة الأخرى.

عمل فاراداي في المكتبة لعب دوراً كبيراً في تحديد مسار حياته، حيث أثّر بشكل واسع في تحسين معارفه وزيادة فهمه ووعيه وتطوير اهتمامه بالعلوم وبالأخص الكهرباء، حيث استمرّ عمله لمدّة سبع سنوات.

تزوّج مايكل فارادي من فتاة تدعى سارة برنارد عام 1821، وذلك عن طريق لقاء عائليتهما في الكنيسة.

بعد عشر سنوات من اختراع فاراداي للمحرك الكهربائي، عاد إلى أبحاثه الكهربائية واكتشف الحث الكهرومغناطيسي أو كما يعرف في يومنا هذا باسم الحث المتبادل في أغسطس 1831. وبعد بضعة أشهر أجرى تجربة ناجحة باستخدام هذا الجهاز وفيها أظهر العلاقة بين كلّ من المغناطيسية والحركة، حيث قام فاراداي بتوصيل أجهزته بجهاز قياس الجلفانومتر (الذي هو عبارة عن أداة تكشف وجود التيار الكهربائي)، واكتشف أنه عندما مرّر المغناطيس ذهابًا وإيابًا من خلال ملف السلك الثابت، تحركت إبرة الجلفانومتر مما يعني وجود تدفق للتيار.

تفسير ذلك أنه وبسبب تحريك المغناطيس تتقاطع خطوط القوة المغناطيسية بشكل متكرر مع السلك المثير للإلكترونات فيتمّ توليد التيار الكهربائي، لذلك إذا قمت بتبديل مقياس الجلفانومتر بمصباح كهربائي، فسترى أنه سوف يضيء.

في يومنا هذا يتم إنتاج جميع اشكال الطاقة الكهربائية تقريبًا باستخدام مبادئ فاراداي، بغض النظر عمّا إذا كان المصدر الرئيسي للطاقة هو الفحم أو النفط أو الغاز أو النووي أو المائي أو الريح، حيث يتم استخدام جميع  أنواع هذه الوقود في تشغيل المولد الذي يولد بدوره التيار الكهربائي.

ومن أهم أعماله في مجال الكيمياء اكتشاف المادة الكيميائية لمركب البنزن، والتي هي مركب كيميائي مكونة من الكربون والهيدروجين، كما اكتشف مركبين جديدين في الكلور والكربون، كما نجح  في تسييل العديد من الغازات، وأنتج أنواع جديدة من الزجاج المخصص للأغراض البصرية.

توفي مايكل فاراداي في 25 أغسطس عام 1867 في منزله في مدينة هامبتون كورت، وتمّ دفنه في مقبرة هايجيت.

أكمل القراءة

كان للاختراعات التي أنجزها العلماء في شتى مجالات العلوم أثر عظيم، غيّرت وجه الحياة البشرية وشرّعت الأبواب للتطور الذي نعيشه في عالمنا المعاصر، ولعلّ من أهمها اختراع الدينامو “Dynamo”، على يد أحد أعظم علماء القرن التاسع عشر مايكل فارداي (Michael Faraday).

ولد عالم الفيزياء والكيمياء فاراداي في مدينة لندن، عام 1791، واحدًا من أربعة أطفال، كان والده حدادًا، واجهت الأسرة صعوبات جمّة بتأمين قوتها في ظل مرض الأب وعدم قدرته على العمل المتواصل. تلقى فارادي تعليمًا اقتصر على مبادئ القراءة والكتابة، وبدأ العمل في سن صغيرة لكسب المال في مكتبة، انتهز فرصة قراءة بعض الكتب التي عملوا على إعادة تجليدها فيها، وقد لفتت انتباهه المواضيع المتعلقة بالكهرباء، وقام بإجراء تجارب بسيطة في الكيمياء الكهربائية.

نال فرصة حضور محاضرات في الكيمياء للسير همفري ديفي “Humphry Davy Sir”  (1778-1829) في المعهد الملكي لبريطانيا العظمى، فسجّل ملاحظاته وأرسلها إلى العالم ديفي ليطلب فيها فرصة للعمل معه، الأمر الذي لم يتحقق حتى فصل السير ديفي أحد مساعديه وطلب من فاراداي العمل كمساعد له في المختبر 1912، حيث تعلّم الكيمياء، فكان أن أضيف إلى اكتشافات ديفي اكتشافه عالمًا فذًّا في الكيمياء والفيزياء.

في الكيمياء: بدأت شهرة فارداي المبكرة ككيميائي، واكتشف عددًا من المركبات العضوية من أشهرها البنزن (benzene) عام 1825، وهو أول من قام بتسييل غاز، وأرسى أسس علم المعادن من خلال أبحاثه على السبائك، واعتمد كشاهد خبرة في المحاكمات القانونية، واستقرّ بشكل دائم في المعهد الملكي البريطاني.

كانت المساهمات الفُضلى له في أبحاثه في الكهرباء والمغناطيسية، وتدين له البشرية بأنه أول من أنتج تيارًا كهربائيًا من مجال مغناطيسي، ووضح العلاقة بين الكهرباء والروابط الكيميائية، واكتشف تأثير المغناطيسية على الضوء، وضعف النفاذية المغناطيسية والتي أطلق عليها (Diamagnetism)، والسلوك الغريب لبعض المواد في الحقول المغناطيسية القوية، كما شكّلت تجاربه وأبحاثه أساسًا لنظريات فيزيائية حديثة.

من أهم ابتكاراته الدينامو (المولد الكهربائي) وهو أداة لتحويل الطاقة الميكانيكية إلى كهرباء لنقلها وتوزيعها عبر شبكة للاستخدامات التجارية والصناعية والمنزلية، ففي العام 1921 ابتكر أول محرك كهربائي ولاحقًا في العام 1931 اكتشف التحريض الكهرومغناطيسي. وعندما وصل فارادي المولد بأداة لكشف التيار الكهربائي (جلفانومتر) وبتمرير المغناطيس جيئةً وذهابًا عبر الملف تحركت إبرة الجلفانومتر مسجلة مرور التيار الكهربائي، ولو استبدلنا الجلفانومتر بمصباح كهربائي لأضاء المصباح، وأيًا كان مصدر الطاقة الفحم أو النفط أو الغاز أو الرياح أو الماء أو البحار أو الطاقة النووية فإنها تستخدم لتشغيل مولد الطاقة الكهربائية

انطلاقًا من تجاربه وضع فاراداي قانونين للتحليل الكهربائي، كانت أعماله أساس عمل العالم جيمس كلارك ماكسويل (1879-1831) ومعادلاته في الفيزياء الرياضية والعديد من التطورات والابتكارات الحديثة.

من هو مخترع الدينامو؟توفي في الخامس والعشرين منأغسطس عام 1867، شغلت صورته بين صور لثلاثة علماء حيزًا في مكتب آينشتاين الذي اعتبرهم مصدرًا لإلهامه.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "من هو مخترع الدينامو؟"؟