من هو مكتشف عنصر الأكسجين O ومتى وأين

1 إجابة واحدة
كاتبة
الهندسة الزراعية, جامعة البعث (سوريا)

تم إنتاج الأكسجين من قبل العديد من الكيميائيين قبل اكتشافه لكنهم فشلوا في التعرف عليه كعنصر مميز.  وقد تم اكتشاف الأكسجين لأول مرة من قبل الكيميائي السويدي كارل ويليام شيل وذلك في عام1772، وفي عام 1774 قام العالم  الإنكليزي جوزيف بريستلي باكتشاف الأكسجين أيضًا وبشكل مستقل، لكن عادةً  ما يُنسب إلى بريستلي في هذا الاكتشاف المهمّ. كان كلاهما قادرًا على إنتاج الأكسجين عن طريق تسخين أكسيد الزئبق(HgO)، ووصف بريستلي الغاز المنتج في تجاربه بـ “الهواء الخالي من الفلوجستون” ، ودعاه شيل بـ “هواء النار”.

تم وضع اسم الأكسجين بواسطة أنطوان لافوازييه الذي اعتقد بشكل خاطئ أن الأكسجين ضروري لتكوين جميع الأحماض.

الأكسجين هو ثالث أكثر العناصر وفرة في الكون ويشكل ما يقرب من 21٪ من الغلاف الجوي للأرض. يمثل الأكسجين ما يقرب من نصف كتلة قشرة الأرض، وثلثي كتلة جسم الإنسان وتسعة أعشار كتلة الماء. يمكن استخلاص كميات كبيرة من الأكسجين من الهواء المسال من خلال عملية تعرف باسم التقطير التجزيئي. يمكن أيضًا إنتاج الأكسجين من خلال التحليل الكهربائي للماء أو عن طريق تسخين كلورات البوتاسيوم (KClO 3 ).

الأكسجين عنصر شديد التفاعل وقادر على الاندماج مع معظم العناصر الأخرى. وهو مطلوب من قبل معظم الكائنات الحيّة ومعظم أشكال الاحتراق. يتم حرق الشوائب الموجودة في الحديد المصهور المنصهر مع تيارات من الأكسجين عالي الضغط لإنتاج الصلب. يمكن أيضًا دمج الأكسجين مع الأسيتيلين (C 2 H 2 ) لإنتاج لهب ساخن للغاية يستخدم في اللحام. عند دمج الأكسجين السائل مع الهيدروجين السائل؛ فإنه ينتج وقود صاروخ ممتاز. يشكل الأوزون (O 3 ) طبقة رقيقة واقية حول الأرض تحمي السطح من أشعة الشمس فوق البنفسجية. الأكسجين هو أيضا مكونٌ أساسيٌّ لمئات الآلاف من المركبات العضوية.

تجارب مشهورة لكلا العالمين شيل وبريستلي بالنسبة للأكسجين والمعادن
اكتشف كارل ويليام شيل عام 1772 أنّ أكسيد المنغنيز الأحمر الساخن ينتج غازًا. ووصف الغاز هذا بـ “الهواء الناري” بسبب الشرارات الرائعة التي أنتجها عندما لامس غبار الفحم الساخن. كرر هذه التجربة بتسخين نترات البوتاسيوم وأكسيد الزئبق والعديد من المواد الأخرى وأنتج الغاز نفسه. قام بتجميع الغاز في شكل نقي باستخدام كيس صغير. وأوضح خصائص “الهواء الناري” باستخدام نظرية” “فلوجستون” وسجّل تجاربه بعناية في دفتر ملاحظاته، لكنه انتظر عدة سنوات قبل نشرها.

في عام 1774، كرر بريستلي تجارب العالم شيل، باستخدام “عدسة احتراق” زجاجية بعرض 12 بوصة، وركز ضوء الشمس على كتلة من أكسيد الزئبق المحمر في وعاء زجاجي مقلوب. ووجد أن جودة الغاز المنبعث ” أفضل بخمس أو ست مرات من جودة الهواء العادي”. في الاختبارات التالية، تسبب هذا الغاز في احتراق اللهب بشكل مكثف وأبقى فأرًا على قيد الحياة لمدة  زمنيّة تتراوح أربعة أضعاف المدة بالنسبة لنفس الكمية من الهواء العادي.

وصف بريستلي، أحد المؤيدين الكبار لنظرية الفلوجستون اكتشافه بـ “الهواء الخالي من الفلوجستون” على  ضوء  هذه النظرية القائلة بأن الاحتراق  يكون جيدًا لأنه لا يحتوي على فلوجستون، وبالتالي يمكن أن يستوعب أقصى كمية أثناء الحرق.

كل شخص يحتاج إلى الأكسجين للبقاء على قيد الحياة، الإنسان والحيوان على حد سواء.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "من هو مكتشف عنصر الأكسجين O ومتى وأين"؟