من هو مكتشف عنصر الأنديوم In ومتى وأين

1 إجابة واحدة
كاتبة
الهندسة الزراعية, جامعة البعث (سوريا)

تم اكتشاف عنصر الإنديوم عام  (1863) من قبل الكيميائيين الألمان فرديناند رايخ وهيرونيموس ثيودور ريختر أثناء فحص عينات الزنك الخام.
اقترح رايخ وريختر اسم الإنديوم للعنصر الذي اكتشفوه لأن خطوطه الطيفية الرئيسية هي اللون الأزرق النيلي اللامع.

الخصائص الفيزيائية

الإنديوم معدن أبيض فضي ولامع بكثافة 7.31 جرام لكل سنتيمتر مكعب. وهو واحد من أنعم المعادن المعروفة، حتى أنه أكثر ليونة من الرصاص. هناك خاصية غير عادية للإنديوم هي أنه ينتج “صرخة قصدير”. صرخة القصدير هي صوت يشبه الصرخة عندما ينحني المعدن.

الخطوط الطيفية الرئيسية لإنديوم هي الأزرق النيلي اللامع.
يحتوي الإنديوم على نقطة انصهار تبلغ 156.6 درجة مئوية (313.9 درجة فهرنهايت) ونقطة غليان تبلغ 2.075 درجة مئوية (3767 درجة فهرنهايت).

لديه خاصية مميزة ليبقى لينًا وعمليًّا في درجات حرارة منخفضة للغاية. تسمح هذه الخاصية باستخدامه في المعدات الخاصة اللازمة لدرجات الحرارة القريبة من الصفر المطلق؛ الصفر المطلق هو أبرد درجة حرارة ممكنة، وهي تبلغ حوالي -273 درجة مئوية (-459 درجة فهرنهايت).

الخواص الكيميائية
يذوب معدن الإنديوم في الأحماض، لكنه لا يتفاعل مع الأكسجين في درجة حرارة الغرفة. في درجات الحرارة المرتفعة؛ فإنه يتحد مع الأكسجين لتكوين أكسيد الإنديوم.

حدوثه في الطبيعة
الإنديوم نادر نسبيًّا. وتقدر وفرته في القشرة الأرضية بحوالي 0.1 جزء لكل مليون. وهذا يجعله أكثر وفرة بقليل من الفضة أو الزئبق.
يوجد الإنديوم بشكل عام في خامات الزنك. لا يتم  عادةً إنتاج المعدن في الولايات المتحدة،حيث يتم استيراده من كندا والصين وروسيا. في عام 1996تماستخدام حوالي 45 طنًا من المعدن في الولايات المتحدة.

النظائر
يوجد اثنان من نظائر الإنديوم التي تحدث بشكل طبيعي، هما الإنديوم 113 و الإنديوم 115.الإنديوم 115 مشع. النظير المشع: هو الذي يتفكك ويطلق شكلًا من أشكال الإشعاع. إنديوم 115 له نصف عمر حوالي 440 تريليون سنة. عمر النصف للعنصر المشع هو الوقت الذي يستغرقه نصف عينة العنصر في الانهيار. يوجد أيضًا عدد من النظائر المشعة الاصطناعية للإنديوم. يتم إنتاج النظائر المشعة عند إطلاق جزيئات صغيرة جدًا على الذرات. تلتصق هذه الجسيمات في الذرات وتجعلها مشعة. يتم استخدام اثنين من هذه النظائر في الطب. يستخدم الإنديوم 113 لفحص الكبد والطحال والدماغ والجهاز الرئوي (القلب) ونظام القلب والدم. يستخدم الإنديوم 111 للبحث عن الأورام والنزيف الداخلي والخراجات والالتهابات ودراسة المعدة.

يتم حقن النظائر المشعة للإنديوم في مجرى الدم. يصدر النظير إشعاعًا داخل الجسم، ويمكن الكشف عن هذا الإشعاع بواسطة كاميرا أو جهاز آخر. يوفر نمط الإشعاع الملاحظ معلومات حول العضو أو النظام قيد الدراسة.
يتم الحصول على الإنديوم في شكله النقي عن طريق فصله عن الزنك وعناصر أخرى في خامات الزنك.

الاستخدامات الأساسية والمركّبات
الاستخدام الأساسي للإنديوم هو صناعة السبائك. تصنع السبائك عن طريق صهر وخلط معدنين أو أكثر. يتميز الخليط بخصائص مختلفة عن تلك الخاصة بالمعادن الفردية. يطلق على الإنديوم “فيتامين معدني” في السبائك. وهذا يعني أن كميات صغيرة جدًا من الإنديوم يمكن أن تحدث تغييرات كبيرة في سبيكة. على سبيل المثال ، يتم أحيانًا إضافة كميات صغيرة جدًا من الإنديوم إلى سبائك الذهب والبلاتين لجعلها أكثر صلابة. تستخدم هذه السبائك في الأجهزة الإلكترونية ومواد طب الأسنان.

أهم استخدام للإنديوم هو صنع الطلاء. على سبيل المثال: بعض أجزاء الطائرات مصنوعة من سبائك تحتوي على الإنديوم، حيث يقوم الإنديوم  بمنعها من التآكل أو التفاعل مع الأكسجين في الهواء.

كما تستخدم سبائك ومركبات الإنديوم في صنع الأجهزة البصرية (الخفيفة). على سبيل المثال: إن زرنيخ الجاليوم الإنديوم (InGaAs) قادر على تحويل نبضات الضوء إلى إشارات كهربائية، وتم تطبيق ذلك في الخلايا الشمسية. الخلية الشمسية هي جهاز يستخدم لتحويل ضوء الشمس إلى تيار كهربائي. يعتقد العديد من العلماء أن الخلايا الشمسية قد تحل محل الفحم والنفط والغاز الطبيعي لأغراض عديدة في المستقبل.

الآثار الصحية
الآثار الصحية لمركبات الإنديوم غير عادية إلى حد ما. عندما تؤخذ عن طريق الفم، فهي غير ضارة نسبيًّا، أما عندما يتم حقنها في الجلد، فإنها تكون سامة جدًا.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "من هو مكتشف عنصر الأنديوم In ومتى وأين"؟