من هو مكتشف عنصر الايريديوم Ir ومتى وأين

1 إجابة واحدة
طالب
computer and automatic control, جامعة تشرين

يعتبر الايرديوم العنصر الأكثر مقاومة للتآكل في الجدول الدوري للعناصر، وكذلك يملك أعلى كثافة بين جميع العناصر، وبسبب مقاومته للتآكل فإنه يستخدم لضبط المعايير في الأوزان، والقياسات، ولكن بسبب أنه كثيف جداً وهش، فمن الصعب تشغيله أو تشكيله أو العمل به إلا في حال تسخينه لدرجات حرارة عالية جداً.

مكتشف عنصر الايريديوم Ir

يعتبر الايريديوم المبين في الصورة أعلاه، عضواً من عائلة البلاتين، بلونه الأبيض ولمعانه الأصفر، وله كثافة تقدر ب 22.65 غرام بالسنتيمتر المكعب، وللمقارنة فإن كثافة الرصاص تبلغ 11.34 غرام بالسنتيمتر المكعب، وكثافة الحديد 7.874 غرام بالسنتيمتر المكعب، لا يتأثر الايريديوم بالحموض، أو الأسس، أو معظم العناصر الكيميائية القوية تبعا ل Chemistry Explained، تجعله هذه الخاصية مفيداً في صناعة الأغراض المعرضة لتلك المواد.

رمز الإيريدروم هو Ir وخصائصه هي:

  • العدد الذري: 77
  • الوزن الذري: 192.217
  • درجة الانصهار: 4435 فهرنهايت (2446 درجة مئوية).
  • درجة الغليان: 8002.4 فهرنهايت (4428 درجة مئوية).
  • النظائر المستقرة: 2، وهما الايريديوم-191 (37.3%) والايريديوم-193 (62.7%).

اكتشف الايريديوم العديد من الكيميائيين في الوقت نفسه في عام 1803 تبعا للمقال في صحيفة Platinum Metals Review، الكيميائي الانكليزي سميثون تينانت Smithson Tennant، والكيميائيون  الفرنسيون H.V collet-Descotils، A.F Fourcroy and N.L Vauquelin، وجدوا جميعهم حسب ما قيل الايريديوم في بقايا خامات البلاتين غير القابلة للذوبان بالحمض، وعلى الرغم من ذلك يُنسب الفضل لتينانت Tennant.

حيث اكتشف Tennant الايريديوم من خلال إذابة البلاتين الخام في مزيج من أحماض النيتريك والهيدروكلوريك، ومن ثم معالجة البقايا السوداء التي خلفها بدوره مع القلويات والأحماض، وتبعًا للمجتمع الملكي للكيمياء Royal Society of Chemistry. بعد هذه المعالجة، تقسم البقايا إلى عنصرين، وفي المعهد الملكي في لندن قام تيننانت بالإعلان عما اكتشفه، وقام بتسمية أحد العنصرين بالايريديوم، يأتي الاسم ايريديوم من الكلمة اللاتينية iris، والتي تعني قوس قزح، على الرغم من أن المعدن نفسه غير ملون بألوان قوس قزح، ولكن يطلق عليه هكذا بسبب مركباته متعددة الألوان.

صُنع شريط المتر القياسي من 90% من البلاتين و 10% من الايريديوم، وذلك بسبب أن الايريديوم مقاوم جداً للتآكل. وكان هذا الشريط بمثابة تعريف للمتر في عام 1960، وعلى الرغم من أنه تم إعادة تعريف الشريط بشروط الخط الطيف البرتقالي الأحمر للكريبتون.

يتم استرداد الايريديوم اليوم تجارياً كعنصر ثانوي لتعدين النيكل والنحاس، ويوجد الخام المحتوي على الايريديوم في البرازيل، والولايات المتحدة، وجنوب أفريقيا، وروسيا، وأستراليا، كذلك يعتبر الايريديوم النقي نادراً على قشرة الأرض بحيث يوجد فقط جزئين من مليارات الأجزاء متوضعة على القشرة.

على الرغم من هشاشته، فإنه يمكن العمل بالايريديوم إذا سُخن لحرارة 2200 – 2700 فهرنهايت (1200 – 1500 درجة مئوية)، تبعًا لـ Britannica. والاستخدام الرئيسي للايريديوم هو لتقوية البلاتين من خلال صنع سبيكة البلاتين، ويستخدم أيضاً لصنع الأجهزة الضرورية لدرجات الحرارة العالية، وفي التماسات الكهربائية، ويستخدم أيضاً على بعض العدسات البصرية ليقلل الوهج، ويتم استخدام مركب يسمى الأوزميريديوم وهو مركب من الأوزميوم والايريديوم، في أطراف قلم الحبر، ومحامل البوصلة، وكذلك تُصنع المجوهرات فائقة القوة من الايريديوم وسبيكة البلاتين.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "من هو مكتشف عنصر الايريديوم Ir ومتى وأين"؟