من هو مكتشف عنصر البروم Br ومتى وأين

1 إجابة واحدة
كاتبة ومترجمة
الأدب الإنكليزي, جامعة تشرين (سوريا، اللاذقية)

مكتشف عنصر البروم Br

عنصر البروم أو “Bromine” ذات الصيغة الكيميائية Br هو عنصرٌ كيميائيٌ تابعٌ لعناصر الهالوجين أي المجموعة 17 من الجدول الدوري؛ يُعتبر عنصر الروم من العناصر الضارّة وهو سائلٌ ذات لون أحمر ويبلغ عدد الذري 35، أمّا وزنه الذري فيبلغ 79.909 ودرجة حرارة انصهاره هي 19 درجة فهرنهايت ودرجة غليانه تبلغ 138 درجة فهرنهايت.

ويعود اكتشاف عنصر البروم إلى عام 1826 على يد العالم الكيميائي الفرنسي أنطوان “أو انتوني” جيروم بالارد Antoine Jerome Balard في بقايا تصنيع الملح من مياه البحر “الملاحات”، وكان ذلك في مدينة مونبيليه Montpellier الفرنسية. وقد قام أنطوان بتحرير العنصر عبر تمرير مادة الكلور من خلال محلول مائي لبقايا الأملاح والتي احتوت أيضًا على عنصر بروميد المغنسيوم. حيث يتم تقطير المادة باستخدام ثنائي أكسيد المنغنيز وحمض الكبريت، وينتج عن هذا التقطير أبخرة حمراء تتكاثف إلى سائل ذات لون أحمر داكن. وجاءت تسميته باسم بروم أو Bromine من الكلمة اليونانية “بروموس” والتي تعني رائحة كريهة.

ولكونه من العناصر النادرة، فإنّه يتواجد في الطبيعة بشكلٍ متفرقٍ، وهو يتواجد ضمن مركباتٍ تكون إمّا قابلة أو غير قابلة للذوبان. ويتواجد بشكلٍ خصب في مياه المحيطات “65 جزء من المليون”، كما يتواجد في البحر الميت تقريبًا بكمية 5 جرامات لكل لتر من الماء “0.7 أونصة لكل جالون”، كما يتواجد البروم في بعض الينابيع الحارّة، وهو يتواجد بشكلٍ نادر في بعض معادن بروميد الفضة التي تكون قابلة للذوبان مثل البروميت Bromyrite التي تمّ العثور عليها في المكسيك وتشيلي.

بشكلٍ عام تُعتبر الرواسب والمياه ذات الملوحة الشديدة هي المصدر الرئيسي والأول لعنصر البروم وجميع مركباته؛ وعلى الرغم من أنّ اكتشافه كان في العام 1826 إلّا أنّ انتاجه لم يتم إلّا ما بعد العام 1860، وفي أوائل القرن الحادي والعشرين كانت الأردن، والصين، والولايات المتحدة الأمريكية من البلدان الرائدة والمهمة في انتاج البروم وانضمّ إليها فيما بعد كل من اليابان، والهند، وأوكرانيا.

حيثُ تُعتبر مياه المحيط هي المصدر الأول التي تستخرج منها البلدان السابقة عنصر البروم؛ ويتم ذلك عن طريق عملية الإزاحة الكيميائية “الأكسدة” بواسطة الكلور في ضل وجود حمض الكبريتيك. وينتج عن التفاعل محلول خفيف من البروم وتتم إزالة العنصر منه عن طريق نفخ الهواء من خلاله، وبعد ذلك يتم خلط البروم الحر مع ثاني أكسيد الكبريت ويتم تمرير الغازات المختلطة إلى أعلى برج أو أنبوب يتدفق منه الماء.

وهذه العملية تؤدي إلى مزيج من الأحماض الغنية بأيونات البروميد أكثر مياه البحر، ويتحرر البروم عبر العلاج الثاني بالكلور ثمّ تتم تنقيته من الكلور بتمريره فوق برادة حديد رطبة. وبشكلٍ عام، يحتوي البروميد التجاري على ما يصل إلى 0.3% من الكلور، وعادةً يتم تخزينه في زجاجات بلورية أو راميل مطلية إمّا بالرصاص أو معدن مونيل Monel Metal.

ومن أبرز خصائص الكروم أنّه في حالته السائلة الحرّة وفي غرفة ذات درجة حرارة عالية وضغط ملحوظين يكون لونه بني مُحمر، أمّا في حالته البخارية فيكون بخاره ذات لون كهرماني. وبجميع حالاته فهو ذات رائحة قوية وكريهة والتي تكون مؤذية لجسم الإنسان، حيث تسبب تهيج في الجلد والعينين واضطرابات في الجهاز التنفسي. وقد يؤدي التعرض لبخار البروم المركز والمباشر إلى الموت، حتّى ولو كان لفترةٍ قصيرةٍ. وحاله كحال جميع الهالوجينات الأخرى، فهو يتواجد كجزيئات ثنائية الذرة في جميع حالات تجمعه.

أكمل القراءة

224 مشاهدة

0

هل لديك إجابة على "من هو مكتشف عنصر البروم Br ومتى وأين"؟