من هو مكتشف عنصر البلاديوم Pd ومتى وأين

1 إجابة واحدة
صحفية
الإعلام, جامعة دمشق (سوريا)

البلاديوم (Palladium) هو عنصر مشع فضي يمنح الذهب الأبيض لونه، ومركب حاسم في خلايا الفيول والمحولات الحفازة. يبلغ عدده الذري 46، ووزنه الذري 106.4، وكثافته 12.02غ/سم2، يكون صلبًا بدرجة حرارة الغرفة، ويذوب بدرجة 1.555 سيليسيوس، أما درجة غليانه فهي 2.960 سليسيوس، وهو أكثر ندرة من الذهب أو البلاتينيوم. ومنجمه الوحيد في الولايات المتحدة الأمريكية هو منجم ستيلووتر، إلى جانب مناجم في كندا، وجنوب إفريقيا وروسيا، وهي المنتج العالمي الأكبر له. تصدر الولايات المتحدة حوالي 90% من عناصر مجموعة البلاتينوم بما فيها البلاديوم.

يعد واحدًا من العناصر الستة في مجموعة البلاتينيوم، بالإضافة إلى البلاتينيوم، والروديوم، والروثينيوم، والأوسميوم، والإريديوم. وتعرف هذه المعادن بأنها حفازات ممتازة، أو مواد مسرّعة للتفاعلات الكيميائية.

عزل البلاديوم لأول مرة، الكيميائي الانكليزي William Hyde Wollaston عام 1803، وذلك بإذابته بمزيج من حمض النتريك وحمض الهيدروكلور، الأمر الذي جعله يكتشف عنصرًا آخر بعده بفترة قصيرة هو الروديوم، ولاحظ في التجربة أنه يقع خلف البلاديوم.

وبدلًا من إشهار اكتشافه، قام بلعبة، وهي وضع القليل منه للبيع مع تاجر معادن بلندن، وصرح عن خواص المعدن الجديد عبر ورقة إعلان بأنحاء المدينة، في هذه الأثناء، أعلن كيميائي آخر هو Richard Chenevix عن المعدن الجديد كخدعة، لكن Wollaston من فاز في النهاية، ووصف البلاديوم للمجتمع الملكي في لندن عام 1805، وأظهر نفسه كمكتشف المعدن الوحيد في نهاية الأمر.

سمي البلاديوم على اسم كويكب Pallas، ثاني أكبر الكويكبات، والمكتشف عام 1802، وسُمي الكويكب نفسه تيمنًا بالآلهة الإغريقية أثينا بالاس (Pallas Athena). وكان بالاس مرئيًا للأرض في شباط 2014.

يتميز البلاديوم بأنه معدن مطواع، ولا يفسد في الهواء، ومنذ 1989، تجلى استخدامه الرئيسي في المحولات الحفازة للآليات ذاتية الحركة، فعندما يحرق محرك الاحتراق الداخلي الوقود، لا يكون التفاعل كاملًا. فقبل تطوير محولات التحفيز، كانت المركبات الرديئة تخرج من أنبوب العادم، بما فيها الهيدروكربونات وأكسيدات النيتروجين. ويستعمل في تخزين وفلترة الهيدروجين.

والمحول الحفاز هو بنية على شكل أنبوب، من السيراميك عادة، مغطى بالبلاديوم (أو البلاتينيوم أو الروديوم، حيث تملك جميعها خواصًا متشابهة)، ينتقل العادم من المحرك عبر الأنبوب، متفاعلًا مع الجسيمات النانوية للبلاديوم خلال ذلك.

يقول بروفيسور الكيمياء والهندسة الميكانيكية الحيوية في جامعة رايس في هيوستن، مايك وونغ: “يلتصق الجزيء غير المرغوب بالجسيم النانوي، ويصبح شيئًا آخر”، متابعًا: “تتفكك روابط الجزيء”.

يعتبر إيجاد البلاديوم النادر تحديًا، حيث لا تشكل كل عناصر المجموعة الستة سوى 0.0005 جزءًا بالمليون من قشرة الأرض، ويوجد معظمها في خامة المعادن المترسبة التي تشكلت بتبريد الماغما (المادة الصخرية المذابة).

يعد البلاديوم غير نشط بيولوجيًا، لكن قد يسبب حساسية لدى بعض الناس. فإذا كنت تعاني من حساسية للنيكل، فستكون عرضة بشكل أكبر للحساسية من البلاديوم.

يومًا بعد آخر، يقفز البلاديوم إلى مجالات لم يدخلها قبلًا، فمثلًا، الخلايا الوقودية: استخدم البلاتينيوم لزمن طويل كحفّاز في هذه الأجهزة، لكن في عام 2009، أعلن باحثون في جامعة براون، أنهم وجدوا بدلًا منه طريقة لاستخدام جسيمات نانوية رخيصة الثمن من البلاديوم، وصنع الباحثون جزئيات بلاديوم بقطر 4.5 نانومتر تبقى سليمة لأربع مرات أكثر من الجزيئات المتوفرة سابقًا، كما ذكروا في مجلة “American Chemical Society”.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "من هو مكتشف عنصر البلاديوم Pd ومتى وأين"؟