من هو مكتشف عنصر البنتونيوم Np ومتى وأين

1 إجابة واحدة
طبيبة
طب بشري, جامعة طرطوس

مكتشف عنصر البنتونيوم Np

النبتونيوم هو عنصر كيمائي مشع عدده الذري 93، وهو أول عنصر عدده الذري أكبر من العدد الذري لليورانيوم يتم إنتاجه صناعياً، ويبدو البنتونيوم معدناً فضياً شديد التفاعل له أربع حالات أكسدة مختلفة، وينتج عند اتحاده مع عناصر أخرى محاليل ملونة (أرجواني وأصفر وأخضروزهري)، ووفقاً لجون إمسلي John Emsley في كتابه بناء الطبيعة الصادر عن جامعة أكسفورد، فإن العالم الإيطالي إنريكو فيرمي Enrico Fermi هو أول من اكتشف عنصر النبتوليوم في عام 1934 وقد كان اكتشاف هذا العنصر بعدة عدة تجارب فاشلة.

وبعدها افترض أنه من الممكن إنشاء عناصر أثقل من اليورانيوم عن طريق قذف اليورانيوم بنيوترونات بطيئة وبالتالي ستضاف كتلة محايدة واحدة إلى ذرات اليورانيوم والتي ستخضع لاحقاً لتحلل بيتا أو فقدان شحنة سالبة تحوّل النيوترون إلى بروتون مما يؤدي إلى تشكيل عنصر عدده الذري 93 ، لم تنتهي تجربة فيرمي عند إنتاج هذا العنصر بل قام بتقسيم ذرة اليورانيوم إلى العديد من النظائر المشعة واختبار تجربة الانشطار النووي.

تم قبول النبتونيوم 93 كعنصر موجود في عام 1940 في جامعة كالفيورنيا، وقام العديد من العلماء بإعادة تجربة فيرمي، كمحاولة البروفيسور إدوين ماكميلان MC Millan وفيليب أبيلسون Philip Abelson استخدام أجهزة تقوم بإبطاء حركة النيوترونات ومن ثم استخدامها لقذف اليورانيوم  وتشكيل عنصر النبتونيوم 93 عن طريق الإندماج مع مع ذرات اليورانيوم بدلاً من تفريقها، وقد حصل العالم ماك ميلان على جائزة نوبل بعد تصنيعه هذا العنصر ضمن المختبر في عام 1951.

وعلى الرغم من اعتقاد العلماء أن النبتونيوم يمكن إنشاؤه فقط صناعياً فقد تم العثور على كميات قليلة من أربعة نظائر للنبتونيوم موجودة في الطبيعة، حيث يخضع اليورانيوم الموجود في الصخور والتربة والمياه لتفاعل نووي طبيعي  ينتج عنه كميات قليلة من النظائر NP239 إلى NP240، ومع ذلك بقي المصدر الرئيسي للنبتونيوم هو من صنع الإنسان، فهو منتج ثانوي للتفاعلات في المحطات النووية

يوجد النبتونيوم في الجدول الدوري للعناصر الكيمائية بين اليورانيوم والبلوتونيوم والتي سميت هكذا تيمناً بالكواكب الشمسية، وهي أيضاً عناصر مشعة تحتوي مابين 92 و 94 بروتون في نواتها، وهي كبيرة بما يكفي للخضوع لعملية الانشطار النووي، وبسبب هذه القدرات يستخدم اليورانيوم والبلوتونيوم على نطاق واسع في محطات الطاقة النووية، بينما يعتبر النبتونيوم  من العناصر الحديثة الاكتشاف بالنسبة للعناصر القريبة منه بالجدول الدوري وبالتالي لا يزال استخدامه محدوداً.

ولكن أفادت التقارير أن عنصر النبتونيوم ينتج عن التفاعلات النووية لليورانيوم والبلوتونيوم  ويمكن أن يستمر كنفايات مشعة ضارة لملايين السنين، وبالتالي فهو عنصر مهم ويحتاج للمزيد من الدراسة، وعلى الرغم من محدودية تطبيقاته، يستخدم النبتونيوم 247 لإنشاء البلوتونيوم 238 والذي يستخدم بعد ذلك في مولدات الطاقة الخاصة في تشغيل الأقمار الصناعية والمركبات الفضائية والمنارات، ويستخدم النبتونيوم 237 أيضاً في أبحاث الفيزياء النووية كجزء من الجهاز الذي يكتشف النيوترونات عالية الطاقة.

وعلى الرغم من أن النبتونيوم لا يشكل سوى نسبة صغيرة من إجمالي النفايات المشعة إلا انه يشكل تهديداً خاصاً  يقلق العلماء لأنه يستمر بنشاطه الإشعاعي  لفترات طويلة من الزمن ويصعب استخراجه.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "من هو مكتشف عنصر البنتونيوم Np ومتى وأين"؟