من هو مكتشف عنصر الجاليوم Ga ومتى وأين

1 إجابة واحدة
كاتبة صحفية
الإعلام, جامعة القاهرة

مكتشف عنصر الجاليوم

مكتشف عنصر الجاليوم هو العالم الكيميائي الفرنسي بول إيميل ليكوك دي بواسبودران Paul-Émile Lecoq de Boisbaudran وذلك في عام 1875 عندما كان يدرس أطياف العناصر الكيميائية المختلفة. واستمرت تلك الدراسة لمدة 15 عامًا، وتعتبر الأطياف هي الخطوط التي يتم إنتاجها عند تسخين العناصر الكيميائية، وكل عنصر يُنتج مجموعة خاصة من الأطياف تحدد موقعه في الجدول الدوري بين العناصر.

قبل اكتشاف الجاليوم فإن المخترع والكيميائي الروسي ديميتري ميندليف مبتكر الجدول الدوري للعناصر كان قد تنبأ بوجود العنصر المفقود إيكا ألومونيوم لأنه كان يعرف بضرورة وجود عنصر سيقع أسفل الألومنيوم في الجدول الدوري. تم إطلاق اسم الجاليوم على ذلك العنصر المكتشف حديثا استنادا إلى الكلمة اللاتينية جاليا Gallia والتي تعني فرنسا باللغة اللاتينية.

نتيجة تجارب الروسي ديميتري مينديليف فإن دي بواسبودران بدأ يتساءل عما إذا كان يمكن العثور على العنصر 31 في خامات الزنك والذي يتسم بالعدد الذري 30 ويقع إلى جوار الغاليوم في الجدول الدوري. كما نجح في أغسطس 1875 باستخدام مطياف في العثور بالفعل على كمية ضئيلة للغاية من الجاليوم وأفاد أن العنصر الجديد يتألف من شعاع بنفسجي صغير يمكن رؤيته بسهولة.

وفي وقت لاحق من العام نفسه تمكن العالم الفرنسي من الحصول على كميات أكبر من الجاليوم النقي وذلك عن طريق التحليل الكهربائي لهيدروكسيد الغاليوم في هيدروكسيد البوتاسيوم، ثم حصل على عدة أطنان من خام الزنك لأجل خدمة أبحاثه، ومن خلال هذه الكميات الكبيرة من الزنك تمكن بالفعل من الحصول على عدة جرامات من الغاليوم النقي تقرييًا.

أهم سمات عنصر الجاليوم:

  • لا يمكن حفظ الجاليوم السائل في وعاء زجاجي أو معدني إذ يتمدد بنسبة 3.1% عند تجميده.
  • يحتوي الجاليوم على أكبر مجموعة سائلة من أي معدن معروف على الأرض.
  • يعتبر واحدا من أغرب العناصر الكيميائية على وجه الأرض ليس فقط بسبب لونه الفضي المميز ولكنه ينصهر بسهولة شديدة ومن درجة حرارة اليد وهي من الخواص الفريدة التي الجاليوم النقي لونه فضي براق ولكن عندما يتحول إلى مادة صلبة يكون لونه أزرق رمادي.
  • يتمتع الجاليوم بسمة مميزة أخرى وهي القدرة على التبريد السريع للغاية أو التبريد الفائق وهو ما يعني تبريد مادة أسفل نقطة التجمد لكن دون أن تتحول فعليا إلى مادة صلبة وهذا ما يجعله مستخدما بكثرة في صناعة الإلكترونيات، حيث يتم استهلاك ما يقرب من 95% من الجاليوم المستخرج في تلك الصناعة.
  • يتم استخدام الجاليوم في صناعة القنابل النووية لتحقيق الاستقرار في التركيب البلوري.
  • يمكن للجاليوم أن يتحول إلى مرآة عند وضعه على الزجاج.
  • تزيد درجة غليان الجاليوم أكثر من 8 مرات عن درجة انصهاره على المقياس المطلق وهي أكبر نسبة بين نقطة الانصهار ونقطة الغليان لأي عنصر.
  • لا يتم العثور على الجاليوم كعنصر حر في الطبيعة كما لا يمكن العثور عليه بكميات كبيرة في أي معادن، ولكنه يتوفر بكميات ضئيلة في مركبات مختلفة بما فيها الزنك والبوكسيت ويمكن الحصول عليه بسهولة عن طريق الانصهار.

أكمل القراءة

224 مشاهدة

0

هل لديك إجابة على "من هو مكتشف عنصر الجاليوم Ga ومتى وأين"؟