من هو مكتشف عنصر الروثنيوم Ru ومتى وأين

1 إجابة واحدة
مهندسة معمارية
الهندسة المعمارية, Tishreen University

الروثنيوم هو معدن انتقالي رمزه الكيميائي  Ru [1]يصنّف من المعادن الثمينة التي تنتمي إلى عائلة البلاتينيوم وتضمّ بدورها الروديوم، والبلاديوم، والإيريديوم وغيرها، يتوافر هذا المعدن بشكل نادر ضمن القشرة الأرضية بنسبة مئويّة مقدارها 10 للقوّة -7 أي في المرتبة الـ74 من حيث وفرته بين العناصر في الطبيعة، فهو بالتالي من أندر العناصر غير المشعّة، وزنه الذرّي 101.7 والذي يوافق وزنه المولي طبعًا، وعدده الذرّي 44.

مكتشف عنصر الروثنيوم Ru

يتمتّع بخصائص فيزيائيّة عدّة منها اللون الأبيض الفضي اللامع، وكونه قابل للتطويع والتليين، وصلبٌ بدرجة حرارة الغرفة، نقطة انصهاره هي 2333 درجة مئويّة أمّا درجة غليانه فهي 4147 درجة مئويّة، وكثافته تعادل 12.1 (جم/سم مكعّب) كما تقدّر صلابته بـ 6.5 وفق مقياس موس للصلابة.

مكتشف عنصر الروثنيوم Ru

يكلّف العنصر بين 1200 – 1400 دولار لكل 100 غرام من الروثنيوم النقيّ، ويتمّ استخراجه من رواسب البلاتين في جبال الأورال الروسيّة وأمريكا الجنوبيّة والشماليّة، كما يستخرج كمنتج ثانوي لتعدين النيكل في حوض سودبوري بكندا، ويمكن الحصول عليه من النفايات المشعّة أيضًا.

يعزى اكتشاف عنصر الروثنيوم Ru إلى العالم الكيميائي الروسي كارل كارلوفيتش كلوس Karl Karlovitch Klaus عام 1840، عندما كان بروفسورًا في جامعة كازان Kazan، حيث استخرج فردًا جديدًا ضمن عائلة البلاتينيوم وقام بتسميته روثنيوم تيمنًا باللفظ اللاتيني لدولة روسيا Rothenia بحيث يلفظ العنصر ru-the-nee-em،.

كان قد توصّل العالم كارل إلى هذا الاكتشاف بعد تحقيقات وأبحاثٍ مطوّلة بدأها في الأصل العالم البولندي Jedrzej Sniadecki عام 1808 في جنوب أفريقيا لعيّنات من البلاتينيوم، لكنّه وقبل أن يعلن عن اكتشاف عنصر الروثنيوم سحب ادّعائه بالاكتشاف الجديد لتشابه أبحاثه مع أبحاث مجموعة من الكيميائيين الفرنسيين انتهت بدورها دون نتيجة تدعم اكتشاف عنصرٍ جديدٍ في الطبيعة، توالت الأعوام قبل أن يقرّر العالم غوتفريد أوسان Gottfried Osann في 1827م معاينة بعض رواسب خام البلاتينيوم من جبال الأورال أثناء عمله في جامعة Dorpat التي تعرف اليوم بجامعة Tartu على بحر البلطيق، فوجد فيها ثلاثة عناصر جديدة أسماها: البلورينيوم، والبولينيوم، والروثينيوم، لكنّ تأكيد اكتشاف الروثينيوم كان من نصيب الكيميائي كارل كلوس الذي استخرجه بشكله النقيّ مثبتًا الاكتشاف ومحتفظًا باسم روثينيوم الذي كان قد وضعه سابقًا العالم أوسان دون أن يستطع إثبات اكتشاف العنصرين الآخرين.

تتنوّع استخدامات الروثنيوم بشكل ألواح ورقائق وقضبان عالية الليونة، بالإضافة لاستخدامه كعامل سبائك حيث بإضافته وبنسبة 0.1% للتيتانيوم يزيد من صلابته مئة مرّة، إلى جانب تقويته للبلاتينيوم والبلاديوم يستخدم في صناعة التجهيزات عديمة الوصوليّة الكهربائيّة القابلة للارتداء، وتلميع وتشطيب المجوهرات يدويّة الصنع، كما يدخل بنسبة معيّنة في صنع المجوهرات مع نسبة من الذهب والبلاديوم وتعرف هذه المجوهرات بمجوهرات الروثنيوم.

يستخدم أيضًا كعامل محفّز “حفّاز” لإنتاج حمض الأسيتيك والأمونيا، وبشكل واسع كعامل منتج للكلور، ومن الأمور التي قد لا تعلمها عن استخدامات الروثنيوم بأنّه يستخدم في طب الأسنان بعد التأكد من عدم وجود حساسيّة للمريض تجاه الروثيوم، وفي مجال الطاقة البديلة يستخدم كمعقّد طلاء يطبّق على خلايا الألواح الشمسيّة فيحوّل الأشعة الشمسيّة إلى كهرباء بأقلّ التكاليف، وفي مجال علاج السرطان هناك نوعين من الأدويّة التي تعتمد في تركيبتها على الروثنيوم يتمّ اختبارها حاليًا لما أظهرته من بوادر مقاومة للسرطان.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "من هو مكتشف عنصر الروثنيوم Ru ومتى وأين"؟