من هو مكتشف عنصر الزنك أو الخارصين Zn ومتى وأين

2 إجابتان
صيدلانية
الصيدلة, جامعة تشرين

يُعتبر الزنك أو الخارصين العنصر الرابع والعشرين الأكثر وفرةً في القشرة الأرضية، والعنصر الثلاثين الأكثر وفرةً في مياه البحر، ورابع أكثر المعادن الصناعية استخدامًا بعد الحديد والألمنيوم والنحاس؛ فهو يُستخدم في صناعة الدهانات والمستحضرات الواقية من أشعة الشمس والمضادة لاحمرار الجلد الناتج عن الحروق السطحية والالتهابات البسيطة والحالات التحسسية.

كما يُستخدم في صناعة بعض الأدوية والبطاريات والمعدات الكهربائية وشاشات الأشعة السينية والمطاط، كما يُعتبرُ ثاني أكثر المعادن وفرةً في جسم الإنسان بعد الحديد؛ فلهُ دورٌ بيولوجيٌّ هامٌّ في عملية الإخصاب.

ويُشكِّلُ الموقع الفعال لأكثر من 20 أنزيمٍ معدنيٍّ في الجسم، ويُعتبرُ وسيطًا هامًا في التفاعلات الإنزيمية، كما يدخل في عملية تكوين خلايا الدم البيضاء وانقسام الخلايا، ويرتبط نقصُه بتدهور الرؤية مع التقدم بالعمر، وبالرغم من أهميته الفائقة إلا أنه يمكن أن يكون مادّةً مُسرطنةً.

ولتتعرف على مُكتشف هذا العُنصر المهم ما عليك إلا أن تقرأ القصة الآتية:

لقد اكتشف علماءُ المعادنِ الهنودُ عنصرًا بلونٍ فضيٍّ رمادي أو فضيٍّ مُزرقٍ قبل العام 1000 قبل الميلاد، ولكن تم الاعتراف به كمعدنٍ جديدٍ من قبل الكيميائي الهندي Rasaratna Samuccaya في عام 800 ميلادي، وأُنتِجَ لأول مرةٍ في الهند في عام 1400 ميلادي عبر تسخين الكالامينا المعدني مع الصوف، وأشار الكيميائيون إليه باستخدام رمزٍ كيميائيٍّ هو Zn بعد أن أطلق عليه Paracelsus اسمَ Zincum أو Zinken في كتابه Liber Mineralium II الذي ألَّفهُ في القرن السادس عشر وقد اشتقَّ هذا الاسم من الكلمة الألمانية Zinke والتي تعني “الشبيه بالأسنان” أو “الخشن” بسبب المظهر المُتجمِّع للبلورات الشبيه بتكوُّمِ مجموعةٍ من الإبر، ثم تحولت إلى “Zinc” وهو الاسم الأسهل والأكثر انتشارًا، وتشهد نفايات مصهور الزنك في زاوار في راجستان على ذلك.

كما تمَّ تكريره في الصين على نطاقٍ واسعٍ بحلول القرن السادس عشر ويُظهرُ تحليل السبائك المستصلحة لحمولة سفينة شركة الهند الشرقية الغارقة قبالة سواحل السويد عام 1945 أنها كانت تحملُ شحنةُ من الزنك الصيني النقي تقريبًا، ويُقالُ أنه في عام 1668 ميلادي استخرجَ عالم المعادن الفلمنكي P.Morasde Respous معدنَ الزنك.

كما عرفَ الإغريق والرومان القدماء الزنك واستخدموهُ ولكن ليس بقدر استخدامهم للحديد والنحاس، وربما يرجعُ ذلك إلى أن للزنك درجة انصهارٍ مُنخفضةٍ نسبيًا بالمقارنة مع المعدنين السابقين، وعوضًا عن استخدامه كعملاتٍ في العمليات التجارية فقد اُستخدمت سبائكهُ، وعندما اُكتشفت أول حبوبٍ في العالم تبيَّنَ أنها مصنوعةٌ من كربونات الزنك وتم هذا الاكتشاف في سفينةٍ رومانيةٍ يُقالُ أنها قد دُمِّرت عام 140 قبل الميلاد، ويُعتقد أن هذه الحبوب كانت تُستخدمُ لتسكين آلام العيون.

ولكن في أوروبا يُرجَعُ الفضل الحقيقي في عزل هذا العنصر بشكله النقيّ ولأول مرةٍ إلى عالم الكيمياء الألماني Andreas Sigismund Marggraf، وذلك في عام 1746 ميلادي عن طريق تسخينه للكالامين مع الفحم، وبالرغم من ذلك فيجب أن أذكر أن عالم المعادن الإنجليزي William Champion قد حصل على براءة اختراعٍ بعزله للزنك قبل مارغراف ببضعِ سنواتٍ، ولكن ما زال مارغراف يحتفظ بأغلب الفضل.

وبالحديث عن Andreas Sigismund Marggraf من الجيد أن تعلمَ أنهُ كيميائيٌّ وُلِدَ في برلين في ألمانيا وتوفي فيها، ودرس الكيمياء في برلين وستراسبيرغ، كما درس الطب في هاله وتعلَّم عن المعادن والفلزات في فرايبرغ، وعمل مع والده في المحكمة الصيدلية، ثم أدارَ المُختبر الكيميائي للأكاديمية الألمانية للعلوم، وكان له العديد من الإنجازات الهامة بالإضافة لعزل الزنك وتنقيته وابتكار طرائق لصناعته.

فقد كان مُحللًا كيميائيًا ماهرًا جدًا استطاع التمييز بين أكسيد الألومنيوم (الألومينا) والكالسيوم (الجير) الموجودين في الصلصال العادي، كما قدَّمَ شرحًا مُبسَّطًا لعملية الحصول على الفوسفور من البول وأعطى بعض الملاحظات المُثيرة للإعجاب حولَ حمض الفوسفوريك.

ولا يُمكنُ أن أنسى ذكر أنه المُستخرِج الأول لسكر الشوندر السكري؛ حيثُ استخدام الكحول لاستخراج العصائر من نباتاتٍ مُعيّنةٍ بما في ذلك النبات المعروف ببنجر السكر أو الشوندر السكري أو نبتة بيتا الشائعة، وكان أول من وظَّفَ المجهر في تحديد الهوية الكيميائية للعقاقير؛ وذلك بعد أن جفَّفَ وبلورَ عصير الشوندر السكري وأثبت أنه مُطابقٌ تقريبًا لسكر قصب السكر بواسطة الدراسة المجهرية لبلورات المادتين.

وكان من أقلية العلماء القدامى الذين استطاعوا التمييز بين الصودا والبوتاس من خلال الألوان المُختلفة التي يُعطيها كل منهما عند تعرضها للهبٍ مباشرٍ، وكان يُدركُ أن كبريتات البوتاس والجبس تحتويان على حامض الكبريتيك على الرغم من مظهرهما المختلف.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "من هو مكتشف عنصر الزنك أو الخارصين Zn ومتى وأين"؟