من هو مكتشف عنصر السليكون Si ومتى وأين

1 إجابة واحدة
طالبة
علوم الحاسب الآلي, جامعة تشرين

السيليكون هو عنصر كيميائي رقمه الذري 14 ووزنه 28.08 ويكون بحالة صلبة في درجة حرارة الغرفة العادية، وهو من أكثر العناصر وفرة في القشرة الأرضية (يأتي في المرتبة الثانية بعد الأكسجين) ويكثر تواجد السيليكون في الرمل والصخور النارية والكوارتز والنيازك والشمس والنجوم. وعلينا جميعًا أن نعترف بفضله فلولاه لما كان هناك كومبيوتر!

لا يتواجد السيليكون وحيدًا في الطبيعة بل يكون مرتبطًا بزوج من الأوكسجين. لا يمكن تصنيف السيليكون كـ معدن أو غير معدن بل هو “شبه فلز” أي أنه يقع في المنتصف بين المعادن واللامعادن وهو ذو لون رمادي ويتميز عن المعادن الأخرى بأنه موصليته تزداد مع ازدياد الحرارة.

للسيليكون أشكال عديدة، أبرزها السيليكون الحبيبي والسيليكون متعدد البلورات والسيليكون أحادي البلورة والسيليكون الناعم.
وعلى الرغم من الخلاف الحاصل حول تاريخ اكتشاف السيليكون إلا أنه فُصل لأول مرة عام 1824 بفضل الكيميائي السويدي الجنسية يونس جاكوب برزيليوس والذي له الفضل أيضًا في اكتشاف الثوريوم والسيلينيوم والسيريوم. ومن الجدير بالذكر أن العالم لافوازييه قد تنبأ بوجوده في عام 1787.

يكون عنصر السيليكون صلبًا في درجة حرارة الغرفة العادية وفي ظروف الضغط النظامية ونقطة انصهاره 1420 درجة مئوية ونقطة غليانه 2300 درجة مئوية ويحمل الكثير من خواص اللامعادن فهو لا يحترق إن سُخن في الهواء، كما أن أكسيد السيليكون هو مادة حمضية ويتفاعل مع الكربون والبور والكبريت والكلور والبروم. كما أنه لا ينحل في الحموض باستثناء حمض فلور الماء وحمض الآزوت. يتآكل السيليكون بسهولة في المحاليل المائية المركزة ويصنف ضمن أشباه الموصلات.

يعتبر السيليكون مادة سمية إلى حد ما ولكنه لا يتفاعل مع أعضاء الجسم بسبب خمولته الكيميائية واستقراره. إلا أن سميته تعتمد على عوامل مختلفة مثل كمية الجرعة ومدة التعرض لها واستجابة الفرد لها وتركيبها الكيميائي.

وقد ظهرت بعض الأبحاث التي تدرس سمية السيليكون المحتملة وتأثيره على الجلد والطفرات الجينية وأظهرت هذه الأبحاث أن جرعة قليلة من السيليكون تؤدي إلى آثار ضارة أو حدوث تهيج للجلد وحين استنشاقه لفترة طويلة يمكن أن يتسبب في مرض السحار السيليسي الذي يصيب الرئة.

ونظرًا للخصائص المميزة للسيليكون فهو يستخدم في الكثير من مجالات الحياة، أبرزها:

  • يستخدم في صناعة الترانزستورات والدارات ورقائق الكمبيوتر ومن الجدير بالذكر أن “سيلكيون فالي” سمي بهذا الاسم بسبب أهمية عنصر السيليكون في الالكترونيات وعالم التكنولوجيا.
  • يستخدم في صناعة الألواح الشمسية والخلايا الشمسية، ولهذا الجانب أهمية كبيرة بسبب التوجه المتزايد لاستخدام الطاقات البديلة والمتجددة. ويعد السيليكون مناسبًا في هذه الحالة لأنه يعمل كشبه موصل لكنه يستخدم بعد خلطه مع شوائب.
  • يستخدم في صناعة السبائك عند درجة حرارة عالية جدًا؛ لأنه يمنحها صلابة ويزيل الأكسدة ويزيل الشوائب.
  • يستخدم في صناعة الألمنيوم.
    يستخدم في الصناعات الطبية: في مستحضرات التجميل والشامبو وصناعة العدسات اللاصقة.
  • يستخدم في مجال نمو النباتات حيث يساعد النباتات على تحمل الجفاف وتبقى بفضله على قيد الحياة لفترة أطول، كما أنها تصبح أكثر مقاومة للأمراض الفطرية.
  • يستخدم في صناعات مختلفة كالطوب والاسمنت والسيراميك والتغليف وصناعة السيارات وصناعة المنسوجات ومنتجات العناية الشخصية وفي صناعة الزجاج والمطاط والمواد اللاصقة.

أكمل القراءة

224 مشاهدة

0

هل لديك إجابة على "من هو مكتشف عنصر السليكون Si ومتى وأين"؟