من هو مكتشف عنصر السيلينيوم Se ومتى وأين

1 إجابة واحدة
مهندسة
هندسة الحاسبات, جامعة تشرين

السيلينيوم “Selenium “هو عبارة عن عنصر كيميائي غير معدني يتشابه في خصائصه الفيزيائية والكيميائية مع عنصري الكبريت والتيلوريوم، ويعد العضو السادس عشر في الجدول الدوري، وله عدة أشكال مختلفة، فيظهر إما كمعدن فضي يطلق عليه اسم معدن السيلينيوم أو كمسحوق أحمر اللون، ويعتبر Se الرمز الكيميائي لعنصر السيلينيوم ، كما أنه يتمتع بمجموعة من الخصائص المهمة التي اذكر منها ما يلي:

  • العدد الذري لمعدن السيلينيوم هو 34، وهو يمثل عدد البروتونات في نواة العنصر.
  • الكتلة الذرية النسبية للمعدن هي 78.971 وهي متوسط كتلة الذرة.
  •  تبلغ كثافته حوالي 4.809 غرام سم مكعب.
  • تقدر درجة غليان معدن السيلينيوم حوالي 685 درجة مئوية، في حين تقدر درجة انصهاره حوالي 220.5 درجة مئوية.
  • يبلغ عدد نظائر هذا المعدن حوالي  6 نظائر،  مع العلم أن النظائر هي ذرات تنتمي لنفس العنصر ولكن مع اختلاف في عدد النيوترونات.

ويعود الفضل في اكتشاف السيلينيوم إلى الكيميائي السويدي جونس جاكوب برزليوس، وكان ذلك في عام 1817م بعد تحليله شوائب عنصر الكبريت الذي كان ينتج في أحد المصانع في مدينة السويد، حيث اعتقد بالبداية أنه عنصر التيليوريوم، كما اعتقد أيضًا أنه عنصر الكبريت وهو بالفعل قريب لخصائص العنصرين، ولكنه أدرك في نهاية المطاف أنه عنصر جديد يتمتع برائحة مميزة جداً، مما أدى إلى تأثره بها، فأطلق عليه اسم قمر سيلسين.

ويمكن الحصول على السيلينيوم من المعادن مثل  “CuAgSe” و “CuThSe” ولكن تعد هذه المعادن من المعادن النادرة جداً، لذلك لا يمكن اعتبارها مصدرًا رئيسيًا للسيلينيوم، وإنما يتم الحصول عليه الآن كمنتج ثانوي من تكرار النحاس.

كما يعتبر السيلينيوم من العناصر النادرة على سطح الأرض، وهو أندر من عنصر الفضة، حيث يوجد في الغلاف الجوي كمشتق للميتيل، ويوجد حوالي 40 معدن يحتوي على السيليينيوم، إذ تبلغ نسبته 30% في أغلب المعادن، وتعد كل من كندا والولايات المتحدة الأمريكية وبوليفيا، وكذلك روسيا من أهم الدول الرئيسية في إنتاج السيلينيوم، حيث يصل الإنتاج الصناعي العالمي منه إلى حوالي 1500 طن سنوياً، بالإضافة لإعادة تدوير 150 طن من النفايات المستصلحة من السيلينوم، والتي تنتج من الآلات الصناعية.

ويعود سبب إنتاجه بهذه الكميات الضخمة إلى كثرة التطبيقات التي يدخل فيها ومن هذه التطبيقات نذكر ما يلي:

  • يملك السيلينيوم خصائص جيدة في الضوء والفوتونات، حيث يستخدم بشكل كبير في التطبيقات الإلكترونية كالخلايا الضوئية، والخلايا الشمسية.
  • يستخدم السيلينيوم في صناعة الزجاج، وتعتبر هذه الصناعة ثاني أهم استخداماته، حيث يزيل الألوان من السطح الزجاجي، بالإضافة لإعطاءه اللون الأحمر للزجاج .
  • يدخل السيلينيوم في تركيب مركب سيلينيت الصوديوم الذي يقدم كعلف للعديد من الحيوانات.
  • يستخدم السيلينيوم في السبائك المعدنية، كلوحات الرصاص المستخدمة في البطاريات.
  • يحسن السيلينيوم مقاومة التآكل في القطع المطاطية.
  • تضاف بعض مركبات السيلينيوم إلى بعض أنواع الشامبو المضادة للقشرة للحفاظ على صحة الشعر.
  • يدخل السيلينيوم في مجالات التصوير، حيث يعد مهمًا في الصور الفوتوغرافية.

ومن الجدير بالذكر أن للسيلينيوم آثارٌ على جسم الإنسان، حيث يحتاجه الجسم بكميات معينة، لأنه يلعب دورًا هامًا في الوقاية من الأمراض، ولكن في حال كانت كميته كبيرة في الطعام، سيسبب آثارًا صحيةً ضارةً على الجسم كتورم الجلد، وارتفاع الحرارة، وشعور بتعب عام.

أما في حال التعرض للسيلينيوم عن طريق الهواء، ويحدث ذلك عند الاقتراب من معامل إنتاجه أو السكن بالقرب من المعامل الصناعية، سيسبب الدوخة، والتعب، بالإضافة لتهيج الأغشية المخاطية، كما يؤدي استنشاقه بكميات كبيرة إلى تلف الشعب الرئوية.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "من هو مكتشف عنصر السيلينيوم Se ومتى وأين"؟