من هو مكتشف عنصر الفرانسيوم Fr ومتى وأين

1 إجابة واحدة
مدرس
الرياضيات التطبيقية وعلوم الحاسوب, جامعة تشرين

يرمز للفرانسيوم في الجدول الدوري للعناصر بالرمز Fr والعدد الذري له 87 (العدد الذري هو عدد البروتونات في نواة العنصر ويساوي أيضًا عدد الإلكترونات التي تدور حول النواة)، أما عدده الكتلي فهو 223 (العدد الكتلي هو مجموع عدد البروتونات والنيترونات الموجودة في نواة العنصر)،و يتوضع هذا العنصر في الجدول الدوري في الصف ذي الرقم 7 والعمود ذي الرقم 1 كثافته غير معروفة، درجة انصهاره 300 درجة كلفن وهي تعادل 27 درجة مئوية، أما درجة الغليان فهي غير معروفة. وهو معدن صلب في درجات الحرارة العادية وينتمي إلى مجموعة المعادن القلوية (Alkali Metal)

اكتشفته عام 1939 عالمة الكيمياء الفرنسية مارغريت كاثرين بيري (Marguerite Catherine Perey) وذلك في أثناء تحليل التسلسل الخاص بتفكك الأكتينيوم (Actinium). وسمي الفرانسيوم بهذا الاسم نسبة إلى فرنسا وهي البلد الذي اكتشف لأول مرة على أرضها وفي مراكز أبحاثها.

الفرانسيوم معدن نادر الوجود بشكل كبير ويظهر في الطبيعة نتيجة تفكك الاكتينيوم خلال اضمحلال ألفا (حيث تطلق الذرة جسيمات ألفا ويتحول الأكتينيوم إلى الفرانسيوم)، ويحدث هذا الاضمحلال بشكل طبيعي في معدن اليورانيوم الخام ،ولا توجد أكثر من أونصة واحدة من الفرانسيوم في القشرة الأرضية في وقت واحد، لذلك ولأجل دراسة هذا العنصر النادر فإنه يتوجب على العلماء أن يقوموا بإنتاجه. وقد توصل العلماء لطريقة إنتاجه من خلال تعريض الراديوم لحزمة من النترونات ، أو من خلال تعريض الثوريوم لحزمة من البروتونات.

الفرانسيوم (Francium) هو معدن قلوي يعدّ أكثر المعادن القلوية المعروفة ثقلًا، وهو أكثر استقرارًا من العناصر المئة السابقة له في الجدول الدوري، ولديه نفس الخاصيات الكيميائية لعنصر السيزيوم (Cesium).

يتوضع الفرانسيوم في المجموعة الأولى من الجدول الدوري وتحديدًا يتوضع في أسفل العمود الأول وأول الصف السابع ويأتي بعده في الصف عنصر الراديوم.

 للفرانسيوم 33 نظيرًا جميعها غير مستقرة (النظائر : هي ذرات من العنصر نفسه تحوي العدد نفسه من البروتونات وتختلف بعدد النترونات، أي أنّ لها الخاصيات الكيميائية نفسها لكنها تختلف في الخاصيات الفيزيائية، يمكن تشبيه نظائر العنصر بتوأمين متطابقين ولكن عند فحصهما بشكل دقيق وزن كل يظهر اختلاف طفيف في الوزن بينهما).

ويعدّ نظير الفرانسيوم Fr 223 هو النظير الأطول عمرًا بنصف عمر يبلغ حوالي 22 دقيقة، كما أنه النظير الوحيد للفرانسيوم والذي تم اكتشافه في الطبيعة ودون تحضير مخبري، وهو يتحول إلى الراديوم 223 من خلال اضمحلال ألفا، أو يتحول إلى الاستاتين Astatine) 219) من خلال اضمحلال بيتا (عمر النصف: هو طريقة لتحديد عمر المادة، من خلال قياس نسب بعض العناصر المشعة فيها، فمثلا مادة نصف عمرها سنة واحدة، يعني أن نصف كمية المادة يتحلل خلال سنة)

وأخيرًا وبسبب الكميات القليلة جدًا التي المنتجة من الفرانسيوم وبسبب عمره القصير جدًا فإنه لا توجد استخدامات له حتى الآن، ويستخدم حاليًا فقط في المختبرات لأغراض البحث العلمي.

أكمل القراءة

648 مشاهدة

0

هل لديك إجابة على "من هو مكتشف عنصر الفرانسيوم Fr ومتى وأين"؟