من هو مكتشف عنصر الفيرميوم Fm ومتى وأين

1 إجابة واحدة
طالب
الإعلام, Syrian virtual university

بدأت المعالِم الأولى لاكتشاف عنصر الفيرميوم (fermium) في الأول من نوفمبر عام 1952، في حادثة انفجار قنبلة هيدروجينية تجريبية في جزيرة (Elugelab) التابعة للجزيرة المرجانية الكبيرة (Enewetak Atoll) في دولة جزر مارشال (Marshall Islands) في المحيط الهادي.

حيث أدّى انفجار القنبلة الهيدروجينية التجريبية إلى انفجار كميات هائلة من المواد في الغلاف الجوّي؛ مما أدّى إلى سحق هذه الجزيرة وجعلها رمادًا. ليأتي فيما بعد فريق من جامعة بيركلي في كاليفورنيا (University of California, Berkeley) ويختبر أطنان من الرماد والحُطام المرجاني ويُعثَر على حوالي 200 ذرة من هذا العنصر ذو الرقم الذري 100 –حاز هذا الرقم الذري على شهرة كبيرة حتى أصبح دلالة للعنصر في البدايات.

في الحقيقة ظهر أول نظير للفيرميوم نتيجةً لاندماج اليورانيوم 238 مع مجموعة كبيرة من النيوترونات عالية الشدّة والطاقة داخل هذه القنبلة الهيدروجينية، فنتج في البداية بعض البروتونات كتحويل أولي لهذا الانفجار عند خضوعه لاضمحلال بيتّا، ومن ثمّ إلى الفيرميوم 255.

وفي أواخر عام 1953 عمل العلماء والخبراء في معهد نوبل في مدينة ستوكهولم في السويد (Nobel Foundation) على قصف اليورانيوم 238 بنوى الأوكسجين وعندها ظهر لديهم العنصر (250-100) أي الفيرميوم 250، وأطلقوا عليه اسم “سونتوريوم” –في تلك الفترة من الزمن كان يُعرَف هذا العنصر باسم “100” أو ذو الرقم الذري 100 وليس فيرميوم-، إلا أنّهم لم يستطيعوا إثبات هذا الاكتشاف ونسبه لهم كونه كان مُكتشَف من قبل وتجري عليه الدراسات في المختبرات الأمريكية ومرّ على وجوده أكثر من عام.

ظلّت هذه الاكتشافات سرية حتى عام 1955 وعندها أُعلِن عن الفيرميوم، وقد سُميَ بهذا الاسم نسبةً للعالم الفيزيائي الإيطالي إنريكو فيرمي (Enrico Fermi) الذي حاز على جائزة نوبل لعام 1938، والذي يملكُ فضلًا كبيرًا في تطوير المتفجّرات النووية من خلال عمله في جامعة شيكاغو، وتحديدًا في عام 1942 عندما قام مع فريقه ببناء أول مفاعِل نووي من صنع الإنسان في العالم وكان عبارة عن كومة ذرية من الطوب الكربوني –قطعة صلبة مستطيلة الشكل كربونية- في إحدى مدرجات الألعاب الرياضية المهجورة منذ عدّة سنوات في شيكاغو.

جميع هذه المقوّمات والمزايا في هذا المجال جعلته الاسم الأمثل والأقوى ليوضَع على هذا الاكتشاف الكيميائي.

والآن سأستعرض لك بعض الحقائق عن عنصر الفيرميوم:

  1. رمزه الكيميائي هو (FM)، عدده الذري هو 100، وكتلته الذرية 257 وهو من الأكتينيدات (actinides)، وكثافته الكلية لم توجد بعد.
  2. تبلغ نقطة انصهاره 1800 كلفن أو 1527 درجة مئوية، أمّا درجة غليانه فلم تُكتشَف إلى اليوم.
  3. يكون الفيرميوم بالحالة الصلبة عند درجة الحرارة 20 درجة مئوية.
  4. لم يُدرَس هذا العنصر بشكل مفصّل إلى يومنا هذا، كونه إلى اليوم لم يتمكّن أحد من إنتاجه بكميات كبيرة بشكل آمن.
  5. يوصف الفيرميوم بالعنصر المخادع أو الفكاهي الشرير، فالمتعارَف عليه أنّه عند إنتاج الفيرميوم سيستغرق 100 يوم قبل أن يختفي نصفه إلا أنّه في الواقع وفي بعض التجارب اختفى في غضون ثواني قليلة.
  6. يحتل الفيرميوم مكانه هامّة في الجدول الدوري باعتباره أعلى رقم يُمكن إنتاجه بفعل مفاعِل نووي.
  7. يُعتبر النظير “فيرميوم 255” من أهم النظائر المنتجة من هذا العنصر، نظرًا لقدرته على بثّ جسيمات ألفا في نصف عمر مناسِب، مما يعني أنّ الجسيمات ستُنتَج لفترة طويلة، ويُستفاد من هذا الاندماج بين الفيرميوم وأشعة ألفا في المجال الصناعي الطبّي وخاصةً في التطبيقات المشعّة الطبية.
  8. يتمتّع الفيرميوم 257 بقدرة عالية على امتصاص النيوترونات مما يُسهّل عملية تحويله على فيرميوم 258.
  9. يجب أخذ الحيطة والحذر عند التعامل مع المفاعلات النووية بشكل عام بما تحويه من فيرميوم أو غيره من العناصر.
  10. يُنتَج الفيرميوم بشكل عام باستخدام مسرّعات دورانية مثل السيكلوترون (Cyclotron).

أكمل القراءة

416 مشاهدة

0

هل لديك إجابة على "من هو مكتشف عنصر الفيرميوم Fm ومتى وأين"؟