من هو مكتشف عنصر الكاليفورنيوم Cf ومتى وأين

1 إجابة واحدة
مُدَرِّسة
دراسات اللغة الإنجليزية, جامعة دمشق (سوريا)

الكاليفورنيوم هو عنصر صناعي مشع غير موجود في الطبيعة، يصنف كمادة أكتينيدية، وهو أحد العناصر ال15 الموجودة في أسفل الجدول الدوري، إن المعدن نقي أبيض أو فضي مرن وناعم جداً، ويمكن تقطيعه بسهولة بشفرة حلاقة مثلاً. الكاليفورنيوم هو تفاعل كيميائي معتدل يتشوه في الهواء ببطء بدرجة حرارة الغرفة، حيث تبدأ الأجزاء الصغيرة أو رقائق المعدن في الأكسدة لكن ليس بعنف.

مكتشف عنصر الكاليفورنيوم Cf

الحقائق الثابتة عن العنصر:

  • العدد الذري: أي عدد بروتونات النواة هو 98.
  • الرمز الذري : في الجدول الذري للعناصر هو اااا CF .
  • الوزن الذري: أي متوسط كتلة الذرة هو 251 .
  • الكثافة : غير معروفة.
  • الحالة في درجة حرارة الغرفة: صلبة
  • نقطة الانصهار: هو 1,652 فهرنهايت، أي 900 درجة مئوية.
  • نقطة الغليان: غبر معروفة.
  • عدد النظائر: أي ذرات نفس العنصر عند مختلف النيوترونات هو 20 نظيبر تُعرف بأنصاف أعمار بأعداد 237 إلى 256.
  • النظائر الأكثر شيوعاً: لاتوجد نظائر طبيعية.

جميع نظائر الكاليفورنيوم مشعة،-CF 251 هو الأكثر استقراراً بنصف عمر يبلغ حوالي 800 عام. هذا النظير هو باعث نيوتروني قوي جداً، مما يعني أنه يتميز بخاصية استثنائية لمنح النيوترونات عندما يتحطم، توضح الكيمياء أن النظائر التي تعمل بهذا الشكل غير اعتيادية أو شائعة. كما يستخدم النظير – 252 CF في مجموعة متنوعة من الصناعات؛ كالمجال العسكري، وأجهزة الكشف عن المعادن، ووسيلة للكشف عن إجهاد المعادن أو الإجهاد في الطائرات.

أما فيما يخص اكتشافه؛ ففي عام 1950 أنتج العلماء الأميركيين ستانلي تومسون، وكينيث ستريت، وألبرت غورسيو، وغلين سيبورغ في البداية الكاليفورنيوم في مختبر بجامعة كاليفورنيا في بيركلي، وهو سادس عنصر اصطناعي يتم اكتشافه بعد اليورتنيوم في مجموعة الأكتينيد.حدث الاكتشاف عندما صعق أو قصف هؤلاء الكيميائيون كوريوم -242 بجزيئات ألفا (أي ذرات الهليوم بدون إلكترونات) في مسرع جزيئات سيكلوترون 60 بوصة. كل تفاعل نووي شكّل  -245 CF نظير نصف عمر حوالي 45 دقيقةونيوترون حر، أنتج العلماء حوالي 700000 ذرة من – 245 CF، وهو مايكفي لصنع مكعب بجوانب قياس 27 نانو متر فقط،

في عام 1958 تم عزل الكاليفورنيوم بكميات أكبر (1,2 ميكروغرام) لأول مرة من قبل تومسون وبوريس كانينغهام في مفاعل اختبار المواد في أيداهو عبر إشعاع نيوتروني طويل الأمد للبلوتونيوم -239 .

نظير الكاليفورنيوم – 252 CF بنصف عمر 2.645 عام، هو مصدر نيوتروني قوي جداً ؛ حيث ينتج ميكروغرام واحد 0,000001 غرام من  – 252 CF حوالي 170 مليون نيوترون في الدقيقة الواحدة، وفقاً لمختبر جيفرسون يحتوي هذا النظير على مجموعات متنوعة من الاستخدامات، من ضمنها العمل كباعث نيوتروني، حيث يوفر النيوترونات للبدء في تشغيل المفلاعات النووية، كما يتم استخدامه كمصدر نيوتروني للكشف عن خامات الذهب والفضة عبر تقنية تُعرف باسم تنشيط النيوترون، يتم أيضاً استخدامه في مقاييس رطوبة النيوترون؛ وهي أجهزة بإمكانها أن تكتشف الطبقات الحاملة للمياه والنفط في آبار النفط .

النظير المذكور هو مادة مطلوبة لانتاج عناصر عبر الكالسيوم، مثلاً تم انتاج العنصر 118 Oganesson العنصر الأثقل، عندما صعق العلماء الكاليفورنيوم بأيونات الكالسيوم، يستخدم أيضاً لعلاج سرطان عنق الرحم ويمكن أن يساعد في تحليل محتوى الكبريت في البترول.

لايزال هناك الكثير لمعرفته وتعلمه عن أثقل العناصر في الجدول الدوري، كعنصر البيركيليوم والكاليفورنيوم والإنيستينيوم.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "من هو مكتشف عنصر الكاليفورنيوم Cf ومتى وأين"؟