من هو مكتشف عنصر اللنثانيوم La ومتى وأين

1 إجابة واحدة
صحفية
الإعلام, جامعة دمشق (سوريا)

اللنثانيوم (La (Lanthanum هو عنصر كيميائي صلب، مصنف كمعدن أرضي نادر، ذو لون أبيض فضي، يبلغ وزنه الذري 138.9055، ويستخدم في عدة مجالات، كإضاءة الاستديوهات، وبطاريات الحواسيب المحمولة، وعدسات الكاميرا. ولا يتواجد اللنثانيوم بشكل حر في الطبيعة، بل يتوافر بشكل رئيسي في فسفات المعادن و الباستنايزايت (bastnaesite)، وتجاريًا، يكتسب من رمل الفوسفات والباستنايزايت باستخدام تقنيات استخراج معقدة ومتنوعة، ويتم الحصول على اللنثانيوم النقي من تخفيض الفلوريد بمعدن الكالسيوم.

اشتق اسم اللنثانيوم من الكلمة الإغريقية (lanthano) التي تعني “المختفي”، ويمتلك 31 نظيرًا، يملكون نصف حياة كما هو متعارف عليه، واحد منهم مستقر هو، 139 La.

يتكون اللنثانيوم طبيعيًا من مزيج من نظيرين اثنين هما 138 La و139 La مع وفرة طبيعية بـ 0.09% و99.91% على التوالي. وقد اكتشفه كارل موساندر (Carl G. Mosander) عام 1839، في استوكهولم بالسويد.

واكتشف الـ Ceria (أكسيد السيريوم) الكيميائي السويدي Jacob Berzelius عام 1803م في السيراميك المعدني، واشتبه موساندر الذي كان من تلامذة Berzelius، أن أكسيد السيريوم كان أكسيدًا غير نقي يحتوي على عناصر نادرة أخرى.

وقام موساندر بوضع بودرة ناعمة من نترات السيريوم مع حمض نتريك مخفف بارد. وأشارت بودرة نترات السيريوم القليلة التي ذابت في الحمض إلى أكسيد جديد كان أساسيًا أكثر من أكسيد السيريوم، وبعكسه فقد ذاب في الحمض.

فصل موساندر المحلول باستخدام الحرارة وأكسالات الصوديوم، وحصل من العنصر النادر الجديد على أكسيد شاحب بلون القرميد. واقترح صديقه Berzelius اسم (lanthana) على الأكسيد الجديد.

اكتشف Axel Erdmann اللنثانيوم بشكل مستقل في نفس العام مثل وأطلق عليه اسم mosandrite تقديرًا لـ موساندر .

حصل الأخير على لنثانيوم معدني غير نقي من الكلوريد، وأنتج Kremers و Stevens أول لنثانيوم نقي بطريقة التحليل الكهربائي عام  1923.

تابع موساندر دراسة اللنثانيوم، وأعلن عام 1841 عن اكتشافه معدنًا نادرًا آخر موجود فيه، أطلق عليه اسم الديديموم (didymium) لأنه بدا وكأنه توأم اللنثانيوم غير المنفصل.

قد ظهر الديديموم في اكتشافات منفصلة، ليكون مزيجًا من عناصر أرضية نادرة غير معروفة. اكتشف Lecoq de Boisbaudran  في عام 1879م الساماريوم ( samarium) في didymium وفصل الساماريوم. واكتشف Carl Auer von Welsbach عام 1885 أن الديديموم المتبقي كان فعليًا مزيجًا من عنصرين جديدين بالكامل: النيوديموم (neodymium) والبراسيوديموم (praseodymium).

ومن تأثيرات اللنثانيوم الضارة:

  • يعتبر ومركباته من السموم المتوسطة. ويتميز بأنه معدني طري يمكن قطعه بالسكين، وهو لين ومطواع، ويفسد عند التعرض للهواء مشكلًا الأكسيد. كما أنه يتفاعل مع الماء ويشكلان هيدروكسيد اللنثانيوم بالإضافة إلى غاز الهيدروجين.
  • اللنثانيوم متفاعل كيميائيًا، ويشكل مركبات مع الكربون، والنيتروجين، والبورون، والسيلينيوم، والسيليكون، والفوسفور، والكبريت، ومع الهالوجينات.
  • يستخدم اللنثانيوم بكميات كبيرة في البطاريات القابلة للشحن في السيارات الهجينة.
  • يستخدم كمادة حفازة، يحفز انقسام الهيدروكربونات ذات التسلسل الطويل إلى أنواع أقصر تسلسلًا.
  • يستخدم كمادة مضافة إلى الحديد والفولاذ.
  •  يستخدم في قداحات اللهب لإنتاج شرارات بالاحتكاك.
  • يستخدم في صنع منظارات ليلية الرؤية (نظارات تمتص الأشعة تحت الحمراء).
  • يستخدم أوكسيد اللنثانيوم (La2O3) في عدسات التيلسكوب والكاميرات عالية الجودة.
  • تستخدم كربونات اللنثانيوم في تخفيض مستويات فوسفات الدم عند المصابين بأمراض الكلى.
  • تستخدم مركبات اللنثانيوم في بعض منتجات الأحواض لتقليل مستوى مغذيات الفوسفات التي تتغذى عليها الطحالب.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "من هو مكتشف عنصر اللنثانيوم La ومتى وأين"؟