من هو مكتشف عنصر الهولميوم Ho ومتى وأين

1 إجابة واحدة
كاتب
هنسة الحاسبات والتحكم الآلي, جامعة تشرين

يُعتبر عنصر الهولميوم (HO) من العناصر الكيميائيّة الأرضية النادرة، وهو معدن أرضي ينحدر من سلسلة الانثانيدات، ويتمتع بالمرونة والنعومة، ويمتلك العدد الذري67، كما يمتلك كتلة ذرية تقدر بـ 164.9 غرام.مول-1، ومن أبرز صفات وخصائص الهولميوم هو أنه أبيض أو فضي اللون، ويتمتع بصلابة معتدلة وبنية بلورية سداسية، ويُعتبر من العناصر المُستقرة نسبياً في الهواء، ويتفاعل الهولميوم مع الأحماض الخفيفة بشكل جيد ولكن لا يتفاعل مع حمض الهيدروفلوريك سواء كان مخفف أو مركز، وذلك بسبب تكون طبقة سطحية واقية من HoF3 وهو أحد البرمنغنات القوية جداً عندما تكون درجة الحرارة تفوق ال 133 كالفن أو 220 فهرنهايت، فعند درجة الحرارة هذه يتطلب المعدن بشكل كبير مقاومة عالية للرطوبة المغناطيسيّة، ويشكل المعدن عندها هيكل حلزوني يمتلك قاعدة مستوية.

تم اكتشاف عنصر الهولميوم عام 1879 من قبل العالم الكيميائي السويدي بير تيودور كليف، حيث قام العالم كليف أيضاً بفصل وعزل أول أكسيد الهولميوم للمرة الأولى في العالم من خامات الأتربة النادرة، أما بالنسبة لأصل التسمية، فيعود ذلك إلى العالم السويدي الذي قام بتسمية هذا العنصر الذي  قام باكتشافه على اسم مدينته ستوكهولم، وكما تعلم أن الاسم الاتيني لمدينة ستوكهولم السويدية هو هوليما.

يُعتبر الهولميوم من أقل الأتربة النادرة وفرة وتواجداً، أي أنه من أكثر العناصر قلة وشحاً من بين العناصر الأرضية الأخرى النادرة، ويمتلك العديد من النظائر المشعة التي يصل عددها إلى 35 نظير مشع من دون الأخذ بالحسبان الأيزومرات النووية، وتتراوح هذه النظائر من هولميوم 140 إلى هولميوم 175، وتتراوح أعمار النصف من 4.1 مللي ثانية للنظير هولميوم 141 حتى 4570 سنة مثل عمر النظير هولميوم 163.

على مر الزمان كان هنالك الكثير من الطرق الكلاسيكيّة والشهيرة لفصل وتنقية أي عنصر كيميائي مثل الترسيب أو التبلور، وغيرها من الطرق التي لطالما عرفناها وتعلمناها في الكيمياء، لكن التقنيات والأساليب الحديثة قد سهلت الأمور أكثر وساعدت بشكل كبير التعامل مع العناصر التي تتطلب معاملة خاصة بعيداً عن الطرق العادية والمعروفة، فتقنية استخلاص المذيبات وتبادل الأيونات استطاعت أن تفي بالغرض للحصول على كميات تقدر بأكثر من كيلوغرام من أكسيد الهولميوم النقي جداً، أما بالنسبة لمعدن الهولميوم فيمكن إنتاجه والحصول عليه بواسطة الاختزال المعدني الحراري للفلوريد اللامائي HoF3 مع الكالسيوم، ويمكن شرح الأمر من خلال هذه المعادلة التي تعبر عن العملية التي يتم فيها الحصول على الهولميوم النقي:

HoF3 + 3Ca → 2Ho + 3CaF2

أما تجارياً فيتم استخراجه بشكل رئيسي من خامات مونازايت أو خامات جادولينيت مع هيدروكسيد الصوديوم أو حمض الكبريتيك أو حمض الهيدروكلوريد، من خلال تنقيات استخلاص المذيبات.

لا تزال تطبيقات الهولميوم في الحياة قليلة نوعاً ما، ويعود ذلك لكونه عنصر نادر وما زال من الصعب الحصول عليه بكميات كبيرة أو بسهولة، ولكن لا شك بأنه يدخل في  بعض التطبيقات والصناعات المحدودة والمعدودة، مثل استخدامه في بعض الأجهزة الالكترونية، كما يتم استخدامه كعنصر نيوتروني ماص في قضبان التحكم النووية للمفاعلات النووية ومراكز البحث النوي، بالإضافة إلى استخدامه في المُرشحات للقيام بمعايرة الطول الموجي لمقياس الطيف الضوئي للأشعة فوق البنفسجية، وأيضاً يتم استخدامه في إنشاء المجالات المغناطيسية القوية والعالية، وفي أشعة الليزر المتخصصة في علاج اضطرابات العيون والسرطان.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "من هو مكتشف عنصر الهولميوم Ho ومتى وأين"؟