من هو مكتشف عنصر اليوروبيوم Eu ومتى وأين

1 إجابة واحدة
مدرّس و مترجم
Microbiology, Tishreen University

تعود قصة اليوروبيوم للقرن التاسع عشر وهي جزء من التاريخ المعقد لعدة عناصر مشابهة تدعى بالعناصر الأرضية النادرة، والمعروفة باسم اللانثانيدات، وهي سلسلة من العناصر الأرضية التي كانت تعتبر نادرة جداً وتتكون من 15 عنصرًا تبدأ من السيريوم المكتشف عام 1803، وفي عام 1839 فصل العالم الكيميائي السويدي كارل جوستاف موساندر (Carl Mosander) عنصرين آخرين من هذه السلسلة وهما اللانثانوم وعنصر آخر دعاه بالديديوم الذي اتضح لاحقاً أنه مزيج من عنصرين آخرين من عناصر الأرض النادرة هما البراسيوديميوم والنيوديميوم.

كشف عنهما العالم كارل أوير (Karl Auer) في عام 1879 على الرغم من ذلك أخفى الديديوم عنصر أرضي نادر ثالث كشف عنه العالم (Paul-Émile Lecoq de Boisbaudran)، ويدعى بالساماريوم، وحتى ذلك العنصر كان غير نقي تماماً ففي عام 1886، استخرج العالم جان تشارلز جاليسارد دي ماريجناك (Jean Charles Galissard de Marignac) الغادولينيوم منه، على الرغم من ذلك لم تنتهي القصة عندها، ففي عام 1901، قام الكيميائي الفرنسي يوجين-أناتول ديمارشاي (Eugène-Anatole Demarçay) بتسلسل مضني ودقيق لبلورة نترات المغنيسيوم والساماريوم، وفصل عنصرًا أرضيًا جديدًا آخر وهو اليوروبيوم وسُمي بهذا الاسم تيمنناً بقارة أوروبا، صمم شعار هذا العنصر بناء على علم الاتحاد الأوروبي  والعملة الأوروبية اليورو.

عنصر اليوروبيوم Eu

يبدو هذا العنصر كمعدن ناعم الملمس فضي اللون، يمكن خدشه بسهولة بالإضافة إلى أنّه يتفاعل مع الماء وله العديد من الاستخدامات منها يومية حيث يستخدم اليوروبيوم في طباعة العملات النقدية (اليورو) حيث أنّه يضيء باللون الأحمر عند تعريضه للأشعة فوق البنفسجية، ويمكن الكشف عن التزوير في عملات الأوروبية من خلال عدم وجود هذا التوهج الأحمر، وقد تحتوي مصابيح الإضاءة منخفضة الطاقة على قليل من عنصر اليوروبيوم وذلك لإضفاء لمسة اكثر حيوية و طبيعية على ضوء المصباح من خلال الموازنة بين الضوء الأزرق (اللون البارد) مع القليل من الضوء الأحمر (اللون الدافئ)،

ومن أحد استعمالات اليوروبيوم هي في المفاعلات النووية وذلك لأن اليوروبيوم ممتاز في امتصاص النيوترونات، مما يجعله ذا قيمة عالية في قضبان التحكم في المفاعلات النووية، ويستخدم أيضا في الصناعات الإلكترونية حيث يتم استعماله في تصنيع سبائك رقيقة وفائقة التوصيل، ويستخدم البلاستيك المشبع باليوروبيوم كأساس لمادة الليزر، ولا يوجد لليوروبيوم دور بيولوجي معروف ولديه درجة سمية منخفضة، يتوافر اليوروبيوم بشكل عام مع اللانثينيدات الأخرى، ويوجد اليوروبيوم بشكل أساسي في المعادن كالمونازايت و الباستنايزايت حيث يمكن تحضيره من هذه المعادن، ومع ذلك فإن الطريقة المعتادة لتحضير اليوروبيوم هي عن طريق تسخين أكسيد اليوروبيوم مع وجود اللانثانوم في جو معزول عن الهواء، فيما يلي بعض المعلومات المهمة عن اليوروبيوم:

الوزن الذري: 151.965

درجة الانصهار: 822 سلسيوس (2781 فهرنهايت).

درجة الغليان: 1527 سلسيوس (2781 فهرنهايت).

الثقل النوعي: 5.244 عند درجة الحرارة 25 سلسيوس.

درجة الأكسدة (التكافؤ) +2/+3

التوزيع الإلكتروني: [Xe]4f 76s2

 في حالة التكافؤ +3، تتصرف اليوروبيوم كعنصر نادرة نموذجي، ومشكلاً سلسلة من الأملاح أغلبها وردية شاحبة. يعتبر أيون اليوروبيوم +3 أيون مغناطيسي قوي بسبب وجود الإلكترونات غير المزدوجة (التي لا مقابل لها) ويكون اليوروبيوم عند درجة الأكسدة +2 واحد من أسهل العناصر النادرة إنتاجاً واستقراراً.

أكمل القراءة

640 مشاهدة

0

هل لديك إجابة على "من هو مكتشف عنصر اليوروبيوم Eu ومتى وأين"؟