من هو مكتشف كل من شبه جزيرة فلوريدا؟ مضيق بيرنج؟

1 إجابة واحدة

مكتشف شبه جزيرة فلوريدا

تعدُّ شبه جزيرة فلوريدا (أو فلوريدا فقط) ولاية من أحد الولايات المتحدة الأمريكية، فقد تمّ قبولها كولاية عام 1845 وكانت مرتبتها عندئذٍ الـ 27، كما أنها أحد أكثر المناطق اكتظاظًا بالسكان في الولايات الجنوبية الشرقية وثاني أكبر ولاية في جنوب أمريكا (أكبر ولاية جنوبية هي تكساس)، أما عاصمتها هي مدينة تالاهاسي (Tallahassee) التي تقع في شمال فلوريدا، والأمر الذي جعل من موقع فلوريدا موقعًا متميزًا هو أن  الجزء الأكبر منها تقع على شبه جزيرة تتبارز جنوب شرق قارة أمريكا الجنوبية، وبذلك تفصل بين  المحيط الأطلسي ومياه خليج المكسيك.

ولابد أنك تتساءل من أكتشف شبه جزيرة فلوريدا والمراحل التاريخية التي مرت عليها، سأعود بالزمن إلى قبل 12000 سنة من الآن، حيث دخلت شعوب أمريكا الأصلية إليها من الشمال، حيث بعضهم عمل بصيد الحيوانات والسمك حتى انقرضوا، ثم عادت مجموعات صغيرة بالتوافد عام 500 قبل الميلاد، حيث ظهر أول دليل للزراعة في ذلك الوقت، وقامت العديد من الاتصالات بينهم وبين كوبا وجزر الباهاما وبعض المناطق من المكسيك. ولاحقًا في القرن السادس عشر، ازداد عددهم حتى وصل إلى عدة مئات  الآلاف.

وصل الأوروبيون لأول مرة إلى شواطئ فلوريدا في عام 1513، وعندها رأى الإسبانيون الآلاف من السكان الأصليين (الهنود الحمر)، ولم يكن لدى خوان بونس دي ليون نية في استيطانها، حيث وصل في موسم أعياد الفصح وكان الغطاء النباتي هناك متميز جدًا، لذلك أطلق عليها فلوريدا، وهي كلمة إسبانية تعني “موسم الزهر”، لكن بعد 8 سنين غير رأيه وقرر تأسيس مستوطنة بالقرب من مما يعرف الآن فورت مايرز، ولكنه أصيب بجروح قاتلة على يد كالوسا (من السكان الأصليين) وقتل عام 1521 في هافانا.

بقي الإسبان في فلوريدا ما يقاب 200 سنة، ثم تخلو عن المستوطنة بعد أن تدمرت بإعصار، وبعد ذلك بدأ الإنكليز بتأسيس مستعمراتهم في شمال فلوريدا والفرنسين في الغرب، ولكن احتدت الأمور بين الطرفين ونشأت حرب بينهما في القرن الثامن عشر. طمع الولايات المتحدة بميناء فلوريدا وبأنهارها وخصوبة تربتها، بالإضافة إلى فشل كل من الإسبان والإنكليز والفرنسيين في السيطرة على المنطقة، ساهم في نجاح الأمريكيين في السيطرة عليها وضمها إلى الولايات المتحدة الأمريكية.

أما الآن سألقي الضوء على مضيق بيرينغ، أو مضيق بروليف بيرينجا الروسي، حيث يربط هذا المضيق المحيط المتجمد الشمالي عن بحر بيرينغ، كما أنه يفصل بين قارتي آسيا وأمريكا الشمالية بأقرب منطقة بينهما، ويبلغ عمق مضيق حوالي 98 إلى 164 قدم (أي 30 إلى 50 متر)، وعرضه بأضيق حالاته يقدر بـ 53 ميل (85 كيلومتر)، وهناك العديد من الجزر بالقرب من المضيق منها جزيرتي ديوميد (ديوميد الصغيرة وديوميد الكبيرة) وجزيرة سانت لورانس، وخلال العصر الجليدي انخفض مستوى البحر مئات الأقدام، مما ساهم بتشكل جسر عبر المضيق يصل بين آسيا وأمريكا الشمالية.

كان يعيش على جانبي المضيق السكان الأصليون الذين كانوا مزيج من عدة قبائل قديمة منها الأسكيمو،  الكورياك، والشوكشي، وللمضيق حدود روسية، مما جعل أول من اكتشفه روسي الأصل، البحار سيمين إيفانوفيتش ديجنيف في عام 1648، ثم قام البحارالدانماركي فيتوس بيرينغ بالإبحار إلى المضيق وعبوره عام 1728، وقد سمي المضيق نسبة إليه مما عاناه خلال رحلاته الاستكشافية ووفاته خلالها.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "من هو مكتشف كل من شبه جزيرة فلوريدا؟ مضيق بيرنج؟"؟