جماعات السامويد

إن العدد الأكبر من الناس يحبون الكلاب حبًّا كبيرًا، وذلك بسبب لطافة هذه الكائنات وتعلقهم الشديد بصديقهم وجمالهم، وكلاب السامويد هم من أجمل أنواع الكلاب وأقواها بسبب تحملهم الشديد لدرجات الحرارة المنخفضة والثلوج، كما تسمى كلاب السامويد بكلاب الزلاجات بسبب استخدامها في جر الزلاجات الجليدية في المناطق الثلجية المتجمدة، وصغير هذا النوع من الكلاب هو جرو السامويد الجميل جدًّا حيث يتميز هذا الكلب بالفراء الكثيف والشعر الناعم الذي يجعله جذّابًا لكافة الفئات العمرية، كما يتشابه صغير السامويد مع أبويه بجميع المواصفات لكنّه يبقى ذو حجم صغير حتى الثلاث سنوات يبدأ بعدها بالنمو، حيث يعيش هذا النوع لـ 15 عام على الأكثر.

تحتاج كلاب السامويد إلى نوع خاص من التربية والمعيشة، فهذا النوع من الكلاب يحتاج إلى زيارة دورية للطبيب في كل شهرين مع أخذ اللقاحات المناسبة من أجل حمايته من الأمراض الجلدية والام المفاصل، كما تستطيع تربيتها في المنزل فهي أليفة وحجمها مناسب للتربية المنزلية لكنها تحب التفسُّح، حيث يجب إخراجها من المنزل كل يومين إلى الحدائق والطبيعة حتى لا يصيبها الملل.

أما عن تدريب كلب السامويد فهي عملية سهلة بسبب ذكائه الحاد في التقاط المعلومات والأوامر، كما يمكن تدريبه على الهجوم والدفاع عن المكان والأشخاص باستخدام أساليب عديدة مُساعدة، وطعام كلاب السامويد هو طعام خاص ويفضّل الاستفادة من خبرة الطبيب البيطري في ذلك، من أجل تجنّب إصابته بالحساسية أو الأمراض الأخرى، لكن الطعام المعلب الذي يحتوي على البروتينات وغيرها من المواد سهلة الهضم يفي بالغرض.

تنفرد كلاب السامويد في النوع حيث لها نوع واحد فقط، وتجدر الإشارة إلى أن كلاب السامويد اجتماعية جدًّا ومُحبة لأماكن تواجد الناس والتودد لهم وهي محبوبة جدًّا من قبل الأطفال وتعتبر أجمل وأقوى أنواع الكلاب في العالم، حيث تعتبر ابتسامة السامويد سر جاذبية هذه الكلاب، بالإضافة إلى هداوتها وسهولة ترويضها، فهي تحب اللعب والاستمتاع والعلاقات الودودة مع البشر وهو قليل المشاكل ومطيع، لكن لا تستهين بشراسته عند الشعور بالخطر، حيث يبرز قوته عند تعرّض صاحبه للأذى أو أحد كلاب فصيلته، أهم صفاته الشكلية:

  • صلابة الأقدام لكلاب السامويد وقوتها بدرجة كبيرة.
  • الذيل الطويل الذي يمتلك فراء غزيرة وناعمة.
  • الشعر الكثيف، فكامل جسد كلب السامويد مغطى بالشعر والفراء سواء في الوجه أو القدمين أو الذراعين أو الذيل الطويل.
  • اللون الأبيض الناصع الذي تمتاز به كافة كلاب الفصيلة وفي بعض الأحيان هناك أنواع لونها أبيض مائل للإصفرار.
  • أذنين صغيرتين مدورتين كثيفتا الفراء.
  • الحجم المتوسط للكلاب الإناث ووالكلاب الذكور، فالإناث يبلغ طولها حوالي ال50 إلى 60 سم مع وزن يمكن ان يصل من 10 إلى 30 كغ، أما طول الذكور فحوالي الـ40 إلى 55 سم والوزن يصل من 30 إلى 40 كغ.

أكمل القراءة

جماعات السامويد هي عبارة عن نوع مشهور من الكلاب التي تتميز بشكل جذاب، حيث تمتلك غطاءً أبيض سميكًا، مما يوفر حماية كبيرة لتلك الكلاب من درجات الحرارة المنخفضة، حيث يمكن أن تصل الحرارة في مواطنها إلى -6 درجة مئوية، فهي تعمل في أبرد مناطق العالم كسيبيريا، فاستخدمت جماعات السامويد لجر أنواع مختلفة من العربات التزلجية، كما ساعدت في إبقاء الناس دافئين في المناخ البارد عن طريق تغطيتهم بمعطفها الأبيض الثلجي.

فقد وجدت علاقة صداقة قوية تربط جماعات السامويد مع شعب السامويد الموجود في شمال غرب سيبيريا، فخلق هذا التقارب شعورًا بالثقة والولاء في السلالة، والذي استمر حتى هذا اليوم، ومن الجدير بالذكر أن جماعات السامويد استخدمت في الأصل لمطاردة القطعان.

واعتمدت أول سلالة من كلاب السامويد في إنجلترا عام 1909، كما نظم نادي السامويد الأصلي في أمريكا عام 1923، وهو نفس العام الذي اعتمدت فيه أمريكا معايير السلالات. فتميزت هذه الكلاب بالقوة الممزوجة باللطافة، فقد عُرفت باسم “Sammy smile ” كما تعتبر هذه الأنواع من محبي الأطفال بشكل خاص.

وهي تعد من الأصناف المخلصة والكريمة، و تكون حنونة جداً في حال وجودها ضمن العائلة، وهذا ما يجعلها سعيدةً جدًا. كما يتميز السامويد بذكائه، حيث يتعلم بسرعة كبيرة فهو يتدرب على التمارين ويتقنها في وقت قليل، ولكنه يضجر من تكرارها.

وتمتلك هذه السلالة غريزة قوية تجاه الصيد، حيث من الصعب أن تقاوم مطاردة السناجب، والأرانب أو حتى القطط. كما أنها لا تحب الجلوس، يجب أن تبقى مشغول، إما بالمشي أو اللعب أو الرياضة.

كما تختلف ذكور وإناث كلاب السامويد من حيث الطول، فيبلغ طول ذكر السامويد من 21 إلى 23.5 بوصة، أما الإناث من 19 إلى 21 بوصة، في حين تزن الإناث والذكور حوالي من 50 إلى 60 بوند، وتتأثر طبيعة السامويد بعدة عوامل بما فيها الوراثة، والتدريب والتنشئة الإجتماعية، حيث تلعب التنشئة دورًا مهمًا في نمو الكلاب بشكل جيد.

وتتميز السامويد بصحتها جيدة، ولكنها مثل أي جماعة يمكن أن تتعرض لبعض الأمراض الشائعة في السلالة، ونذكر من هذه الأمراض ما يلي:

  • جلوكوما، وهو مرض ناتج عن الضغط على العين، وإما يكون وراثيًا أو يكون بسبب انخفاض السوائل في العين، ويؤدي إلى فقدان البصر، ويرافق ذلك ألمًا شديدًا.
  • قصور الغدة الدرقية التي تسبب الصرع والسمنة بالإضافة إلى الخمول.
  • ضيق الأبهري تحت الفصام، وهي مشكلة في القلب نتيجة الاتصال الضيق بين البطين الأيسر والأبهر.
  • سامويد وراثي وهو مرض يصيب الكلى لدى كلاب السامويد.
  • ضمور الشبكية التقدمي الذي يسبب تدهورًا تدريجيًا في شبكية العين.

وإذا كنت من الراغبين في تربية إحدى كلاب السامويد يجب الإنتباه إلى بعض الأمور التي تجلت فيما يلي:

  • الإمتناع عن ممارسة الرياضة الشديدة، وخاصةً عندما يكون الجو حار.
  • تقديم غذاء متوازن، والتقليل من السعرات الحرارية، حيث تنمو هذه الكلاب بسرعة خلال الأشهر بين الرابع والسابع.
  • تنظيف أسنان السامويد بفرشاة خاصة مرتين أو ثلاث مرات في الأسبوع، وذلك لحماية اللثة من الأمراض، وللتخلص من الرائحة الكريهة للفم.
  • الاستحمام مرة واحدة كل ثمانية أسابيع، كما يجب تجفيف الفرو بشكل جيد.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "من هي جماعات السامويد؟"؟