شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

كان نيرون الإمبراطور الروماني الخامس والأخير من سلالة جوليو كلوديا، وخلد التاريخ ذكراه كقائد غير فاعل في الحكم، ومهمل مستخف بالمسؤولية، ووحشي السياسة.

كان يعرف باسم دوميتيوس عندما كان طفلًا، وكان السليل الذكر الوحيد الباقي من الإمبراطور أوغسطس قيصر. في عام 49 قبل الميلاد تزوجت أغريبينا والدة دوميتيوس عمها الإمبراطور كلوديوس وبدأت في تعزيز مطالبة ابنها بالخلافة على حساب ابن كلوديوس المدعو بريتانيكوس، وأقنعت كلوديوس بتبني دوميتيوس، لكن عندما شعرت بأن كلوديوس بدأ بتفضيل بريتانيكوس قامت بتسميم كلوديوس وأصبح نيرون إمبراطورًا.1

حياته الباكرة

وُلد نيرون في أنتيوم  بإيطاليا في الخامس عشر من كانون الأول لوالدته أجريبينا الصغرى ووالده غانيوس دوميتيوس أهينوباروس. توفي والده القنصل الروماني السابق عندما كان عمره حوالي 3 سنوات، وتم نفي والدته من قبل الإمبراطور كاليجولا، وتركه في رعاية عمه. وقد كان اسمه عند الولادة لوسيوس دوميتيوس أهينوباروس.

تم لم شمل الأم والابن بعد مقتل كاليجولا في كانون الثاني عام 41 قبل الميلاد وصعود الإمبراطور كلوديوس بعد ذلك بفترة قصيرة. قامت والدته بالزواج من كلوديوس الذي كان بالأصل عمها وذلك في عام 49 قبل الميلاد، وقام  بتبني ابنها وأعطاه اسمًا جديدًا والذي كان “نيرون”.

من بين أساتذته الفيلسوف الشهير سينيكا، الرجل الذي استمر بتقديم المشورة لنيرو في عهده حتى كتابته لإعلان يشرح فيه عن سبب قتل نيرون لوالدته.

قام الابن المتبنى حديثًا بالزواج من أوكتافيا وأصبح وريثًا لكلوديوس، حيث فضله الإمبراطور على ابنه البيولوجي بريتانيكوس الذي توفي بعد فترة وجيزة من تولي الإمبراطور نيرون.2

عهد نيرون

تم وصف نيرون كقائد كريم وعقلاني حتى عام 59 قبل الميلاد، فقد ألغى عقوبة الإعدام وخفض الضرائب وسمح للعبيد بتقديم شكاوى ضد أسيادهم، ودعم الفنون والألعاب الرياضية وفضلها على ترفيه المجالدة، وقدم المساعدة إلى المدن الأخرى التي كانت في فترة أزمة.

انتقل نيرون إلى أسلوب حياة قائم على إشباع الشهوات والاستبداد بعد اغتياله لوالدته أجريبينا، فقد أنفق مبالغ باهظة من المال على الأعمال الفنية، وبدأ بتقديم عروض كشاعر وشاعر غنائي في عام 59 قبل الميلاد، الأمر الذي كان يعتبر انتهاكًا كبيرًا للآداب بالنسبة لعضو من الطبقة الحاكمة.

عندما توفي بوروس وتقاعد سينيكا في عام 62 قبل الميلاد، طلق نيرون أوكتافيا وقتلها ثم تزوج من بوباي. بدأت اتهامات الخيانة بصدد هذا الوقت بالظهور ضد نيرون ومجلس الشيوخ، وبدأ نيرون بالرد بقسوة على أي شكل من أشكال عدم الولاء أو النقد، وقد أعدم أحد قواد الجيش بسبب تكلم القائد بالسوء عن نيرون في أحد الحفلات، وتم نفي سياسي آخر لكتابته كتابًا ذا طابع سلبي عن مجلس الشيوخ، كما تم إعدام منافسين آخرين في السنوات التالية، مما سمح لنيرون بالحد من المعارضة وتعزيز سلطته.3

سنواته الاخيرة

كانت الإمبراطورية الرومانية تحت ضغوط كبيرة في السنوات الأخيرة من حكم نيرون، فتكاليف إعادة الإعمار في روما والثورات في بريطانيا ويهودا والصراعات مع بارثيا ونفقات إعادة البناء في العاصمة أجبرته على تخفيض قيمة العملة الإمبراطورية، وخفض المحتوى الفضي للدنار بنسبة 10 في المئة.

ظهرت في عام 65 قبل الميلاد مؤامرة رفيعة المستوى لاغتيال الامبراطور، مما دفع نيرون إلى الأمر بإعدام العديد من أعضاء مجلس الشيوخ والضباط، وتم القبض على مستشار الامبراطور القديم سينيكا في هذه القضية وتم أجباره على الانتحار.

قام نيرو بجولة طويلة في اليونان أثناء انهيار الأوضاع في الامبراطورية الرومانية، حيث كرس نفسه للموسيقى والأداء المسرحي، وقاد عربة في الألعاب الأولومبية، وأعلن عن إصلاحات سياسية مؤيدة للهيلينية وأطلق مشروعًا باهظًا وعديم الجدوى لحفر قناة عبر برزخ كورنثوس.

عند عودته إلى روما في عام 68 قبل الميلاد، فشل نيرون في الرد بشكل حاسم على تمرد في بلاد الغال، مما أدى إلى مزيد من الاضطرابات في أفريقيا وإسبانيا، حيث أعلن الحاكم غلبا عن نفسه كممثل رسمي لمجلس الشيوخ والشعب الروماني. أعلن الحرس البريوريت ولاءه لجلبا بعد زمن ليس بالبعيد، وتبعه مجلس الشيوخ وتم الإعلان عن نيرون كعدو للشعب.

حاول نيرون الفرار، لكن عندما أيقن أن إلقاء القبض عليه وإعدامه أمران لا مفر منهما، قام بأخذ حياته بيده. صرح المؤرخ سوتونيوس بعد مرور خمسين عامًا على هذه الحادثة عن رثاء نيرون الأخير إذ قال “يا للفنان الذي سيموت في نفسي”.4

المراجع

  • 1 ، Nero (37 AD – 68 AD)، من موقع: www.bbc.co.uk، اطّلع عليه بتاريخ 1-9-2019.
  • 2 ، Emperor Nero: Facts & Biography، من موقع: www.livescience.com، اطّلع عليه بتاريخ 1-9-2019.
  • 3 ، Nero Biography، من موقع: www.biography.com، اطّلع عليه بتاريخ 1-9-2019.
  • 4 ، Nero، من موقع: www.history.com، اطّلع عليه بتاريخ 1-9-2019.