هل ألمانيا تمنع الحجاب؟

1 إجابة واحدة

يعتبر الحجاب فرضًا دينيًا على جميع المسلمات، وهو رمز للدين الإسلامي، واجهت أغلب المهاجرات المسلمات إلى دول أوروبا مشاكلًا لها علاقة بارتداء الحجاب، وخاصًة بعد منعه في العديد من الدول مثل بلجيكا وفرنسا وهولندا والنمسا والدنمارك، لا يوجد في ألمانيا حظر عام على ارتداء الحجاب أو النقاب في الأماكن العامة، ولم يمنعه القانون الألماني بل اعتبر ذلك من الحريات الشخصية.

لطالما كانت قضية منع ارتداء الحجاب من أكثر القضايا المثيرة للجدل، وتختلف القوانين المتعلقة بمنع ارتدائه في الجامعات والمدارس والأماكن الحكومية باختلاف الولايات الألمانية، وذلك بعد اعتماد الحكم الفيدرالي عام 2015، الذي يعني أن تُسن قوانين التعليم الألمانية على مستوى كل الولاية على حدى، لتقوم بعدها بتقديم قوانينها الخاصة للمدارس والجامعات.

على سبيل المثال، نصت قوانين التعليم في ساكسونيا في عام 2017 على أنه “لا يُسمح للطلاب والطالبات بإعاقة التواصل بشكل كبير مع المشاركين في الحياة المدرسية من خلال السلوك أو الملابس”، وهذا يعني منع ارتداء النقاب أو تغطية كامل الوجه، وبالمثل، تمنع ولاية بافاريا طلابها ومدريسها من ارتداء النقاب، وتسمح برايمن التي تقع في الشمال الغربي للمعلمين بارتداء الحجاب، بينما في شمال الراين وويستفاليا، يتم الحكم على أساس كل حالة على حدة، وتمنع الولاية الغربية ارتداء الفتيات تحت 14 عامًا للحجاب في المدارس. وبشكل مماثل لا يُسمح للمسؤولات الفيدراليات والجنديات بتغطية وجوههن أثناء تأدية مهامهن، كما يمنع ارتداء النقاب أثناء قيادة السيارة، ويجب إزالته عندما تحتاج السلطات للتأكد من هوية المرأة.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "هل ألمانيا تمنع الحجاب؟"؟