هل الأرض كوكب؟

2 إجابتان

اختلف تعريف الكواكب عبر الزمن، وآخر تعريف للكوكب قد تبناه الاتحاد الفلكي الدولي”International Astronomical Union” في 2006، وينص هذا التعريف على أنَّ حتى يكون الجرم السماوي كوكب يجب أن يحقق ثلاث شروط أساسيّة، وتلك الشروط هي:

  • يجب أنّ يدور حول نجم (أقرب نجم لنا هو الشمس).
  • يجب أن يكون كبير كفاية ليمتلك قوة جاذبية تجبره على أن يكون شكله كرويًا.
  • يجب أن يكون كبير إلى درجة أنّ جاذبيته تكون قوية كفاية لتتمكن من إخلاء مداره من الأجسام القريبة من حجمه.

وما زال النقاش حول ما يجعل الكوكب “كوكب” موجود حتى يومنا هذا، وسيستمر مع استمرار توسع معارفنا حول الكون الواسع، ولكن ما يتفق عليه العلماء هو أنَّ الأرض هي كوكب، فهي تحقق الشروط الثلاث السابقة، فهذا الكوكب الذي نعيش عليه هو ثالث كوكب من الشمس، حيث يبعد عنها حوالي الـ150 مليون كيلومتر (93 مليون ميل)، وهو المكان الوحيد المكتشف حتى اليوم حيث يحتوي كائنات حيّة.

وهذا الكوكب هو خامس أكبر كوكب في المجموعة الشمسيّة، إلا أنّه الكوكب الوحيد الذي يحتوي ماء سائل على سطحه، ويمتلك كوكب الأرض قمر واحد يدور حوله، ويتكون غلافه الجوي من 78% نيتروجين و21% أكسجين، و1% مكونات آخرى، وهذا التوازن المثالي للتنفس والحياة بالشكل الذي نعرفه، وبالإضافة إلى ذلك الغلاف الجوي يقوم بحماية كوكب الأرض من النيازك القادمة، حيث يتفكك معظمها في الغلاف الجوي قبل أن تصطدم بسطح كوكب الأرض.

أكمل القراءة

الكثير منّا تدور في ذهنه العديد من الأسئلة التي تتعلق بالطبيعة والحياة من حولنا، ومن بين هذه الأسئلة سؤال هل الأرض كوكب أم نجم؟ ما لذي يجعلها تصنّف بين الكواكب؟ وما هو الكوكب؟

كتعريف؛ الكوكب هو أي جرم سماوي يدور حول الشمس، على أن يكون حجم هذا الجرم كبيرًا، وله كثافة عالية، ووفقًا لهذا فإن الأرض كوكب. إنّ المعايير الواجب توافرها في أي جرم سماوي ليصنّف كوكبًا هي:

  • أن يمتلك مدارًا حول نجم.
  • أن يكون ذا كتلة كبيرة ويمتلك جاذبية عالية تجمع أطرافه مشكلة عنصرًا كروي الشكل.
  • أن يكون له مدارًا محددًا حول ذلك النجم.

ومن هنا نجد أن الأرض تنطبق عليها كل هذه المعايير مما جعلها تصنّف بين الكواكب.

هل الأرض كوكب

حقائق حول الأرض

  • الأرض موطننا وحيث ننتمي، هي الكوكب الثالث بعدًا عن الشمس في أكبر نظامٍ شمسي كوني، وهي الكوكب الوحيد المعروف بامتلاكه غلافًا جويًا يحتوي على الأوكسجين، ومغطّى سطحه بالماء، مما جعلها مناسبة للحياة نظرًا لتوفر هذين العنصرين فيها.
  • تعد الأرض خامس أكبر كوكب بين كواكب المجموعة الشمسية، ويبلغ قطرها حوالي 8000 ميل أي ما يقارب 13000 كيلومتر، وشكلها “كروي مفلطح”.
  • بينما تدور الأرض حول الشمس، تدور أيضًا حول نفسها بخطٍ وهمي يسمى المحور الذي يمتد من القطب الشمالي إلى القطب الجنوبي.
  • تستغرق الأرض حوالي 24 ساعة لإكمال دورانها حول محورها، وحوالي 465.25 يومًا لإكمال مداراها حول الشمس، وعندما تميل الارض عن محور دورانها حول نفسها منحرفة نحو الشمس يحدث ما يسمى بتعاقب الفصول.
  • يغطي الماء ما يقارب 71% من سطح الأرض، ومعظم هذه الماء موجود في المحيطات، ويتكوّن حوالي خُمس الغلاف الجوي للأرض من الأكسجين الذي تنتجه النباتات.

 

هيكيلة الارض وطبقاتها

تتألف الأرض من عدة طبقات وهي:

  • النواة: يبلغ عرض نواة الأرض حوالي 4400 ميل (7100 كم)، وهو أكبر قليلًا من نصف قطر الأرض، وهي عبارة عن طبقتين؛ الطبقة الداخلية صلبة وقاسية وهي المسؤولة عن المجال المغناطيسي للأرض، كما أنها مركز الجاذبية الأرضية، أما الطبقة الخارجية منها فهي سائلة ولزجة وهي مكونة من خليط معادن منصهرة.
  • الوشاح: يبلغ سمكه حوالي 1800 ميل (2900 كم) وهو طبقة ليست صلبة تمامًا وتطفو على سطحها القشرة الارضية التي نعيش عليها، ونتيجةً لتحرك الصخور المُشكلّة لطبقة الوشاح تتحرك القارات وينتج عن هذه الحركة حدوث البراكين والزلازل.
  • القشرة: تتألف من نوعين وهما القشرة البازلتية والقشرة القارية، تتواجد القشرة البازلتية في قاع المحيطات، أما القارية فهي عبارة عن اليابسة التي نعيش عليها.

الغلاف الجوي للأرض

  • يتكون الغلاف الجوي للأرض من 21% من الأوكسجين و78% من النتروجين مع كميات ضئيلة من الماء والكربون وبعض الغازات الأخرى، وجود الأوكسجين بهذه النسبة ضمن الغلاف الجوي للأرض جعلها مناسبة تماماً لتعيش الكائنات الحية عليها.
  • تسمى الطبقة الدنيا من الغلاف الجوي بالتربوسفير، وتتحرك هذه الطبقة باستمرار مما يؤدي إلى تبدّل حالة الطقس.
  • تعمل أشعة الشمس على زيادة حرارة سطح كوكب الأرض مما يجعل الهواء الدافئ يرتفع إلى طبقة التربوسفير، ثم يبرد هذا الهواء ويتمدد نتيجة اختلاف الضغط الجوي في طبقات الجو العليا مما يزيد من كثافته مرة أخرى ليعود ويغوص في الطبقات الدنيا من الغلاف الجوي.
  • يلي طبقة التربوسفير طبقة الستراتوسفير، ويحتوي الهواء الساكن في طبقة الستراتوسفير على طبقة الأوزون وهي الطبقة التي تمنع وصول الأشعة فوق البنفسجية إلى الأرض، والتي قد تلحق ضرراً بالكائنات الحية على الأرض.
  • يعمل بخار الماء والغازات الأخرى الموجودة في طبقات الغلاف الجوي على حبس حرارة الشمس مما يؤدي إلى رفع درجة حرارة الأرض وهذا ما يعرف بظاهرة الاحتباس الحراري.
  • تمتلك الأرض قمراً واحداً تشكّل منذ ما يقارب ٤.٥ بليون سنة وهي الكوكب الوحيد في نظامنا الشمسي الذي يمتلك قمراً فقط.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "هل الأرض كوكب؟"؟