هل البرغل من النشويات

يُعتبر البرغل من أنواع الحبوب الشهيرة، والتي اعتمد عليها الإنسان في الحصول على الغذاء وصناعة الأطعمة المختلفة منذ فجر التاريخ، ويتميّز باحتواءه على مُختلف أنواع المُغذيات والفيتامينات، ولكن هل يُعتبر البرغل أحد أنواع النشويات؟

3 إجابات

البرغل هو من الحبوب الغنية بالنشويات ( الكربوهيدرات)، ويُصنّع من القمح بغليه وتجفيفهِ تحت الشمس لذلك يمكن إعتبار البرغل نصف مطبوخ، وتكون عملية تحضيرهِ للاستخدام في الطبخ سهلة ولا تستغرق أكثر من 5 إلى 10 دقائق.

بالإضافة إلى النشويات والتي تُشكل النسبة الأكبر من العناصر الغذائية الموجودة في البرغل، هنالك أيضاً السكريات، والبروتينات، والدهون مع بعض الحموض الدهنية كالأوميغا 6 وَ 3، والحديد، والصوديوم، والمغنيزيوم، والفوسفور، والسيلينيوم، كما يحوي على فيتامينات مثل فيتامين B6، والغلوتين؛ لذا يُمنع البرغل عن الأشخاص المحميين من الغلوتين في غذائهم، والألياف غير القابلة للذوبان لذلك لا يُنصح لمرضى التهاب الأمعاء أو الذين يُعانون من القولون العصبي.

يُنصح البرغل للأشخاص النباتيين للتعويض عن الفاقد من الحصص الغذائية الموجودة في اللحوم، كما أنّ تناول البرغل يُخفّض من خطر الإصابة بأمراض القلب، والسرطان، وغيرها من الأمراض المزمنة.

إن كان للبرغل رائحة عفنة فيجب التخلص منهُ إذ أنّهُ في هذه الحالة يكون غير صالح للاستعمال، فالبرغل الجيد لا رائحة لهُ. وللحفاظ على البرغل من الفساد، يجب تخزينهُ في مكان ذو درجة حرارة مناسبة بحيث لا تصلهُ أشعة شمسٍ أو الرطوبة، يمكن حفظهُ في الثلاجة حتى موعد الاستخدام، لكن بمجرد أن قمتَ بطهوهِ فضعهُ في البراد واستخدمهُ في أقرب وقتٍ ممكن.

أكمل القراءة

يُصنف النشاء ضمن السكاكر المعقّدة طويلة السلسلة التي تحمل الكثير من الطاقة التي يستطيع جسم الإنسان الحصول عليها، بعد تفكيكها في عملية الهضم، وكما هو الحال لجميع أنواع الحبوب، فإن النشاء هو المسيطر في البرغل الآتي من القمح الكامل الذي يحتوي على ما يقارب 90% من النشويات، ولهذا فإن برغل القمح يعتبر من أهم مخازن النشويات في مملكة النباتات، إلى جانب البطاطا والأرز.

وتكمن أهمية النشاء في برغل القمح دون غيره من النباتات أو السكريات الأخرى؛ في قابليته للتفكّك ضمن جهاز هضم الإنسان أثناء عملة الهضم، دون أنّ يُسّبب أيّ مشاكل صحية لدى الإنسان الطبيعي، وبالتالي القدرة على تنظيم وضبط سكر الدم، ولهذا قد يضطر مرضى السكري لاستبعاد القمح من حميتهم الغذائية، كما هو الحال بالنسبة لمرضى الداء الزلاقي المتحسسين على مادة الغلوتين الموجودة في القمح.

وما عدا ذلك فإن برغل القمح واحد من أهم النشويات المغذية والمفيدة واللذيذة فهو واحد من أهم مكونات المطبخ العربي والعالمي على حدٍّ سواء، إضافةً لأهميتة الاقتصادية البارزة، لأنه يُشكّل الغذاء الرئيسي لعددٍ كبيرٍ جداً من سكان الأرض، كما هو الحال بالنسبة لزراعة القمح الذي يأتي منه البرغل، التي تعدّ واحدة من أهم الأعمال الزراعية المنتشرة حول العالم.

أكمل القراءة

نعم، يُعد البرغل من النشويات، ولكن لأكون أكثر دقة، فيُصنف تحت قائمة الكربوهيدرات المعقدة، والتي هي نوع من السلاسل الطويلة والمعقدة من جزيئات السكر، وتستغرق وقتًا طويلًا في الجسم حتى يتم هضمها. يُعتبر البرغل من الحبوب الكاملة والتي توفر مضادات أكسدة ومغذيات نباتية مهمة؛ بما في ذلك الفينولات والاستروجين النباتي، وأكدت الدراسات أن تناولُ الحبوبِ الكاملةِ يمكن أن يكونَ وقائيًا ضد الإصابة بالسرطان وأمراضِ القلب واضطراباتِ الجهاز الهضميّ والسكري والسمنة.

يُسمى البرغل أيضًا برغل القمح، والفرق بينه وبين الأنواع الأخرى لدقيق القمح المستخدم في المنتجات المعلبة؛ أن البرغل لم يتم تكريره وتجريده بشكل كامل من كافة الجراثيم أو النخالة، أي ما زال يحتفظ بالعناصر الغذائية التي توجد عادةً في الحبوب الكاملة.

يوجد البرغل بعدة أحجام، إذ يتدرّج من الخشن إلى متوسط الخشونة، وثم الناعم. بالنسبة للمكونات والعناصر الغذائية؛ فتحتوي الأشكال الثلاثة السابقة على نفس المغذيات؛ أما الفرق بينها فهو في الاستخدام؛ إذ يُستخدم الخشن ومتوسط الخشونة عادةً في الطهي العادي حسب الرغبة، بينما يُستخدم الناعم في بعض الأطباق بشكل خاص مثل التبولة، وفي صنع الكبة.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "هل البرغل من النشويات"؟