هل التهاب الكبد خطير؟

1 إجابة واحدة

يعتبر مرض التهاب الكبد من الأمراض الشائعة التي تصيب الإنسان، وله عدة أنواع منها ما يشكل خطورةً على حياة الإنسان ومنها مايتمّ الشفاء منه، وهذه الأنواع هي:

  • التهاب الكبد A.
  • التهاب الكبد B.
  • التهاب الكبد C.
  • التهاب الكبد E.
  • التهاب الكبد D.

ويعتبر التهاب الكبد A و B و C من الأنواع الشائعة، وأخطر أنواع هذا المرض هو نوع التهاب الكبد C، فهو مرضٌ مزمنٌ وفي أغلب الحالات قد يؤدي إلى الإصابة بسرطان الكبد، فكما هو معروفٌ أنّ الكبد هو العضو الذي يعمل على تخليص الدم في الجسم من المواد الضارة كالخلايا الميتة والسموم والدهون، إضافةً للمادة الصفراء التي تنتج عند تلف خلايا الدم الحمراء الميتة، وتدعى هذه المادة بالبيليروبين، وإنّ أيّ خللٍ في عمل الكبد يجعل تلك السموم والمواد الضارة متراكمةً في الجسم بشكلٍ كبير، وبالتالي حدوث مشاكل خطيرةً في الجسم.

ينتج التهاب الكبد من النوع C عن طريق العدوى الفيروسية، ويكون متفاوتًا في شدته من شخصٍ إلى آخر، فبعض الناس يصابون به لأيامٍ عديدة، بينما الأغلبية يصبح المرض لديهم مزمنًا وطويل الأمد، وقد يؤدي إلى الوفاة، فمن المحتمل أن يُسبب تلف الكبد وتليّفه أو يكون سببًا في حدوث سرطان الكبد، وبالتالي يصبح وضع المريض خطيرًا ومهددًا للحياة.

ينتقل هذا النوع من التهاب الكبد عن طريق دخول الفيروس من دم الشخص المصاب إلى دم الشخص السليم، ومن طرق انتقال العدوى مايلي:

  • استخدام الأدوات الطبية المتعلقة بعملية الحقن كالإبر من شخصٍ لآخرٍ دون تعقيمها.
  • عن طريق انتقال العدوى من الأم الحامل والمصابة بالفيروس إلى الجنين، والذي يولد مصابًا بالمرض.
  • عن طريق العلاقة الجنسية مع الشخص الذي يحمل الفيروس.
  • من خلال استخدام أدوات المريض نفسها كشفرات الحلاقة أو فرشاة الأسنان وغيرها من الأدوات التي تكون معرضةً لملامسة دم المريض.
  • أثناء عمليات زرع الأعضاء أو عمليات نقل الدم، فقد يكون ملوثًا بالفيروس.

أمّا بالنسبة للأنواع الأخرى من التهاب الكبد مثل A أو B، فأيضًا سببها فيروسي ولكن يختلف الفيروس المُسبب من نوعٍ إلى آخر، ومعظمها يسبب نفس الإعراض إلّا أنّها تختلف من ناحية طرق انتقال العدوى والتأثيرات التي تُسببها على الكبد، حيث يعدّ هذان النوعان أقل خطورةً من النوع C ويوجد لهما لقاحات للوقاية من الإصابة، بينما التهاب الكبد من النوع C لا يوجد له لقاحٌ حتى الآن.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "هل التهاب الكبد خطير؟"؟