هل التهاب الكبد معدي؟

2 إجابتان

يعد مرض التهاب الكبد الوبائي واحداً من الأمراض المعدية، حيث قد ينتقل الفيروس من شخص إلى آخر عبر الماء الملوث، والطعام الملوث، والبراز، لكنه يعتبر مرض محدود من حيث شدته.

تسبب الإصابة بمرض التهاب الكبد، حالة مرضية مزمنة وحادة، وعادة لا تصحب العدوى الجديدة بالمرض أعراض واضحة، حيث يصاب بعض الأشخاص بمرض التهاب كبد حاد، لكنه ليس مرض مهدد للحياة، كما أن حوالي ثلاثين بالمائة من الأشخاص الذين يصابون بالعدو تتخلص أجسامهم من الفيروس بشكل تلقائي خلال ستة أشهر بعد إصابتهم بالعدو، بدون حتى الحصول على علاج لذلك.

من أهم أعراض المرض هو الصداع، والحمى، والغثيان، والشعور بالضيق، وآلام في البطن، والإسهال، أو مظاهر البرقان، أو لون بول داكن، ويمكن أن يسبب ارتفاع حاد بمستوى البيليروبين.

أكثر طرق الإصابة هي عن طريق البراز، لكن يمكن أن ينتقل أيضاً عند تناول طعام مطبوخ لكن لم يتم تسخينه بدرجة حرارة عالية يمكنها القضاء على الفيروس، أو حتى الأطعمة الملوثة بعد الطهي.

بالإضافة لتعاطي جرعات من المخدرات عبر الحقن عند تقاسم هذه المعدات، كما أن استخدم إحدى المعدات الطبية الغير معقمة بشكل جيد، أو عدم تعقيمها بشكل كافٍ سبب هام من أسباب نقله. وأيضاً عند نقل الدم أو منتجاته بدون فحص مسبق للدم، وحتى الأم المصابة معرضة بأن تصيب رضيعها بالعدو بدرجة كبيرة، دون أن ننسى الممارسات الخاطئة كتقاسم الأطعمة، أو المشروبات، مع المصاب، وحتى العناق والتقبيل له دور كبير في نقله.

أكمل القراءة

يوجد عدة أنواع من التهابات الكبد، بعضها معد وبعضها غير معد، وأبرزها:

التهاب الكبد

  1. التهاب الكبد أ A:
    هو عدوى في الكبد، شديدة العدوى وناتجة عن فيروس التهاب الكبد أ الذي يعتبر أحد أنواع الفيروسات التي تصيب الكبد وتؤثر على أداء وظائفه، وغالبًا ما تكون الإصابة حادة إلا أنه سرعان ما يتماثل المريض للشفاء. وبحسب منظمة الصحة العالمية، يصاب حوالي 1.5 مليون شخص سنويًا بالتهاب الكبد أ، وتتم العدوى بالطريق البرازي-الفموي أي عن طريق تناول الطعام الملوث بالبراز من أيدٍ غير مغسولة أو تناول طعام غير مطبوخ بالشروط الصحيحة.
  2. التهاب الكبد ب B
    هو التهاب كبد فيروسي معدي، قد يكون حادًا إلا أنه قد يصبح مزمنًا أيضًا. ينتشر هذا الفيروس في العالم كله وتختلف نسبة انتشاره بين منطقة وأخرى، حيث أنه يوجد بعض المناطق المصنفة كـ “مناطق ذات انتشار عال” مثل الصين وأواسط أفريقيا وجنوب شرق آسيا. و”مناطق ذات انتشار متوسط” مثل حوض البحر المتوسط (سوريا)، وأمريكا الجنوبية، ووسط آسيا. و”مناطق ذات انتشار منخفض” مثل أمريكا الشمالية وأوروبا الغربية. وتتم العدوى بالتهاب الكبد ب عن طريق:

    • الولادة: أي من الأم إلى جنينها.
    • الانتقال الأفقي: قد يحدث عند الأطفال نتيجة جرح بالجلد أو الأغشية المخاطية أو التماس الحميم.
    • وكذلك قد تحدث العدوى عن طريق استعمال أدوات مصاب مثل شفرة الحلاقة أو فرشاة الأسنان.
    • الانتقال الجنسي.
    • الانتقال عبر الجلد: عن طريق شفرات الحلاقة أو حقن المخدرات أو الوخز بالإبر.
    • زرع أعضاء من معطي إيجابي: مثل الكلية أو القرنية.
    • نقل الدم.
  3. التهاب الكبد ج C
    تتميز الإصابة بهذا النوع أنها معدية والإصابة تصبح مزمنة عند 75-80% من المصابين.
  4. التهاب الكبد د D
    تتميز الإصابة أنها غير ضارة في أغلب الأحيان ويمكن أن يصيب الفيروس مع الفيروسين ب وج بنفس الوقت أو على شكل إنتان لاحق أي إصابة مزمنة بالفيروس ب بعدها إصابة بالفيروس د. وهو فيروس معدٍ وطرق العدوى الخاصة به مشابهة لطرق العدوى بالتهاب الكبد ب، أي على سبيل المثال ينتقل بالتماس الشخصي مع المصاب أو عن طريق الأم الحاملة لهذا الفيروس وفيروس ب إلى الوليد. وفي المناطق غير الموبوءة يُعد الحقن الوريدي للمخدرات هو الطريقة الرئيسية لانتقال هذا الفيروس.
  5. التهاب الكبد ه E
    تتميز الإصابة بهذا الفيروس أنها حادة ولا يمكن أن تصبح إصابة مزمنة، وتتم العدوى فيه عن طريق شرب الماء وعن الطريق البرازي-الفموي، ومن الأم المصابة إلى وليدها.
  6. التهاب الكبد المناعي الذاتي:

حالة نادرة حيث يهاجم الجهاز المناعي الخلايا الكبدية ويخربها إلا أن سبب الإصابة فيه غير واضحة حتى الآن.بشكل عام، تتمثل وظائف الكبد الأساسية في دعم تخثر الدم، واستقلاب الدهون والبروتين والسكريات، وتخزين الغليكوجين، واستقلاب البيلروبين، وتخزين الفيتامينات والمعادن، وتصفية الدم، وصنع مولد الأنجيوتنسين الهام لرفع ضغط الدم، بالإضافة إلى وظيفته المناعية.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "هل التهاب الكبد معدي؟"؟