هل الثالول التناسلي خطير؟

1 إجابة واحدة

لا تعد الثآليل التناسلية من الأمراض الخطيرة، كما أن علاجها ليس مستحيلاً. و يذكر أن كثير من الحالات يمكن أن تشفى بدون علاج، لكن قد يستغرق فترة زمنية أطول قد تصل حتى عامين لكي تختفي تماماً، لكن العلاج سيسرع التخلص منها واختفاءها كاستخدام الكريمات الخاصة بذلك، ويعد العمل الجراحي هو الأسرع والأكثر فتكاً بها، ما يسبب هذا المرض بالأساس هي أنواع محددة من الفيروس الحيلمومي البشري، ينتقل المرض بشكل أساسي بسبب الاتصال الجنسي، وتتوزع على عنق الرحم أو الفرج أو المهبل أو المستقيم أو كيس الصف أو فتحة الشرج، وتصل عدد الإصابات سنوياً لـ 360 ألف إصابة، للثآليل التناسلية عدد من العلامات والأعراض التي يجب الانتباه لها:

  • تعد الثآليل التناسلية غير مؤلمة: لكنها تسبب إزعاجاً كبيراً بسبب الحكة التي قد تسببها، وحجم تلك الثآليل ومكانها.
  • يمكن أن تصل الثآليل حجماً حتى عدة سنتيمترات: وتكون ملتصقة مع بعضها، وقد يكون حجمها أقل من مليمتر واحد.
  • أكثر ما يضايق المصابين بالثآليل: من نساء ورجال هي الإفرازات والحجة.
  • عند ظهور هذه الثآليل في فتحة مجرى البول: قد يسبب نزيفاً أو حتى انسداداً في المسالك البولية.

فعندما تكون الثآليل تناسلية يحيل الطبيب المعالج المريض لطبيب أمراض جنسية التي تعالج مشاكل البول والجهاز التناسلي، وعند إحالته لهذه العيادة سيتم سؤال المريض عن الأعراض ومعلومات عن الشريك، ثم سيتم مراقبة الكتل المنتمية للثآليل والواقع حول الأعضاء التناسلية، لمعرفة المسبب الأول لها.

يطبق عدد كبير من المصابين بالثآليل بعض العلاجات المنزلية كالعلاج بالشاي الأخضر، حيث أثبت دراسة أجريت عام 2015 أن لنوع من أنواع الشاي تأثير كبير على اختفاء هذه الثآليل، كما يستخدم عدد آخر زيت شجرة الشاي الذي يتميز بخصاص مضادة البكتيريا، كما يحارب حالات الإنتان الفيروس.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "هل الثالول التناسلي خطير؟"؟