هل الجاثوم حقيقي؟

1 إجابة واحدة

الجاثوم هو أحد المشاكل الصحية الواقعية والحقيقية المتعلقة باضطرابات النوم، التي تصيب الشخص عندما يقترب موعد استيقاظه، ويسمى علمياً بشلل النوم، فخلال النوم يتناوب جسم الإنسان بين حالة حركة العين البطيئة Nerm وحالة حركة العين السريعة REM ، وتستغرق دورة النوم للمرحلتين المذكورين حوالي تسعين دقيقة، فتبدأ فترة النوم من مرحلة NERM ويستمر النوم خلالها لخوالي خمسة وسبعين بالمائة من كمية النوم الإجمالية.

أما مرحلة REM فهي المرحلة التي يشاهد خلالها الشخص الرؤى والأحلام، لكن حين يستيقظ الإنسان قبل أن تنتهي مرحلة REM فلن يقوى على الكلام، أو حتى الحركة، فيمر بما يسمى بالجاثوم.

يعاني أربعة أشخاص من أصل عشرة من الجاثوم، وغالباً تزداد هذه الحالات خلال مرحلة المراهقة، لكن يعاني منه الرجال والنساء على حدٍ سواء، كما أن نسبة ممن يعانون منه له أصل وراثي أسري، مع ذلك يمكن حصر مجموعة من الأسباب التي تزيد نسبة التعرض لهذه الاضطرابات :

  • النوم في حالة الاستلقاء على الظهر.
  • التغيير الغير منتظم والمستمر لساعات ومواعيد النوم.
  • التوتر أو حالات الهوس أو مايشابهها من حالات التعب النفسي.
  •  الإرهاق وقلة النوم.
  • مشاكل أخرى تتعلق بالنوم، كالخدر، وحالات تشنج الساق الليلية.
  • إدمان المخدرات أو الكحول.
  • تعاطي أدوية معينة تسبب فرط حركة للجسم.

أما عن كيفية التخلص من هذه الاضطرابات فهناك عدد كبير من الإجراءات التي يمكن اتباعها:

  • الحصول على بيئة صحية للنوم
  • تنظيم أوقات أخذ القيلولة، كالامتناع عن النوم بعد الثالثة عصراً.
  • التقليل قدر الإمكان من الكافيين وكل أنواع المنبهات.
  • الحرص على أن يتم تناول العشاء قبل موعد النوم بساعتين كحد أدنى.
  • ممارسة التمارين الرياضية.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "هل الجاثوم حقيقي؟"؟