هل الجدول الصيني مضمون؟

2 إجابتان

لابد أن تشعر الحامل بالفضول خلال حملها لمعرفة ما إن كانت حاملًا بذكر أم أنثى، فهنالك العديد من الطرق الممتعة لمعرفة جنس الطفل خلال فترة الحمل الأولى، يمكنك الآن أن تجرب ما يسمى بالجدول الصيني، حيث من خلاله يُمكن أن تتنبأ بجنس  طفلك استنادًا على مخطط جنسي صيني قديم، وذلك من خلال استخدام العمر القمري وجنس الشهر القمري الذي تمّ فيه الحمل، فالجدول الصيني هو عبارة عن اختبار يعود إلى حوالي 700 سنة مضت، حيث هناك رواية تقول أن أول ما تم اكتشاف الجدول الصيني كان في مقبرة صينية ملكية.

يعتقد الخبراء الذين يمارسون علم التنجيم الصيني أن هذه الطريقة مجدية إلى حٍد ما لتحديد جنس المولود، ولكن لا يوجد الكثير من المعلومات والمصادر الموثقة لتؤكد ما إذا كان هذا الجدول يعمل بنجاح دائمًا أو إلى أي مدى تصل دقته، فهو بالنهاية مجرد حكايات تناقلتها الزوجات منذ القدم.

على الرغم من أن دقة الجدول الصيني مشكوكٌ بها، إلا أن هناك الكثير من الناس الذين يعتقدون أن هذه الطريقة أكثر دقة من غيرها من أدوات التنبؤ الأخرى، كما أشار بعض الناس أن نسبة دقتها قد تصل إلى 70%، والبعض الآخر أشار أنها وصلت إلى 90%، ولكن لا يوجد أي أساس علمي لهذه النسب، وبالنهاية يجب أن يعرف كل من يجرب هذه الطريقة أن الاحتمال العملي بأن يحظوا بمولود ذكر 50%، وأنثى 50%، فالنسبة بينهما متساوية، كما أن التشخيص الأدق لتحديد جنس المولود هو إجراء فحص تصوير بالموجات فوق الصوتي والبعض من فحوصات الدم.

الجدول الصيني

أكمل القراءة

عندما تتأكد الأنثى من وجود طفلٍ في أحشائها، تتوق لمعرفة جنس المولود القادم، فتبحث عن طريقة لمعرفة جنس مولودها، ومن بين هذه الطرق الجدول الصيني لتحديد جنس الجنين.

يعود تاريخ هذا الجدول إلى حوالي 700 عام خلت، وقد عُثر عليه في إحدى المقابر الملكية الصينية. يعتبر هذا الجدول من أقوى الطرق البدائية المعتمدة لهذا الغرض، حيث ربط الصينيون من خلاله بين توقيت الإخصاب وعلوم الفلك.

ويعتمد هذا الجدول بشكل أساسي على تاريخ ميلاد الأم وتاريخ حدوث الحمل وفق التقويم القمري، ويحسب عمر الأم وفق التقويم القمري بزيادة عام واحد على عمرها وفق التقويم الميلادي.

يعتقد علماء الفلك وممارسو علم التنجيم الصيني أن هذه الجدول طريقة ناجحة لمعرفة جنس الجنين، كما تظن الكثير من الأمهات الحوامل أن جدول معرفة جنس المولود الصيني هو أفضل اختبار غير طبي لمعرفة جنس الجنين وأن دقته في تحديد جنس المولود تصل إلى نسبة 93 في المئة، ولكن حتى الآن لا يوجد أي دليل علمي يؤكد على نجاح هذا الجدول في معرفة جنس المولود القادم.

ليس هناك ضرر إن كنت قد فكرت في تجربة هذا الاختبار، ولكن إن كنت شخصًا لا يؤمن إلا بالعلم فبالتأكيد ستجد أن استخدامك لهذا الجدول لا يتعدى عن إشباع رغبتك بالقليل من التسلية والمرح وإرضاء الفضول.

لنتفرض أننا نود تجربة هذا الجدول فكيف سنحصل على النتائج التي نبحث عنها؟

  • أولًا: تقوم الأم بحساب عمرها وفقًا للتقويم الصيني على شكل عدد صحيح بالنسبة للسنوات وتتجاهل عدد الأشهر التي تزيد عن عدد السنوات. فمثلًا لو كان عمر الأم 25 عام و6 أشهر، فسوف يستثنى منها عدد الأشهر ونكتفي فقط بعدد السنوات ليكون 25 عام.
  • ثانيًا: نحدد من أمام عمود عمر الأم المقدر بالسنوات القمرية الشهر الذي حدث فيه الحمل سواء شهر كانون الثاني أو شباط أو آذار… إلخ. فإذا كان الشهر هو كانون الثاني فهذا يعني أن المولود سيكون أنثى، وإذا كان الشهر شباط يكون المولود ذكرًا، وهكذا حتى نهاية التقويم، ومنه نستنتج أن الشهر ذو التعداد الفردي يدل على المواليد الإناث والتعداد الزوجي للأشهر يدل على المواليد الذكور.

إذا كنت متشوقة لمعرفة جنس الجنين بطريقة صحيحة ودقيقة، فلا بد من زيارة طبيب مختص، وعندها سيقوم الطبيب بعمل بعض الاختبارات اللازمة لتحديد جنس الجنين، في معظم الحالات سيستخدم الطبيب جهاز الموجات فوق الصوتية (الايكو) في الثلث الثاني من الحمل أي عندما يكون عمر الحمل يتراوح بين 18 و20 أسبوعًا.

تعتبر هذه الطريقة دقيقة جدًا، ولكنها لا تحقق نسبة 100 بالمئة في دقة النتائج إلا إذا تمكن الطبيب من رؤية الأعضاء التناسلية للجنين.

هناك العديد من الطرق الطبية المستخدمة لمعرفة جنس المولود والتي تعطي نتائج دقيقة بنسبة تصل حتى 100٪، ومنها اختبار ما قبل الولادة غير الباضع (NIPT)، وأخذ عينات من الزغابات المشيمية (CVS)، وبزل السائل الامينوسي، وهي طرق تستخدم في حالات معينة وغالبًا تستخدم لمعرفة حالات الشذوذات الصبغية والتشوهات الحاصلة للأجنة.

الجدول الصيني

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "هل الجدول الصيني مضمون؟"؟