هل الحليب مسموح في الكيتو؟

1 إجابة واحدة

يعتمد تناول الحليب في الكيتو على عدد كبير من البدائل تتوافر بشكل جيد، وتزود أجسامنا بالكمية الكافية من الكربوهيدرات، والبعض الآخر منها خالٍ تماماً منه. وأثار وجود الحليب ضمن حمية الكيتو جدلًا واسعًا، في البداية يجب التأكيد على أن حليب الكيتو دايت لا يجب أن يتم تناوله منذ البداية، خاصةً إذا كان الهدف هو الحصول على مشروب ذو نسبة كربوهيدرات منخفضة، وهو ما يتبعه مجموعة الكيتو الكلاسيكية.

لأن نظام الكيتوني هو نظام غذائي يتميز بمعدل كربوهيدرات منخفض، فالحليب في أنواع محددة من النظام غير مسموح به نهائياً، لكن بالنسبة لمن يعتمد على نظام الكيتو المستهدف أو عالي البروتين، وهما النظامان الأكثر اتباعاً من قبل الرياضيين، قد يلجأ الشخص لزيادة نسبة الكربوهيدرات في أيام محددة، وفي هذه الحالة سيسمح له بتناول الحليب، لكن ينصح بالابتعاد عن الحليب البقري، واعتماد بدائل الحليب، أو ما يسمى بالبدائل الصديقة للكيتو دايت، من أبرز بدائل الحليب:

  • حليب اللوز: هو نوع الحليب البديل الأكثر استخداماً، ضمن حمية الكيتو دايت، وهو ليس مكلف ومتوفر في الأسواق عموماً، حيث أن الكوب الواحد الذي يتألف من 240 غرام يحتوي على غرام واحد فقط من الكربوهيدرات، وهو أفضل أنواع الحليب ضمن النظام.
  • حليب جوز الهند: يعد حليب جوز الهند من أفضل الخيارات عندما يريد الشخص تناول الحليب ضمن حمية الكيتو الكلاسيكي، حيث يحتوي الكوب الواحد خلى خمس حصة الشخص من صافي الكربوهيدرات في اليوم.
  • حليب الكتان: أيضاً من الأنواع الممتازة من الحليب لحمية الكيتو، وذلك لاحتوائه على نسب مرتفعة من دهون أوميغا 3، حيث يحتوي الكوب الواحد على غرام من صافي الكربوهيدرات، كما يفيد في حالة المعاناة من الالتهابات.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "هل الحليب مسموح في الكيتو؟"؟