هل الرنين المغناطيسي يكشف السرطان؟

1 إجابة واحدة

الرنين المغناطيسي

يعتمد التصوير بالرنين المغناطيسي على الحقول المغناطيسية القوية لتشكيل الصور ولا يعتمد على الإشعاع في ذلك، ويمكن من خلاله الحصول على صور بمقاطع مختلفة وزوايا مختلفة من داخل الجسم كما لو أن الشخص ينظر إلى شريحة من الجسم بالعين المجردة إما من الامام أو من الأعلى أو من الجانب، تظهر هذه الصور تفاصيل الأنسجة الرخوة من الجسم والتي يصعب رؤيتها باستخدام أشكال التصوير الأخرى كالأشعة السينية والطبقي المحوري.

يعتبر التصوير باستخدام جهاز الرنين المغناطيسي جيداً جداً في اكتشاف وتحديد بعض أنواع السرطانات، ويعد التصوير بالرنين المغناطيسي مع استخدام صبغة التباين أفضل طريقة لرؤية أورام الدماغ والحبل الشوكي، كما يمكن من خلاله تحديد فيما إذا كانت الآفة الموجودة سرطانيّة أو حميدة، يمكن أيضاً استخدام التصوير بالرنين المغناطيسي للبحث عن علامات انتشار السرطان وإمكانية وصوله إلى أجزاء أخرى من الجسم (تشكيل النقائل).

كما يساعد التصوير بالرنين المغناطيسي في التخطيط لعلاج السرطان حيث يستخدم قبل الجراحة أو القبل البدء باستخدام العلاج الشعاعي، ويتميز هذا النوع من التصوير بكونه غير مؤلم ولا يحتاج للقيام بأي شيء خاص استعداداً لهذا الاختبار فهو لا يحتاج إلى أي نظام غذائي معين قبله ولا يتطلب التواجد في المشفى لإجرائه ولكن من المهم جداً إخبار الطبيب و تقني الأشعة إذا في حال وجود أي جسم معدني داخل الجسم أو وجود حالة نفسيّة معينة كرهاب الأماكن المغلقة وعندها يجب أن يأخذ المريض أدوية مهدئة تساعده على الاسترخاء أثناء إجراء الاختبار.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "هل الرنين المغناطيسي يكشف السرطان؟"؟