هل الرنين المغناطيسي يكشف السرطان؟

2 إجابتان

الرنين المغناطيسي

يعتمد التصوير بالرنين المغناطيسي على الحقول المغناطيسية القوية لتشكيل الصور ولا يعتمد على الإشعاع في ذلك، ويمكن من خلاله الحصول على صور بمقاطع مختلفة وزوايا مختلفة من داخل الجسم كما لو أن الشخص ينظر إلى شريحة من الجسم بالعين المجردة إما من الامام أو من الأعلى أو من الجانب، تظهر هذه الصور تفاصيل الأنسجة الرخوة من الجسم والتي يصعب رؤيتها باستخدام أشكال التصوير الأخرى كالأشعة السينية والطبقي المحوري.

يعتبر التصوير باستخدام جهاز الرنين المغناطيسي جيداً جداً في اكتشاف وتحديد بعض أنواع السرطانات، ويعد التصوير بالرنين المغناطيسي مع استخدام صبغة التباين أفضل طريقة لرؤية أورام الدماغ والحبل الشوكي، كما يمكن من خلاله تحديد فيما إذا كانت الآفة الموجودة سرطانيّة أو حميدة، يمكن أيضاً استخدام التصوير بالرنين المغناطيسي للبحث عن علامات انتشار السرطان وإمكانية وصوله إلى أجزاء أخرى من الجسم (تشكيل النقائل).

كما يساعد التصوير بالرنين المغناطيسي في التخطيط لعلاج السرطان حيث يستخدم قبل الجراحة أو القبل البدء باستخدام العلاج الشعاعي، ويتميز هذا النوع من التصوير بكونه غير مؤلم ولا يحتاج للقيام بأي شيء خاص استعداداً لهذا الاختبار فهو لا يحتاج إلى أي نظام غذائي معين قبله ولا يتطلب التواجد في المشفى لإجرائه ولكن من المهم جداً إخبار الطبيب و تقني الأشعة إذا في حال وجود أي جسم معدني داخل الجسم أو وجود حالة نفسيّة معينة كرهاب الأماكن المغلقة وعندها يجب أن يأخذ المريض أدوية مهدئة تساعده على الاسترخاء أثناء إجراء الاختبار.

أكمل القراءة

نعم، يساعد التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) في اكتشاف الأورام، فهو أحد أهم الاستقصاءات المُتّبعة لمرضى الأورام والتي تقدم معلومات واسعة للطبيب حول الورم وامتداده والبحث عن النقائل، فمثلًا يعتبر التصوير بالرنين المغناطيسي جيدًا جدًا في اكتشاف وتحديد بعض أنواع السرطان، وهو يساعد أيضًا في التشخيص والتخطيط للعلاج سواء أكان جراحي أم إشعاعي أم كيميائي.

عادًة يُطلب التصوير بالرنين المغناطيسي بعد التصوير بالأشعة السينية، فإذا لم يُعطِ الإجابة الواضحة، نصور بالرنين، وفي بعض أنواع الأورام يكون الرنين مقدمًا عن التصوير الطبقي المحوري، وهي:

  • أورام الدماغ.
  • أورام العظام البدئية.
  • أورام الأنسجة الرخوة.
  • الأورام النخاع الشوكي.
  • أورام أعضاء الحوض (كالبروستاتا والمثانة والرحم والمبايض).

الرنين المغناطيسي

يتميز التصوير بالرنين في:

  • تحديد موقع الورم بدقة وامتداده، وذلك لقدرته على تصوير الأنسجة الرخوة بوضوح.
  • إظهار غزو الورم الموضعي و يمكن أن يُشخِّص وجود النقائل.
  • تقدير التغذية الدموية للورم.
  • التأكُد من فعالية العلاج، وتأكُّد من وجود بقايا ورمية أم لا.

آلية العمل:

يعتمد جهاز الرنين المغناطيسي على الحقول المغناطيسية والموجات الراديوية في تصوير الجسم، حيث أن الحقول المغناطيسية تُحفِّز البروتونات الموجودة نوى ذرات الهيدروجين في أجسامنا، من ثمّ تُرسل دفعات قصيرة من موجات الراديو إلى المنطقة المطلوبة من الجسم، عند إيقاف هذه الموجات تُنظَّم البروتونات، وهذا يؤدي لإرسال إشارات الراديو، التي تلتقطها أجهزة الاستقبال، توفر هذه الإشارات معلومات حول الموقع الدقيق للبروتونات في الجسم، ولأن تنظيم البروتونات يختلف من عضو لآخر، بالتالي هذا يساعد على التمييز بين أنواع الأنسجة المختلفة في الجسم، وعلى شاشة الكمبيوتر يمكن لملايين البكسلات يمكن أن تكوِّن صورًا، ناتجة عن دمج الإشارات من ملايين البروتونات في الجسم لإنشاء صورة مفصلة لداخل الجسم.

جهاز الرنين المغناطيسي

جهاز التصوير بالرنين المغناطيسي التقليدي، عبارة عن أنبوب كبير على شكل أسطوانة محاط بمغناطيس دائري، يستلقي المريض على الطاولة ضمن الأسطوانة، ويحيط به مجال مغناطيسي قوي، وهناك عدة نقاط قد تهمك قبل التصوير:

  • هو إجراء غير مؤلم، ولكن قد تُسبب الحقول المغناطيسية ضوضاء مزعجة قد تؤذي الجهاز السمعي، وبالتالي لابدّ من حماية الأذن.
  • كما قد تسبب الأشعة اللاسلكية الأذية الحرارية التي قد تظهر عند المدات الطويلة.
  • قد يعاني البعض من رهاب الأماكن المغلقة، وعند إجراء التصوير بالرنين المغناطيسي يجب على الشخص أن يبقى ضمن منطقة ضيقة جدًا، ولمدة من 15 إلى 90 دقيقة ” حسب المنطقة المصوَرة” لذلك قد يصف الطبيب بعض المهدئات للمساعدة على الاسترخاء.
  • ولا يتطلب استعدادات معينة وإنما فقط عدم وجود أي شيء معدني على أو داخل الجسم، هذا يشمل:
    1. أجهزة تنظيم ضربات القلب أو مزيل الرجفان.
    2. دبابيس أو صفائح جراحية.
    3. غرسات الحلزون الصناعي (للصمم)
    4. شظايا معدنية في أي مكان في جسمك، على سبيل المثال من إصابة وحشوات الأسنان والجسور.

في حال وجود أي مما سبق، سيقوم الطبيب بدراسة مخاطر وضرورة الحالة، من أجل القيام بالتصوير.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "هل الرنين المغناطيسي يكشف السرطان؟"؟