هل السياحة في مصر آمنة؟

2 إجابتان

صرحت وزارة التخطيط المصرية على لسان وزيرتها الدكتورة هالة السعيد أن المجلس العالمي للسياحة والسفر قد صنف مصر كإحدى الوجهات الآمنة والصحية، بعد أن قامت هيئة المجلس بمراجعات البروتوكول المتعلقة بالصحة العامة في الدولة، وذلك في سبيل التحضيرات لاستقبال السياح، وقامت عدد من المؤسسات العالمية بالإشادة بكفاءة عمل الدولة المصرية.

وضمن موافقة المجلس العالمي تم تقديم ختم السفر الآمن للسياح إلى مصر، وذلك يعود إلى الجهود التي يبذلها مجلس السياحة الدولي المصري، الذي قام بتنظيم ممتاز للضوابط المصرية، وملاءمتها مع بروتوكولات المجلس العالمي، الذي أدى لمنح مصر الختم الآمن.

لكن وبشكل عام هناك العديد من النصائح التي ينصح باتباعها قبل التوجه للسفر للسياحة في مصر:

  • للسفر داخل مصر: يجب تحديد الوجهة الأولى للسفر في الداخل، لأن المسافات الطويلة التي تفصل المناطق عن بعضها قد تكون تؤدي إلى مضيعة كثير من الوقت على الطرقات، وإذا كان البرنامج لاتنقل الداخلي يشمل مناطق متباعدة، يمكن الاستعانة بالشركة المصرية للطيران لكن ذلك سيتوجب الحجز مسبقاً بشمل الكتروني.
  • التنقل على الطرقات: يعد التنقل على الطريق سهل بشكل نسبي، خاصة فيما يخص الطرق التي تصل المناطق الأثرية الأشهر، كطريق شرم الشيخ ودهب، وأسوان وأبو سمبل، لكن تكمن الصعوبة في التنقل عبر الصحراء، فلا يوجد محطات تساعد على التوقف حتى الوصول لبلدة قريبة أو لواحدة.
  • التواصل مع أهل مصر والمصاريف واللغة: طبعاً اللغة العربية هي لغة أهل مصر، لكن ما يعرف عن أهلها أن لغتهم الإنكليزية جيدة جدأ، كما أن الشعب ودود جداً ومرح ويحب التعارف على من يأتي ليتعرف على معالم البلد، لا ينصح بحمل الكثير من الأموال عند التنقل، يكفي أن يحمل السائح مبلغاً يسيراً لحالة طوارئ.

أكمل القراءة

هل تتوق لمشاهدة تاريخ وحضارة الفراعنة العظيمة كالأهرامات وأبو الهول، ومعبد الكرنك، والأقصر، ومعبد فيلة، وغيرها الكثير من المعالم السياحية؟ هل تراودك الشكوك والمخاوف حيال رحلتك السياحية إلى مصر؟ تابع القراءة للإجابة على كافة تساؤلاتك حول المخاوف المحتملة من السفر إلى مصر.

السياحة في مصر

بشكل عام تعتبر مصر وجهة سياحية آمنة للمسافرين، حيث أنه يزور مصر سنويًا الملايين من السياح للاستمتاع بالجمال الطبيعي لشواطئها، وإلقاء نظرة عن كثب على معالمها السياحية وآثارها الفرعونية المذهلة التي تعد من عجائب الدنيا السبع، وتتم رحلاتهم السياحة دون مواجهة أية مشاكل تتعلق بسلامتهم الشخصية.

وعلى  الرغم من الاضطرابات السياسية التي حدثت في مصر خلال الأعوام القليلة الماضية، إلا أن الأمن الذي يتمتع به السياح في هذا البلد لم يتغير بشكل كبير، ولكن ربما يتواجد بعض القلق عند السياح الذين يفكرون بزيارة مصر، حيث أنه في بعض الأحيان عند متابعة الأخبار التي تنقلها وسائل الإعلام والمواقع الإلكترونية، تظهر مصر كبلد يعاني من مشاكل ومخاطر إرهابية. ولكن في الحقيقة عند زيارة مصر ستجد بشكل فعلي عكس ذلك تمامًا، حيث أن الآلاف من الرحلات السياحية توجهت إلى مصر قبل الثورة التي قامت عام 2011 وبعدها، دون أن يعانوا من أية مشكلة أو خطر أمني، وفي غالب زياراتهم يلاقون ترحيبًا من سكان مصر الطيبين الذين اعتادوا على رؤية السياح في بلدهم على مدار العام.

بعد عام 2011، وبسبب الاضطرابات السياسية والاحتجاجات التي شهدتها مصر انخفض عدد السياح الذين زاروا مصر ولكن المواقع السياحية لم تتأثر مطلقًا في هذه الفترة، ذلك أن المظاهرات التي قامت في مصر اقتصرت على العاصمة القاهرة وبعض مراكز المدن الكبرى والتي بإمكان أي زائر للبلاد تجنب المرور بها بكل بساطة بسبب بعدها عن الأماكن السياحية، وقد عبر السياح الذين زاروا مصر في عامي 2018/2019 عن الفرق الشاسع بين ما توقعوا رؤيته من خلال سماعهم للأخبار وما شاهدوه بالفعل على أرض الواقع.

في مصر يمكن للسائح مشاهدة أفراد الشرطة بأعداد كبيرة وخاصة في الأماكن السياحية، وهذا ما لم يعتد أغلب السياح على رؤيته في بلادهم، ولكن في مصر يعتبر أمر طبيعي جدًا ولا يدعو لأي قلق. وتنتشر في المناطق السياحية أيضًا الشرطة السياحية والتي مهمتها الأساسية المحافظة على أمن السياح وسلامتهم بالتحديد وغالبًا ما يجيد هؤلاء التحدث بالإنكليزية لسهولة التعامل مع الزوار.

السياحة في مصر

بالنسبة للمشاكل الصحية التي من الممكن أن تواجه السياح فهي قليلة جدًا ولا تتعدى اضطراب بالمعدة والامعاء بسبب شرب مياه الصنبور، أو تناول طعام في مطعم شعبي مكشوف، بالإضافة إلى الإصابة بحروق الشمس بحال عدم أخذ الاحتياطات اللازمة في فصل الصيف.

أما في عام 2020 ومع بداية عام 2021 نجد أن السياحة تأثرت في جميع بلدان العالم وليس فقط في مصر وذلك بسبب انتشار مرض كورونا الذي يسببه فيروس كوفيد 19، هذا الوباء الذي أرهق العالم وأثر على كافة جوانب الحياة، ومصر كغيرها من الدول تعاني من انتشار الفيروس وارتفاع أعداد المصابين فيه، وما زالت تحاول تطبيق كافة إجراءات الوقاية لتخفيف انتشاره بين مواطنيها، ولتأمين كافة سبل الحماية لزوارها.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "هل السياحة في مصر آمنة؟"؟